الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

رسالة الى الرحبي… نمودجاً للغزاة الجدد

رسالة الى: الرحبي ..نموذجاً للغزاة الجدد
""""""""""""
كتب/ قائد منصور
ماصرحت به معروف بالنسبه لنا نحن الجنوبيين.. الوحدة كانت موجودة في عام 90م عندما قبلنا بها طوعياً وسلمياً على امل بناء وطن قوي ديمقراطي تتحقق فيه العداله والمساواة وشروط التقدم والازدهار .. لكنها مع الاسف تحولت بالنسبة لكم الى فيد وغنيمة ومشروع طائفي جهوي قبلي اسري للاستثمار والنهب غير المشروع لثروات وطن ومستقبل امة ..عمدتم على احتلال الجنوب واعاده استعماره داخلياً بكل وحشية وهمجية لم يشهدها تاريخ البشرية لم تنجوا من نهبكم ووحشيتكم كل المحرمات وحتى لقمة العيش وفرصة العمل للمواطن الجنوبي.. بعتم الارض والسيادة ورهنتم ثروات هذا الوطن بارضه وبحاره وحتى اجواءه فرطم بها كل ذلك مقابل ان تخلقوا اوضاع اقليمية ودولية ودعم مدفوع الثمن لحماية استعماركم للجنوب.. لقد اعدتم بناء بلدكم الشمال واثريتم شعبكم وتملكتم من الثروة والامكانات ماليس لكم حقاً فيها.. اعدتم بناء بلدكم على حساب تدمير وطننا وغنيتم على حساب افقارنا وتعلمتم على حساب تجهيلنا ..الخ اصبحتم السادة المتحكمين بكل شيئ وجعلتم من وطننا مرتعاً لفسادكم وبطشكم وجعلتم من بعض شعبنا عبيداً واذناب والبعض الاخر معتقلين ومطاردين والقلة فتالين وادوات قمع وارهاب اجيرة لصالحكم.. استبدلتم بدل العربات والجواري التي جبلتم عليها اخر موديلات من المركبات والمؤسسات والشركات.
عندما اعلنا الثورة الجنوبية كنا على يقين بما نواجهه وكنا على يقين بحجم التضحيات الجسيمة الذي يتوجب علينا دفعها ثمناً للحرية وعندنا من الشجاعة والارادة والاستبسال ما يكفي لمواجهتكم ومقارعتكم حتى نحقق اهدافنا في استعادة وطننا ودولتنا واليوم نحن اكثر قوة وثقة من اي وقت مضى.. واكثر دراية ان من امثالكم الذين جبلوا على العبودية لقرون وهم اليوم اعجز من ان يحرر عاره وبيته وارضه لم ولن يستطيع اعاده انتاج قذارته وحقارته ليفرضها علينا.. الاولى بك ان تحمل البندقية وتحرر عارك من السجون الحوثية من ان تكتب من فندق عن اعادة احتلال الجنوب.. التاريخ اليوم لا يصنعه امثالك المعروفين بتاريخهم وسجاياهم ولكن يصنعه من يكتبون فصوله ووقائعه واحداثه على الارض بدمائهم وبنادقهم وارواحهم الطاهرة الزكية.. انصحك بان تدرس جيداً ماذا تعني الوطنية؟ وماذا يعني الوطن ؟ وماذا تعني الحرية؟ ..هذه المفاهيم لا يمكن ان يدركها اليوم او في الغد من جبل على العبودية والاستعباد والقهر في قرون.. اقرأ قصص وحكاوي تاريخ الغزوات الزيدية المختلفة لقبائلك ومنطقتك حين كان اجدادك مجبرين على دفع نفقات من يغزوهم ويستبيح عرضهم وارضهم بل ان الجنوب ما كان ولم يكن نسخة من تاريخكم الذي لا يشرف.

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي