الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الأيادي الملوثة لاتتفاخر بالشرف...عكاشة

الأيادي الملوثة لاتتفاخر بالشرف

✍  محمد صالح عكاشة
الغد الجنوبي خاص



يأتينا خالد الحميقاني ☝️ بالقبح الذي تربى عليه منذو أن جنده عفاش في الأمن القومي وأسندت له مهمة البعسسة في أزقة وشوارع عدن ومقاهيها ، لم يكن ذات يوم الا تابع كمنطقته في البيضاء هذه المناطق أسوة ببعض مناطق وسط اليمن الذين تربوا على البعسسة حسب المهمة الموكلة إليهم من سيدهم عفاش ، وهكذا اوصلوه بقدرات المادة المدفوعة ليتجسس ولو على ابنا عمومته حيث لم يتخذ الزيود  لهذه المهمة إلا أوضع الرجال...

يافع رجالها رجال البطولات كتبوا على باب اليمن بنقش الحجر اليافعي رطل والزيدي وقية اي ان ستة عشر رجل زيدي يساوي في مقدار الكيل بيافعي واحد وان كنا لنرى أن ان الف زيدي لايساوون رجلا من يافع والضالع وأبين والجنوب كله...

يأتينا هذا المتزلف بخبر قد حاكه في منطقة الحميقان ليقول أن يافع عقدت صلح مع الحوثي ، والحميقاني موجود الآن في بلاده ضيفا عند الحوثي إنما نطق جحودا بيافع كما أخبره قائد الحوثيين في منطقة الزاهر ان يقول ماقال . ..

إذن هو يسير في مهمته الأولى كمبعسس لعفاش وبعد أن انتهى عفاش آلت المهمة للحوثي كي يوجهه كمايريد

لاتستغربوا فقد انتزع الحوثي من هؤلاء شرفهم ورجولاتهم كما انتزعها عفاش فلايشعرون بالشرف إلا كمداس تحت نعال الهضبة الزيدية....

هذه الضالع عندما أيقن الحميقاني انها منتصرة رغم الدسائس التي زرعها هو وبعض الاتباع منزوعي الرجولة والشرف سارع إلى منطقة الزاهر ليثير مثل هذه المكيدة ، فبعد الدعس الضالعي لاسياده الحوثيين أراد أن يشوه من عظمة يافع ، ومن أين ؟ من منطقة الزاهر وفي حضن الحوثي الزيدي ،،،

 لاحزن ولا عزاء لمثل ارباع الرجال الضالع مرغت كبريائهم في الوحل  وقفوا أمام جبال يافع المنيعة يندبون حضهم والدموع سيول أن لم يستطيعوا أن يروا شموخ جبل العر من أعلاه ..

كانت أصيلة الدوحة رحمة الله عليها اشرف من مليون مليون من أشباه الرجال أمثال خالد الحميقاني ومن سلك مسلك الذل والهوان ....

هنا في المعلا أراد أن يفعل ما أمر به لم يمشي معه إلا كل نازح افاك أراد حق بالباطل يستلبوه وفضحتهم الخرقة البالية التي رفعوها في عدن علم الوحلة فعرفهم أبناء عدن وعرفوا  رجولتهم المنزوعة من عفاش والحوثي ..

سيظل خالد الحميقاني المبعسس الذي لن يرفض طلب لكل زيدي يركب على ظهره حوثي ومؤتمري وعفاشي واصلاحي ....

ومن الف حياة العبودية والمهانة رأى الأحرار عبيدا
فالاحرار مكانهم ثغور الجنوب
وعبيد عفاش مكانهم في اسطبل الحوثي الزيدي ....  ..

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي