الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

لن تتوقف اطماع الشمال في ارض الجنوب الا حينما يتم اقتلاع جذور شجرة الشر من ارض الجنوب

لن تتوقف اطماع الشمال في ارض الجنوب الا حينما يتم اقتلاع جذور شجرة الشر من ارض الجنوب

بقلم/🖌.
 ابو علي بن شاطر

الغد الجنوبي خاص




وهذه الشجرة الشرعية
ووجود كل شمالي او جنوبي مرتبط بخبثها ونجاستها وفسادها الكبير
ايها الجنوبيون الحرار قيادة وشعب
في هذه الايام من عمر ثورتنا وكفاحنا المتواصل ضد اخبث احتلال في التاريخ
وضد اطماع اقليمية ودولية وضد المؤامرة التي فرضت علينا ان نخضع لسيناريوا خلط الاوراق
خلط خبيث يقوم على وجود مضلة اسمها (الشرعية)

هذه الشرعية التي تمثل الكيان الذي يربط بين الشمال والجنوب
ويمثل مضلة للتدخل وفتح الابواب لكل الطامعين ويمثل الامل والصبغة التي تعطي الحق للشمال ان يجتاح الجنوب من جديد
انها شرعية الشر التي تلحق الاذى في الجنوب وشعب الجنوب.
والتي لاتزال تقبع اياديها في عاصمتكم الجنوبية عدن

واذا اردنا الخلاص الفعلي في انهاء هذه المعاناة ووضع حد نهائي لكل مشاكلنا الجنوبية وصولا للانتصار العظيم فعلينا قطع دابر القوم الظالمين والطامعين. من خلال القيام بعملية اجتثاث لهذه  المضلة التي تعطي لكل طرف تصريح قانوني ليحصل على الدخول والخروج
ويعطي مفتاح  الجنوب لكل من هب ودب ..
ان علة الجنوب ومصيبته الكبرى  تتعلق  بوجود هذه الشرعية المغيتة
انها من  جعلة الجنوب مفتوح على مصراعيه لثلاثي الشر الشمالي وهم الحوثيين والاصلاحيين والمؤتمريين لتصدير مؤامراتهم الى الجنوب سوا كان عبر الاحتلال العسكري او توزيع الخلايا الارهابية واختلاق الفوضى والازمات
وادخال جيش تحت ذريعة النزوح الى الجنوب وايضا ادخال فرق من رحل الافارقة وتوزيعهم في جميع مناطق الجنوب
وايضا للاطماع الاقليمية والدولية
واليوم تتناغم اعمال هذا الثلاثي الشمالي لاجتياح الجنوب
وعلى كل الجنوبيون ادراك حطورة السيناريوا المحد سلفأ  ضد وطنهم والقيام بثورة شعبية الى جانب قوات ابطال الحزام الامني والنخب والمقاومة الجنوبية

اليوم كل ماهو جنوبي مستهدف والخجر يداهم الجميع
واذا تتحرك القيادة فربما لن تجد طريقأ للنجاة
وعلى كل جنوبي حر وشريف ان يدرك ان هذا اليوم هو يوم الخلاص من شجرة الشر ومن جذورها المستشرية في اعماق الجنوب

يجب القيام بخطوة شجاعة وجريئة من قبل قيادتنا في المجلس الانتقالي الجنوبي حتى لو ادى ذلك الى المجازفة بالعلاقات مع الجيران فالقوة الحقيقية التي تمكنهم من النصر هي قوة الحق والايمان به
وقوة الشعب الذي يؤيد قيادته
قد نقدم  بتضحيات كبيرة في وقت قصير لكنها ستقفز بنا مسافة الطريق المتبقية لتحقق الهدف المنشوظ وتصبح تضحية لها ثمن  وقيمة حقيقة
وهي الحصول على الحرية والسيادة في الوطن
ان العدوا الاول والاخير هي تلك الشرعية التي تمكن الاعدا من الدخول او الخروج الى الجنوب
وتجعل الجنوب ساحة مفتوحة للاطماع والصراع الدائم

والخلاص من وجودها هو الحل ويعني  الامساك بمفاتيح الجنوب واقفالة

والله ثم والله ان اصوات البنادق والمدافع وكل مؤامرات الشر لن تتوقف وهذه الشرعية تحكم من عدن عاصمة وطنكم الجنوب
ولن يتحقق للجنوب اي هدف وانتم  خاضعين لهذه الشرعية النجسة التي تشبه العاهرة التي تبيع شرف اهلها
اقتلوا هذه الشرعيةوقتلعوا جذورها  لصون كرامتكم انها شماعة الشر
فكم سنردد على مسامعكم هذه العبارة كي تفهمون ..
والسؤال الاخير لقيادتنا هل تستطيعون  اتخاذ القرار الشجاع
ام ان خوفكم وجبنكم سيمنعكم وبالتالي لن تحصلوا على اي فرصة لا للنصر ولا للنجاة والهروب

بقلم/🖌.
 ابو علي بن شاطر

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي