Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

انفوجرافيك… إدارة بايدن تواجه حقائق صعبة في حرب اليمن

 تقرير أمريكي: إدارة بايدن تواجه حقائق صعبة في حرب اليمن انفوجرافيك الغد الجنوبي . كانت إحدى أولى تحركات السياسة الخارجية للرئيس جو بايدن هي...

 تقرير أمريكي: إدارة بايدن تواجه حقائق صعبة في حرب اليمن


انفوجرافيك الغد الجنوبي .





كانت إحدى أولى تحركات السياسة الخارجية للرئيس جو بايدن هي التعهد بالمساعدة في إنهاء واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم -الحرب في اليمن- من خلال "تكثيف الدبلوماسية" و"إنهاء كل الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية في الحرب باليمن، بما في ذلك مبيعات الأسلحة ذات الصلة".


لكن شبكة "اي بي اس" الأمريكية، قالت في تقريرها إن إدارة بايدن أصبحت تواجه حقائق صعبة في اليمن. فبعد أكثر من عام، تصاعدت الحرب -مع زيادة حادة في عدد الضحايا المدنيين، وتزايد عدد اليمنيين الذين يواجهون الجوع، وتمويل إنساني دولي أقل، وهجمات حوثية أكثر تعقيدا ضد جيران اليمن.


أشار مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن، يوم الأربعاء، إلى أن وقف إطلاق نار جديد محتمل في شهر رمضان. وأعلن التحالف الذي تقوده السعودية وقف إطلاق النار من جانب واحد ابتداء من الأربعاء.


وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية لشبكة "اي بي اس": إن وزير الخارجية أنطوني بلينكين وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد ناقشا، يوم الأربعاء، في الإمارات "آليات مختلفة" لزيادة الدعم الأمريكي لأمن الإمارات، بعد عدد متزايد من الهجمات الحوثية القاتلة على البنية التحتية المدنية السعودية والإماراتية.


وكشف المسؤول الامريكي أن الولايات المتحدة تدرس الآن "كل شيء من العقوبات إلى الحظر إلى الوسائل الأخرى لمنع الحوثيين من شن هجمات ليس فقط ضد الإماراتيين، بل ضد السعوديين وكذلك داخل اليمن".


وبحسب تقرير الشبكة الأمريكية، أصبحت هجمات الحوثيين معقدة ومميتة بشكل متزايد -قتل المدنيين، وضرب المطارات والمنشآت النفطية، واستخدام الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار التي توفرها إيران.


 ويعتبر الكثيرون الجماعة المتشددة قوة بالوكالة عن إيران، التي استغلت الحرب لزعزعة استقرار خصومها الرئيسيين في المنطقة.


ومع ذلك، فإن أحد أشكال الضغط الذي يمكن أن يحصل عليه الإماراتيون والسعوديون هو إعادة إضافة الحوثيين إلى قائمة وزارة الخارجية للمنظمات الإرهابية الأجنبية، وهو تصنيف يحمل عقوبات مماثلة لتلك التي يخضع لها الحوثيون بالفعل، لكنه يضيف محاكمات جنائية محتملة ضدهم أو ضد أي شخص يدعمهم أو يمولهم.


وقال التقرير إن الحوثيين ارتكبوا جرائم حرب كبرى بما فيها الهجمات العشوائية ضد المدنيين اليمنيين وزرع الألغام التي حصدت أرواح الآلاف من المدنيين.



ليست هناك تعليقات