الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

ضنوا أنها صرواح فتوهموا!..محمد مقبل أبو شادي

ضنوا أنها صرواح فتوهموا!

محمد مقبل أبو شادي

الغد الجنوبي خاص



أولئك المغرر بهم من عناصر المليشيات الحوثية، التي خرجت من حقبة الكهنوت المتخلف، بعد أن ألحقت بها مقاومتنا الجنوبية الباسلة الخسائر الفاذحة، وبوقت قياسي رغم فارق العدة والعتاد!

المقاومة الجنوبية التي لم تكتفي بتحرير أغلب أراضيها بفترةً زمنيةً لا تزيد عن ستة أشهر، بل ذهبت تشارك بألويتها وكتائبها ضمن قوام قوات التحالف العربي، في الساحل الغربي وجبهات الشمال اليمني وحققت إنتصارات ساحقةً .

كانت الضالع هي أول مدينة تحررت من الروافض بالخامس والعشرون من مايو التاريخي، لذا فمن المتوقع ان تأتي ذات يوم المليشيات الحوثية الى حدود الضالع ليس لمحاولة إجتياحها بل للأنتقام وهذا ما بدى جلياً من خلال قصف المدنية بالصواريخ مؤخراً .

ضنوا أن الضالع ستكون صرواح ومأرب ثانيةً، وكانوا واهمين حقاً، لقد تناسوا ما حدث لهم من إنكسارات متتاليةً لقواتهم المسنودة بمختلف أنواع الأسلحة على أسوار قلعة العرشي هناك حيث يتمترس الخويل وبرفقته ١٦ مقاتلاً فقط .

لقد تناسوا ما حصل لهم بالخامس والعشرون من مايو ولقتلاهم من جرف بالشيولات ودفن جماعي .. دعوهم في غيهم ومتاهاتهم فربما أن الأقدار قد كتبت بأن حدود الضالع ستكون مقبرةً لهم .

الحرب الجارية الآن في جبهات شمال الضالع لا يترتب عليها أي أهداف استراتيجية أو عسكرية، إنها حرب انتقاميةً لا أكثر وهذا ما يترتب على قواتنا الجنوبية الباسلة أن تفرق بين حرب السيطرة  والإستحواذ وحرب الإنتقام !

النصر لنا والموت للروافض!

*#مـحـمـد_مـقـبـل_أبـو_شـادي*

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي