الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

هذه هي الضالع ياسادة

هذه هي الضالع ياسادة


قايد الحجيلي /رئيس الإدارة الإعلامية للمجلس الإنتقالي مديرية حبيل جبر ردفان

الغد الجنوبي خاص



تعتبر الضالع بوابة الجنوب العربي وقلعته الشامخة شموخ جبال جحاف والشعيب والأزارق الابية التي كانت ومازالت وستظل مقبرة الغزاة والطامعين فقد أثبتت المراحل السابقة والحالية صمود الضالع وبطولاتها من الضالع تحقق أول انتصار عسكري جنوبي بتحرير الضالع من الاحتلال اليمني عام 2014حيث استطاعت المقاومة الجنوبية التصدي بقوة لكل جيوش وعتاد التتار القادمة من الشمال وتحقق على أرض الضالع نصراً جنوبياً عربياً عظيماً سوف يخلدة التاريخ في صفحاته هذا النصر المبارك تحقق قبل ان تتحرر اي محافضة جنوبية وايضا قبل ان تاتي عاصفة الحزم بقيادة السعودية والامارات الانتصار كان بسواعد رجال المقاومة الجنوبية من مختلف مناطق الجنوب وكانت الضالع الابية ساحة المعركة وميدانها وعلى طول جبالها ووديانها وسهولها سطرت المقاومة الجنوبية ملحمة الانتصار الجنوبي الذي انتضرناه طويلاً بعد تضحيات كبيرة من الشهداء والجرحى والمشردين وتدمير المنازل والمزارع والحيوانات وكل شي في الضالع كان هدف للغزاة الى ان تحقق النصر العضيم بطرد جحافلة الاحتلال اليمني من الضالع الى خارج حدود الجنوب وكان هذا الانتصار المبارك قد مهد الطريق للمقاومة الجنوبية لاستكمال تحرير باقي مناطق الجنوب وبدعم وإسناد من قبل  التحالف العربي بقيادة السعودية والامارات الذين ساندونا حينما تكالبت علينا كل القوى اليمنية وبدعم خارجي بهدف إعادة احتلال الجنوب وفرض مشروعهم الفارسي الطائفي علينا الا ان المقاومة الجنوبية وبدعم التحالف استطاعت تحقيق النصر الجنوبي العربي الاول بتحرير عدن وباقي محافضات الجنوب وبهذا تحقق حلم كل جنوبي وبداية عصر جديد بعد احتلال همجي متخلف جثم على جنوبنا الحبيب وتجرع شعبنا الجنوبي  سنوات عجاف

تحررت الجنوب عسكريا ولكنها لم تتحرر ادارياً وسياسياً فقد استمرت حربهم القذرة حرب الارهاب والاغتيالات والمفخخخات التي حصدت الآلاف من كوادر ونخب الجنوب ومثقفيه وزعزعة الامن والأستقرار في العاصمة عدن والمحافضات الاخرى وذلك عبر خلاياهم وادواتهم الارهابية التي زرعوها في الجنوب في محاولة لارباك المشهد الامني من جديد وتمهيدا  لاعادة احتلاله من جديد وهذا والحمدلله مالم يتحقق لهم بفضل الله وصمود القوات الجنوبية التي تصدت لهذه المخططات وافشلتها وعادت الحياة الى طبيعتها

حيث استمرت المؤامرات ضد الجنوب وشعبه عبر سلسلة من المخططات والأوراق ومنها حرب الخدمات والفساد وسياسية التجويع والافقار وكذا محاولة زرع الفرقة والمناطقية بين ابناء الجنوب وبالذات ورقة الاراضي التي باتت سلاح يستخدم ضد الجنوب  بهدف تقويض الانتصار العسكري الجنوبي الذي تحقق عام 2014والذي قدم في سبيله شعبنا كوكبة من الشهداء والجرحى الابطال

حيث كان نصيب الضالع كبير من هذه الحملات الاعلامية التي تستهدف الجنوب بطرق ووسائل متعدده سوا عبر ملف الاراضي وتجييره لاهداف مناطقية وكذا حرب الخدمات وتفشي الفساد الاداري والمالي الذي تمارسه حكومة الفساد ضد شعب الجنوب وكثير من القضايا الامنية والاختلالات في عدن تقف خلفها قوى معادية للضالع والجنوب كونها أول محافضة جنوبية تتحرر من الاحتلال اليمني ومازالت حتى اليوم المقاومة الجنوبية وقوات الجنوب تخوض معارك الدفاع عن حدود الجنوب وانتصاراً لتضحيات الشهداء والجرحى الابطال

حقدهم على الضالع والجنوب جعلهم يحشدون كل قواتهم على تخوم الضالع المحاذية للشمال في محاولة لاسقاطها وإعادة السيطرة عليها والذي يعتبر بالنسبه لهم عودت  الجنوب من جديد تحت سلطة الشمال وهذا مالم يتحقق لهم بصمود رجال الجنوب في كافة المناطق والجبهات الحدودية وتلقينهم دروس كبيرة في الشجاعة والفداء وحب الوطن ليس هذا فقط بل صارت قواتنا الجنوبية تتوغل في الاراضي الشمالية وتحرر مناطق فيما العدو يتراجع ويتقهقر كل يوم بفعل ضربات المقاومة الجنوبية وتقدمها المستمر والانتصارات التي تحققها

قالو في نهاية شهر شعبان سوف نقضي شهر رمضان وعيد الفطر في عدن فماذا كان الرد عليهم من رجال الجنوب وقيادته كان الرد مزلزل من خلال ضهور الرئيس الزبيدي وقيادة الجنوب يؤدون صلاة العيد  في مناطق مابعد قعطبة وقوات الجنوب تحرسهم من كل جانب بعد تحريرها من المليشيات الحوثية ولسان حالهم يقول نحن هنا اين انتم حفظ الله قيادتنا وقواتنا الجنوبية التي تحرس الجنوب وتدافع عنه

اخيراً ندعو من الله تعالى النصر والثبات لقواتنا الجنوبية في كافة جبهات ومناطق الجنوب باذن الله ومنها جبهة الضالع اما بالنسبة لكلامي حول الضالع وتاريخها فهذا كان واقع ومن باب الانصاف ليس الا فالضالع قلعة الصمود الجنوبية وبوابة الجنوب العربي فلاتحملوها اخطاء اشخاص قد تحدث مع اي شخص من محافضة اخرى فالشخص المخطى كان مواطن او مسؤل يتحاسب وفق القانون والشرع من اي منطقة كان ولانعمم اخطاء اشخاص على محافضة بكاملها والحذر الحذر من الإعلام المعادي الذي يستغل ابسط قضية للعزف على وتر المناطقية وغيرها لاستهداف مشروع التصالح والتسامح الجنوبي وزعزعة الجبهة الداخلية للجنوب لكي يتسنى لهم الانقضاض على الجنوب وهذا من المستحيل عليهم فالضالع الجنوب والجنوب الضالع عاش الجنوب حراً ابياً عاشت الضالع قلعة الصمود الجنوبية وبوابة حصنه المنيع


قايد الحجيلي /رئيس الإدارة الإعلامية للمجلس الإنتقالي مديرية حبيل جبر ردفان

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي