الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

مدير التربية بالمسيمير يتقدم بالشكر لقيادتي السلطة المحلية بالمديرية والمحافظة.*

*مدير التربية بالمسيمير يتقدم بالشكر لقيادتي السلطة المحلية بالمديرية والمحافظة.*



*لحج/محمد مرشد عقابي:*


اعرب المستشار عبد الغفور العمادي مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية المسيمير محافظة لحج عن خالص شكر وتقدير قيادة مكتب التربية بالمديرية للأخوين اللواء الركن احمد عبد الله التركي محافظ المحافظة والشيخ حاميم محمد سعيد مدير عام المديرية على جهودهما المبذولة في سبيل حل الكثير من الهموم والمشاكل التي يعاني منها هذا القطاع الحيوي الهام.

وجاء في نص رسالة الشكر التي تقدم بها مدير إدارة التربية والتعليم بالمسيمير ووجهها لكلاً من قيادة السلطة المحلية بالمديرية والمحافظة : تتقدم إدارة التربية والتعليم بمديرية المُسيمير محافظة لحج ممثلة بالمُستشار عبد الغفور محمد العمادي مُدير إدارة التربية والتعليم بالمُديرية بخالص الشُكر والتقدير لقيادتي السُلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بالقائد اللواء رُكن احمد عبدالله تُركي محافظ المحافظة قائِد اللواء 17 مُشاه ومُدير عام مُديرية المُسيمير الشيخ حاميم محمدسعيدالحوشبي على ماقدموّه لحل مشكلة ارضية مدرسة القادسية بمنطقةعقان العالقة منذ عقدين ونيف من الزمن تسببت بالعديد من العراقيل لتقديم اي دعم لهذه المدرسه المحوريه من قِبل مُدعي الملكيه ، حيث الشُكر والإمتنان موصول لقائدي المسيرة الأمنية بالمديرية البطلان المتألقان في قيادة اللواء العاشر صاعقة والحزام الأمني قطاع المُسيمير وهما القائد محمد علي احمد مانع والقائد يُسري العُمري على كُل جهودهما الأمنية والعسكرية في حلحلة الكثير من المشاكل المُجتمعية بمعية السُلطه المحلية في المديرية والجهات ذات العِلاقه فيها في استتباب الأمن والدفاع عن المديرية داخلياً من الفيروسات الضاره بالمُجتمع مِن خِلال مكافحة الجريمة فيها في ظل الوضع الإستثنائي والصعب الذي تمُر بهِ البلد كعيوّن ساهره حارسه وسواعد مُدافعه عن تُربة الوطن الثليّد من اي عبث بالنظام والقانون والمصالح العامة والخاصة وامن وسلامة المواطن في نِطاق المديرية المُتراميةالأطراف إلى مداخل مُديرية ماوية التعزية التي تخضع لسيطرة المليشيا الإنقلابية المشكّله خطر على المديرية خاصه ولحج وعدن والجنوّب عامه حيث يسطر جنودنا البواسل في الصاعقه والحِزام اروع الملاحم البطولية وحصن منيّع بإذن الله ضد كُل من تسوّل لهُ نفسهُ المساس بأمن وسلامة المديرية والوطن دِفاعاً عن حياضه وارضه الزكيّه وتُربته الغالية مِن قِبل مليشيات الإنقلاب من الجهه الشمالية للمديرية حيث هناك ليوّث حواشب تفترس الغازي و تحرق المُحتل وتفتك بالفيروس المُعتدي الغاشم والعابث بأمن وسلامة الوطن و المُجتمع واقلاق السكينه العامة للناس حيث سخّر الله لهذه المديرية من ابناء جلدتها المُخلصين الذينا ذادوا عن الأرض والعرض وقبلهما الديّن في كُل مواقع الشرف والبطولة بأرضنا الحبيبة وكذا الشُكر موصول للشخصية الوطنية والإجتماعية الأخ سمير الصُبيحي الذي كانت لهُ ومازالت بصمات مُضيئه في حل العديد من المشاكل بمعية اخوته في قيادة السُلطه المحلية بالمديرية وكذا العسكرية والأمنيه لحل مشكلة ارضية مدرسة القادسية والسعي لذالك لمصلحة ابناءنا الطُلاب ومايعنيه حرمانهم من التعليم في ظل ثقافة الجهل والتجهيل التي تعني هدم القيم وتدمير الإخلاق وهدم الأوطان الذي يحصل عندما يغيب التعليم ولو بأبسط صوره في ظل حرمان هذا القطاع الحيوي والهام من اي دعم او اهتمام مِن قِبل الحكومة ومايشكّله هذا الحِرمان والإهمال من تخلّف الشعوّب وسقوطها في مستنقع اللآدوله لتصبح ارض طارده للجميع وسوّق كبيره لتجارة الموّت بشتى صوره والعياذ بالله لكوٌن العِلم والتعلم ركيزة بِناء الأوطان وتطورها وتنميتها وحفظ آدمية البشر وانسانيتهم فيها التي كفلها القانوّن وقبلهُ شريعتنا الإسلامية الغراء ..
 
 واختتمت قيادة التربية رسالتها بالقول : يبقى شُكرنا وتقديرنا نرسلهُ لكل صوت وقف مع الحق ضد الباطل وفي اي مكان ضد كُل مستهتر ومنتهك لحقوق الآخرين ومصالحهم العامة والخاصه بعقلية الغاب بعيداً عن الشرع والقانون والخُلق النبيل والإعراف السامية والنبيلة الجامعه للخير بعيداً عن اي صيحات خبيثه او نزعات عُنصرية وجهويه وحزبيه ومناطقيه بغيضه نهانئ رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام مِنها مما تكون سبب في تمزيق النسيج المُجتمعي كما اسلفنا وضياع الحقوق العامةوالخاصة التي تكون نتائِجها كارثيه على اي مُجتمع لايتناهئ عن فعل الباطل او التشجيع له ويبقى قولهِ تعالى : وتعاونوا على البرِ والتقوى ولاتعاونوا على الإثم والعدوان، صدق الله العظيم، وكذا قول النبي صل الله عليه وسلم مثل المؤمنيّن في توآدِهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منهُ عضو تداعئ لهُ سائِر الجسد بالسهرِ والحُمى او كما قال عليه الصلاة والسلام الدال على الخير كفاعِله ويبقى نداء نوجههُ لكُل ابناء مديريتنا الباسِله البطله بالتآخي والتسامح ونشر ثقافة المحبه والخير والنصح والإرشاد بالتي هي احسن للتقييم لا للتدمير سيسطرها التأريخ للأجيال بأحرف من نوّر بعيداً عن نزغات الشيطان المُدمره للأوطان والمفرقه للجماعات والمضيعه للحقوق والعياذ بالله والإتعاض مما سبق في تهميش المديرية ولانكوّن كالتي نقضت غزلها والعياذ بالله، سائِلينه سُبحانه ان يوفقنا جميعاً وقياداتنا المدنيه مِنها والعسكرية الرشيده في فلك الخير والداعين له والعاملين بهِ للبِناء والتنمية وخدمة المديرية في ظل الظروف الإستثنائيه التي تمر بها البلد من نكبة الحرب والتي تتطلب تظافر الجهود وتقديم التنازُلات لبعضنا حتى نؤسس لشراكة تنعكس إيجاباً لخدمة مديريتنا ومستقبل اولادنا ووطنّا المنشوّد وطن الخير والسلام بإذن الله ، حيث بالعِلم والمحبه والتسامُح تُبنى الأوطان وتُرقى الشعوّب وتحقق التنمية وتسود ثقافة التعايش والسلآم والوئِام والخيّر للجميع بإذن الله..

تحياتي .. 

المُستشار/ عبدالغفورمحمدالعمادي
مُديرإدارةالتربيةوالتعليم مُديريةالمُسيمير - م/لحج  22/11/2019

عن الكاتب

hussinalmoharmy@gmail.com

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي