الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

رد على منشور: معركة الضالع بين الضليعة أنفسهم

رد على منشور: معركة الضالع بين الضليعة أنفسهم

✍  محمد صالح عكاشة
الغد الجنوبي خاص


المنشور مذيل بأسم د. عادل باشراحيل هذا المنشور خرج من جروب عدن الغد ولم ينشر في الموقع الرسمي لصحيفة عدن الغد ، الهدف من خروجه من جروب عدن الغد كي يتنصل الموقع والصحيفة عن المسئولية لأنه ببساطة ينقله عضوا ساذج موجود في جروب عدن الغد بدون مصدر إلى جروبات أخرى وهكذا يتلقفه السذج لنشره في كافة الجروبات وقد تأخذه مواقع وما أكثر الحمقا  في صفحات الواتس ..
لكن من الذي انزله اولا في جروب عدن الغد ..
هو الحبشي مدرم ابو سراج المهجن مابين تعز والحبشة والذي يدعي انه جنوبي وناشط في الحراك وهو عضوا فعال في حزب الإصلاح الارهابي....
جروب عدن الغد تخرج منه كل الفبركات والأخبار المزيفة الكيدية التي زادت وتيرتها منذ بدء العدوان الحوثي الإصلاحي الشمالي على الضالع ... فلا غرابة أن تجد الحقد ينبعث من عدن الغد كذلك لاتوجد عندهم الشجاعة بأن يكونوا مسئولين عن فبركاتهم واكاذيبهم فمسئلة الجروب لايحاسبها عليه أحد لأنها لم تصدر من الموقع الرسمي ..
الدكتور .. عادل باشراحيل له مواقف إيجابية ومواقف سلبية كان دائما ينتقده الاستاذ نجيب يابلي في صحيفة الايام ، لكن هذا ليس الأهم فكثير من المنشورات المذيلة بإسم الدكتور عادل باشراحيل تخرج من جروب عدن الغد ولاندري عن سر الصمت الذي يصمته باشراحيل ربما في الأمر مايثير الريبة ، فإن كان هو من كتبه فهذا لايستبعد ولكن ان ينزل المنشور بواسطة الحبشي المهجن مدرم ابو سراج فهناك الكثير من الشك..

يذكر في المنشور أن 28000 الف ضالعي مع قادتهم من الضالع يعملون مع الحوثي قبل البدء في التفنيد نقول ان هذا العدد لو تواجهوا بأهل الضالع لكانوا اخترقوا الضالع لأنهم ستكون لهم حاضنة في الضالع الجنوبية لكنه لم يحدث أبدا فالمقاومة والحزام الأمني انتصرت على عرابيد الحوثي واذاقتهم المر على أسوار الضالع فلماذا لم يحققوا ضليعة الحوثي اي انتصار ..

نأتي لتفنيد الحقيقة الكاذبة التي نشرت بإسم باشراحيل ليعلم الجميع من يقف وراء الفبركات المزيفة الصادرة من جروب عدن الغد ومن طباخيها الستة الذين يزيفون الحقائق في الجروب حتى ينقلها شخص أحمق لايعي بخطورتها اوربما وعى فكان أحد الاراجوزات التي زرعها حزب الإصلاح والحوثيين في المجموعات الجنوبية . ..

المنشور مطول ذكر فيه بعض الشخصيات التي تنتمي إلى الضالع ومعهم عدد من الجنود من الضالع ومنهم :

1)قاسم لبوزة : وهذا ليس من الضالع وهو من ردفان عضوا في المجلس السياسي ولايملك من أمره شيئا وأهل منطقته يقاتلون مع المقاومة في الضالع وكرش ويافع..

3) علي قاسم طالب المحافظ السابق للضالع وهذا تنتفي عنه الشبهة كونه لم يكن إلا من منظومة عفاش وقد تخلى عن الحوثيين بعد الانقلاب على عفاش ولانشك في وطنيته وحبه للضالع

3) جهاد علي عنتر وهذا متواجد في القاهرة ولم يشارك في الحرب الأخيرة وهو قيد العلاج من من جلطة إصابته ..

البقية الباقية التي يدعي في المنشور انهم من الضالع فهم من مناطق الحشا ودمت وجبن والعود التي ألحقت بالضالع كمحاولة لعفاش الذي اخترعها ليجعل منها بؤرة للإساءة إلى الضالع ورجالها..

من قرأ المنشور سيجد اسماءا تنتسب إلى قبائل السقلدي والشعيبي وهذه القبائل ليست جميعها في الضالع الجنوبية
فقبيلة السقلدي موجودة في الشعيب الضالعية الجنوبية والقبيلة الأخرى الأكثر عددا موجودة في العود الشمالية
وبيت الشعيبي موجود في السدة والنادرة
وبلاد الشعيبي موجودة في بعدان تبع محافظة إب ...
هذا بالإضافة إلى المشايخ الذين ينسبون أنفسهم بأسم الضالع وهم من دمت وجبن والسدة والنادرة والعود

والقائمة طويلة ليس فيها شخصيات بارزة اتخذوا لأنفسهم طريق الارتزاق وشقاة على بطونهم كمدرم الحبشي وبن لزرق وطباخيه الموقرين في جروب عدن الغد...

الخلاصة..
هذا باختصار للشخصيات البارزة الذي لايوجد لهم ثقلا في الضالع وإنما اتخذت وسيلة للايقاع بين أهل الضالع فما بالكم بالشخصيات الضعيفة التي لاتكاد تذكر بشيئ ولو كان لهم ثقل وحاضنة في الضالع لكانوا اجتازوا الضالع منذو بدء المعركة قبل 40 يوما..

أما البقية الباقية والاكثرية فهم مناطق شمالية تسموا باسم الضالع ونسبوهم إلى قبائل السقلدي والشعبي وهم في مناطق الشمال وليس في مناطق الجنوب...

فالضالع أو جعتهم وجعلت صراخهم يعلوا أكثر ولم يجد الحوثة والاصلاحيين إلا عبيده في صحيفة عدن وجروبها السيئ الصيت لتحريف الحقائق عن وجهها الحقيقي ، جنوبيين تحت الطبعة الإصلاحية الحوثية واراجوزات  تحركها الاخونجية من قطر واسطنبول وببغاوات لايجيدون فن الكلام الا تقليد لما يقوله لهم سادتهم من الهضبة الزيدية......

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي