الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الحرب الأشد ضرراً على الجنوب

الحرب الأشد ضرراً على الجنوب


كتب /عبدالكريم النعوي
الغد الجنوبي خاص




- الكثير من الجنوبيين نجدهم لا ينظرون إلى الوضع اليمني بشكل عام والجنوبي بشكل خاص، وإلى طبيعة وحقيقة ما تجري فيه من أحداث وتطورات ومتغيرات وتقلبات متتالية.. وينبغي أن ينظروا بتمعن و عمق، وتقييم صحيح مستمد من واقع هذه الأحداث والوقائع التي تجري، وتحديداً من جانب سلطات الأخوان في الشرعية اليمنية من سياسات وما تتخذه من إجراءات، وما تقوم به من مشاريع حربية عدوانيث لصالح قوى الشمال ضد الجنوب.

بل ينظرون إلى الأمور (في الغالب) بعفوية وسطحية ووفقاً للظاهر، دون دون الغوص في عمق ما يجري.. ينظرون دون إعطاء القدر الكافي من الأهمية لما يجري، ولا يعون أحياناً إلا بعد فوات الأوان.

- لذلك يجب علينا أن ندرك تماماً أن الحرب التي تشنها قوى الشمال حالياً (بشقيها الأخواني والحوثي) ضد الجنوب، لا تقتصر فقط على الحرب العسكرية، بل يشنون حرب التضليل باسم الدين، و حرب زرع الفتن وإشعالها بين الجنوبيين.. وينبغي التنبه إلى الأساليب التي يستخدمونها (إعلامياً وميدانياً)..وهناك حربٌ هي الأشد ضرر والأكثر خطر على الجنوب، وهي حرب القرارات والتعيينات والإجراءات والتغييرات والترتيبات السلطوية التي تصدرها ما تسمى بسلطات الشرعية، لتعزيز الأهداف الاحتلالية ولفرض واقع احتلالي شمالي في الجنوب، والانقضاض وتعزيز السيطرة على أرضه وثرواته ومقدراته وإقصاء وعزل الجنوبيين (المؤمنين بهدف التحرير والاستقلال) من كل مواقع سلطات القرار، ومحاولة سلبهم مشروعية ممكنات التمسك بأرضهم، وتجريدهم من جميع أدوات حمايتها والدفاع عنها، والتحدث باسمها والبقاء فيها مثلما فعلت منظومة قوى الاحتلال اليمني بعد احتلالها الجنوب في عام ١٩٩٤م.

والمتابع اليوم باهتمام يلمس بالفعل بأن هذه الحرب قائمة حالياً ضد الجنوب والهدف التحرري لشعب الجنوب.. وبضرواه غير مسبوقة وبمنتهى الحقد والخبث.. تتقاسم قوى الاحتلال اليمني بشقيها الحوثي وما يسمى بالشرعي (الأخواني) الأدوار لإسقاط الجنوب من جديد بحرب مسلحة حوثية (يساندهم الأخوان بشكل خفي) وحرب مراسيم وقرارات وإجراءات وتعيينات رئاسية حكومية أخونجية مؤتمرية ذات طابع يمني شمالي بحت.. التطرف العالمي علي محسن الأحمر هو ومليشياته الاجراميه متعددي الاعمال والمهام والاغراض الاجرامية.

- ولعلنا كجنوبيين ندرك بأن ما تسمى بسلطات الشرعية اليمنية هي نفس منظومة الاحتلال اليمني العفاشية الأخونجية وقواهم الدينية القديمة المتجددة التي احتلت الجنوب، وتسعى إلى تثبيت الاحتلال مجدداً بأي طريقة كانت.. مما يفرض على الجنوبيين جميعاً (مثلما وقفوا بصلابة وتحدي في وجه آلة الحرب وهزموها) أن يقفوا بنفس الصلابة والتحدي أمام حرب القرارات والمراسيم، ووضع حداً لها والقضاء على مصادرها، والتعامل مع الأحداث بمنتهى الجدية والحزم وبحذر ويقظة؛ حتى لا تتحول النجاحات والانتصارات والإنجازات الجنوبية المحققة إلى سراب وإلى خبر كان.

عبدالكريم النعوي
رئيس الدائرة الاعلامية
للمجلس الانتقالي الجنوبي
محافظة الضالع

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي