Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

من هو القائد شلال علي شايع هادي.

الإسم : شلال علي شايع هادي تاريخ الميلاد:   من مواليد 1969   في مديرية التواهي محافظة عدن المؤهلات:  حاصل على بكالوريوس في العلو...


الإسم : شلال علي شايع هادي
تاريخ الميلاد: 
من مواليد 1969  في مديرية التواهي محافظة عدن
المؤهلات: 
حاصل على بكالوريوس في العلوم العسكرية دورات تأهيلية معهد قادة وأركان ودورات أخرى .
الدفعة: السابع عشر كليه عسكرية.
التخصص: مشاه.

من ضمن القادة والضباط الذين تم تهميشهم من قبل سلطات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بعد الحرب الأهلية اليمنية في عام 1994م.
 الرتبة العسكرية: لواء ركن .

عضو المجلس الأعلى للحراك السلمي الجنوبي
رئيس مجلس الحراك السلمي الجنوبي بالضالع
رئيس الهبة الشعبية الجنوبية بالضالع
ورئيس الجبهة الوطنية للتحرير
رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري بمحافظة الضالع
وقائد هيئة التصعيد الثوري للجنة الشهيد خالد الجنيدي بمحافظة عدن
قائد المقاومة الشعبية الجنوبية
مدير أمن محافظة عدن حالياً.
 المراحل النضالية:
شلال علي شايعبعد حرب صيف 94م التحق المناضل شلال علي شايع بحركة تقرير المصير لجنوب اليمن (حتم) وله الكثير من المواقف النضالية في الدفاع عن الأرض والعرض منها المواقف البطولية مع اليمنيين في مدينة عدن.
وهنا نبرز جزء بسيط للحركات والهيئات التي قادها وشارك فيها القائد/شلال علي شايع:
تم اعتقال شلال عدة مرات على أثر التنظيم والأعداد والمشاركة في ميادين النضال السلمي وكان اغلبها في الضالع اثناء عودته من الفعاليات والمسيرات السلمية من قبل قوات ضبعان وقبلها نصبت له عدة كمائن من قبل قوات الجيش التابع للواء 35 الذي كان يقوده عبدالله حيدر وكان أبرزها في نقطة الزغلول بمنطقة العزلة على طريق جحاف ونجى منها بأعجوبة وأصيب حينها الصحفي عبدالرحمن النقيب إصابة في الرجل اليمنى عندما كان يرافقه بعد عودتهم من فعالية للحراك الجنوبي بعاصمة مديرية جحاف في شهر يونيو 2010م, حيث واصلت قوات الجيش اليمني بقيادة ضبعان والأمن المركزي  بتعقبه وملاحقته خصوصا بعد اندلاع المواجهات بين مقاتلين تابعين له في بلدة الجليلة وقوات ضبعان, وقيامه بعمليات نوعية ضد قوات الإحتلال بقيادة المجرم ضبعان أدت إلى قتل العشرات من الجيش بينهم ضباط وإغتنام أطقم ومعدات عسكرية والتي كانت أول هزيمة تتعرض لها قوات ضبعان بعد شهرين من وصوله الضالع أعقبها الإعلان عن الهبة الشعبية الجنوبية التي قادها القائد شلال وخرج بمسيرات أدن إلى اغلاق كافة المرافق والمؤسسات الحكومية ورفع أعلام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية, على أسطح المباني الحكومية وتسببت في اندلاع اشتباكات بين المقاومين في الهبة الشعبية الجنوبية بالضالع وقوات جيش ضبعان, لم يتمالك ضبعان الهزائم المتكررة التي كان يتلقاها فقام في 27 ديسمبر 2013م بإرتكاب  جريمة شنعاء ضد المدنيين العزل  بمخيم الشهيد فهمي في سناح الذي قصفته دبابات ضبعان وراح ضحيتها العشرات من الشهداء بينهم أطفال.
دخل السجن عدة مرات مع المناضل أحمد عمر بن فريد والمناضل أمين صالح والمناضل يحيى غالب وعادل مطلق واخرين.
 اللواء/شلال علي شايع أيقونة النضال الجنوبي , قائد تشهد له ميادين النضال السلمي والكفاح المسلح , ويعد من أبرز قيادات التصالح والتسامح في الضالع ومن مؤسسي المجلس الوطني الأعلى مع الزعيم حسن أحمد باعوم ومن القيادات السّباقة لدعوة توحيد الصف.
 في بداية مارس 2015م, قام بتأسيس المقاومة الشعبية الجنوبية من الضالع لتشمل المحافظات الجنوبية وقاد بنفسه أولى الجبهات التي تصدت لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في أول أيام الحرب في 24مارس 2015م, بعد أن تمكنت احدى الوحدات التابعة له من نصب كمين محكم وناجح للقائد الميداني لميليشيات الحوثي أبو علي الحاكم في مفرق الجمرك بالقرب من مقر اللواء  33 الذي كان يقوده المجرم ضبعان عندما كان في طريقه الى معسكر الجرباء شرق مدينة الضالع قبل أربعة ايام من اندلاع الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي والمخلوع على عدن, كما تمكن من تلقين قوات العدو دروس متتالية وتحرير عدد كبير من المواقع التي كانت ميليشيات الحوثي وصالح تسيطر عليها ابتداء من الشريط الحدودي سناح وحتى أطراف مدينة الضالع بالتنسبق مع بقية الجبهات بالضالع حتى تحررت الضالع وأعلنت النصر في 25مايوم 2015م.
بعد تحرير الضالع توجه  مع القائد عيدروس الزبيدي بقوة عسكرية كبيرة صوب منطقة العند لتعزيز جبهة المقاومة هناك وتمكنا من إقتحام مثلث العند بمساندة قوات التحالف التي شاركت بعملية تحرير قاعدة العند , وبعد تحرير العند عاد مرة اخرى الى الضالع وافتتح معسكرات تدريبية للمقاومة الشعبية الجنوبية بمديريات الضالع تخرج الآلاف من المقاتلين وكذلك تدريب المئات من أبناء حضرموت في المركز التدريبي الذي يواصل تدريب عشرات الدفع التي التحقت بصفوف المقاومة.


هناك تعليق واحد

  1. قول ل شلال الغنم حق رابح في ذمته سرقهم في سنه ٩٥ والبقرة حق علي الجزار والقات حق علي طالب

    ردحذف