الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

انجاز اول مشروع تخرج عن السلامة الدوائية بكلية الصيدلة

 انجاز اول مشروع تخرج عن السلامة الدوائية بكلية الصيدلة 

الغد الجنوبي /خاص 


أقيم اليوم الإثنين الموافق 21/12/2020م حفلاً بهيجاً بمناسبة إنجاز أول مشروع تخرج عن السلامة الدوائيه بكلية الصيدلة جامعة عدن حيث قام عشرون طالباً من صيادلة المستقبل بعمل بحثهم تحت إشراف د/ محمد الشقاع على مرحلتين تم في المرحلة ألاولى تقييم المعارف والمواقف والممارسات تجاه عملية الإبلاغ عن الآثار الضارة للأدوية بين صيادلة المجتمع في مدينة عدن وتم في المرحلة الثانية تطبيق طريقة محاكاة المرضى حيث تنكر الطلبة كمرضى وسألوا الصيدليات عن مدى توفر وتواجد الأدوية الممنوعة والمحرمة دولياً في صيدليات المجتمع بمدينة عدن 


وقد توصلت الدراسات إلى النتائج التالية :


أشارت النتائج إلى موقف إيجابي مع درجة مقبولة من المعرفة ، ومع ذلك ، ينبغي تنشيط الدور العملي لصيادلة المجتمع في عدن وينبغي الحد من المشاكل المرتبطة بإجراء الإبلاغ. هناك حاجة لبرامج تدريبية وتثقيفية مستمرة لزيادة دور CPs في النظام الخاص بالتيقظ الدوائي وتعزيز سلامة المرضى .. إن وجود هذه الأدوية وتوافرها في الصيدليات اليمنية أمر مثير للقلق ، حيث يجب على الهيئة العليا للأدوية وضع قيود حول استخدامها أو توفير بدائل مناسبة لها في السوق المحلية لسلامة المرضى. 


وقد أوصت الدراسات

من أجل تحسين الإبلاغ عن التفاعلات الضارة للأدوية: 

1. يجب على كل مستشفى حكومي أو خاص إنشاء مركز للرقابة الدوائية (PV) للإبلاغ عن التفاعلات الدوائية العكسية (ADVs) وحفظ البيانات المرتبطة بها في قاعدة البيانات. 

2. ينبغي تنفيذ ورشات التيقظ الدوائي (PV) لتوجيه الصيادلة وغيرهم من المتخصصين في الرعاية الصحية للتمييز والإبلاغ عن التفاعلات الدوائية العكسية (ADRs). 

3. يجب تحفيز التقارير الذاتية من قبل المرضى إلى جانب التقارير من قبل المتخصصين في الرعاية الصحية. 

4. يجب تفعيل برامج التيقظ الدوائي الوطنية وينبغي على المتخصصين في التيقظ الدوائي (PV) مساعدة المتخصصين في الرعاية الصحية. 

5. ينبغي ترتيب الحلقات الدراسية والبرامج التدريبية المستمرة من قبل اختصاصي التيقظ الدوائي (PV) لتعزيز نظام إعداد التقارير. 

6. يجب أن يكون هناك تجمع دوري لبيانات التفاعلات الدوائية العكسية من المراكز الصحية. 

7. ينبغي إشراك التكنولوجيا الجديدة لتسهيل الإبلاغ عن التفاعلات الدوائية العكسية. 

8. ينبغي إدخال تعليم التيقظ الدوائي (PV) في منهج الصيدلة والكليات الأخرى ذات الصلة بالصحة. 

9. ألا يقع الصيدلي في الشؤون القانونية في حالة وجود خطأ. 

10. يجب أن تكون تقارير التفاعلات الدوائية العكسية إجبارية لجميع شركات الأدوية والمتخصصين في الرعاية الصحية. 

11. يجب أن يتمكن صيادلة المجتمع من الحصول على بيانات التفاعلات الدوائية العكسية المطلوبة من قاعدة بيانات المستشفى. 



وقد أوصت المرحلة الثانية التي يمكن اقتراحها: 

1. يجب أن يكون لدى وزارة الصحة وثيقة رسمية للحد من استيراد هذه الأدوية إلى الدولة ومنع صرفها في صيادلة المجتمع. 

2. يجب أن تكون هناك لجنة تفتيش دورية لمراقبة صرف هذه الأدوية تنظمها وزارة الصحة. 

3. يجب أن يكون الصيادلة المجتمعيون على دراية بالمخاطر الصحية المحتملة المرتبطة بالاستخدام طويل الأمد للأدوية ذات النطاقات. 

4. يجب تجديد قائمة الأدوية المجمعة بشكل دوري وتقديمها إلى صيادلة المجتمع (CPs). 

5. يجب تثقيف الطلاب في كلية الطب والعلوم الصحية حول مخاطر استخدام الأدوية المرتبطة. 


المشاركين في البحث العلمي عن السلامة الدوائية :

1.عبدالمعين الحريري 

2. محمود الحالمي 

3. محمد الشعيبي 

4. حيدر الجيلاني 

5. عبدالله دبيان 

6. جمال القاضي 

7. ارزاق سعيد شنكر 

8. خوله محمد 

9.وئام حسين 

10.اثير عبدالله

11. ام كلثوم الهاشمي 

12.عبدالله شيخ

13. شهاب بابكر 

14. عبدالرحمن الجنيدي 

15. صالح الصبيحي 

16. علي احمد 

17. عبدالله بابحير 

18. ابراهيم القحطاني 

19 .صالح الموجمي 

20. اشرف مجلي 


و بهذه المناسبة اهدى الطلاب درع تكريمي للدكتور محمد الشقاع الذي اشرف عليهم في بحثهم العلمي

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي