Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

جنوبيون: حيدان يخفف الضغط على الإخوان بجر حضرموت إلى مربع العنف والإرهاب

 جنوبيون: حيدان يخفف الضغط على الإخوان بجر حضرموت إلى مربع العنف والإرهاب الغد الجنوبي / حضرموت، نيوزيمن، خاص: بارك جنوبيون الخطوة التي أعلن...

 جنوبيون: حيدان يخفف الضغط على الإخوان بجر حضرموت إلى مربع العنف والإرهاب


الغد الجنوبي / حضرموت، نيوزيمن، خاص:



بارك جنوبيون الخطوة التي أعلنت عنها قيادة الهبة الحضرمية، السبت، الإغلاق التام لإنتاج وتصدير النفط في حضرموت، داعين إلى اتخاذ إجراءات صارمة تردع العبث الذي يمارسه وزير الداخلية حيدان المدعوم من الإخوان والحوثي في كل حضرموت.


وأطلقوا هاشتاج،(‏⁧‫#داخلية_حيدان_تعبث_بحضرموت‬⁩)، 


أكدوا فيه رفضهم لتحركات وزير الداخلية إبراهيم حيدان في ساحل حضرموت بشأن تمكين حزب الإصلاح في مراكز الشرطة، ودعمهم الهبة الحضرمية لتحرير شركة بترومسيلة وقطاعات النفط من قوى الفساد والإفساد.


وقالوا، تعمل وزارة الداخلية بقيادة وزيرها حيدان على تجنيد 3000 جندي في وادي وصحراء حضرموت وفقا لمعايير حزبية إخوانية، كذلك تصرفات وزير الداخلية في ساحل حضرموت غير مقبولة والتي يتحتم على السلطة المحلية والتحالف العربي إيقاف هذه التصرفات العبثية وبصورة عاجلة.


ورفض أبناء حضرموت هيمنة حزب الإصلاح بالمحافظة وأي تواجد عسكري إخواني خارج عن إطار أبناء المحافظة في أي وحدة عسكرية أو أمنية في الوادي والصحراء.


السياسي الحضرمي محمد سعيد باحداد، قال في تغريدة، مقر المؤسسة الاقتصادية في المكلا أصبح وكرا لمسلحين من خارج حضرموت وداخله غرفة عمليات مجهزة وأسلحة متنوعة والهدف إسقاط ساحل حضرموت بتنسيق بين مدير المؤسسة ووزير الداخلية، ويجب على السلطة المحلية والتحالف العربي إيقاف هذه التصرفات.


من جانبه أكد الناشط أبو ياسر حليس، أن تحركات حيدان الأخيرة في حضرموت تهدف لجر المحافظة إلى مربع العنف، لتخفيف الضغوط على حزب الإصلاح في ظل الدعوات الشعبية المطالبة برحيل مليشيات الإخوان الإرهابية والمتمثلة في المنطقة العسكرية الأولى من وادي وصحراء حضرموت وتنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض.


إلى ذلك قال الصحفي عبدالعزيز الحميدي، إن إخوان اليمن يسعون إلى استهداف أمن ساحل حضرموت والنيل من استقرارها وإعادة نشاط قوى الإرهاب والانتقام لتنظيم القاعدة.


وأضاف، وزير الداخلية بالتنسيق مع المنطقة العسكرية الأولى جعلوا وادي وصحراء حضرموت منطقة حاضنة للجماعات الإرهابية المنبوذة في المنطقة.

ليست هناك تعليقات