U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


انتقالي المسيمير ومشايخ واعيان المديرية والسلطة المحلية يشيدوا بجهود قائد قوات الحزام الأمني "أبو الخطاب" ويطالبوا بترقيته ومنحه المزيد من الصلاحيات

انتقالي المسيمير ومشايخ واعيان المديرية والسلطة المحلية يشيدوا بجهود قائد قوات الحزام الأمني "أبو الخطاب" ويطالبوا بترقيته ومنحه المزيد من الصلاحيات


الغد الجنوبي 
لحج / خاص:


اشادت قيادتا المجلس الانتقالي الجنوبي والسلطة المحلية بالمسيمير محافظة لحج ومعهم مشايخ وأعيان وابناء المديرية، بالجهود الكبيرة التي يبذلها الشيخ العقيد محمد علي احمد مانع "أبو الخطاب"، قائد قوات قطاع الحزام الأمني في ترسيخ دعائم الأمن والسكينة والاستقرار في كامل ربوع المديرية.

وأكدت بيانات الأشادة والثناء الرسمية والشعبية، بان تلك المآثر الخالدة المجترحه في جبهات النضال الأمني والعسكري والخدمي والإجتماعي، ليست بغريبة على هامة نضالية وثورية وطنية عملاقة بحجم القائد محمد علي الحوشبي "أبو الخطاب"، الذي أفنى حياته وقدم عصارة جهده وسنين عمره لخدمة الوطن والإنتصار لقضاياه المصيرية والعادلة، وتعرض في مشواره البطولي لأصابات وجروح عديدة في مواقع وميادين المقاومة والنضال لاتزال آثارها باقيه ومنتشره في انحاء متفرقة من جسده لتدل على عظمة صنيعه وثبات مواقفه وتضحياته ووفائه وإخلاصه في التصدي للأعداء والدفاع عن أرض المسيمير والجنوب من خطر المليشيات الحوثية والجماعات المتطرفة والإرهابية منذ اندلاع الحرب صيف العام 2015م.

وعددت البيانات، الملاحم البطولية التي سطرها القائد محمد علي الحوشبي، وانجازاته المتعاظمة في كبح جماح وانشطة الخلايا والجيوب الإجرامية وتجفيف منابع الإرهاب، وملاحقة مرتكبي الجرائم والإنتهاكات وضبط المطلوبين على ذمة القضايا الجنائية والمدنية المختلفة، سيما اولئك الذين جعلوا من مناطق المديرية ساحة مستباحة لهم ومسرحاً لتنفيذ عملياتهم التخريبية ولإستهداف أمن ومصالح المواطنين، ممن ظلوا لسنوات طويلة خلال الفترات المنصرمة التي سبقت تأسيس قطاع الحزام الأمني يسرحوا ويمرحوا ويعيثوا في الأرض الفساد دون ان تطالهم يد العدالة مستغلين ضعف أداء ودور الأجهزة الأمنية حينذاك.

وعبرت البيانات، عن شكر وتقدير قيادتا الانتقالي والسلطة المحلية والمشايخ والأعيان ووجهاء وأبناء المسيمير الحواشب بمحافظة لحج، للأخوين اللواء الركن عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية والأمن، والعميد محسن الوالي القائد العام لقوات الأحزمة الأمنية، على تمسكهم بالقائد المناضل الوطني الجسور والمخلص محمد علي احمد الحوشبي، وتجديدهم الثقة الكاملة به ليقود سفينة الأمن والأمان في بلاد الحواشب، وناشدوا الرئيس القائد عيدروس الزبيدي والعميد الوالي بضرورة تكريم وترقية القائد محمد علي الحوشبي ومنحه المزيد من الصلاحيات الأمنية والعسكرية وتوسيع نطاق مهامه ومسؤولياته نظير جهوده الجبارة وبما يوازي حجم انجازاته الرائدة ويليق بتضحياته وتاريخه النضالي العريق والناصع، وبالشكل الذي يلبي آمال وطموحات وتطلعات الأهالي المعقودة عليه لتثبيت ركائز الأمن وبسط نفوذ النظام والقانون وحماية مصالح ومؤسسات الدولة وقطاعاتها الخدمية.

مجددين عهد الولاء والفداء للجنوب وللرئيس القائد عيدروس الزبيدي في الدفاع عن حياض الأرض والعرض والدين وحماية الوطن من كل المخاطر التي تحدق به وتهدد أمنه واستقراره وسلامة أراضيه مهما كلف هذا الموقف المبدئي الثابت من تضحيات.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق