الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الحوثيه سمعت وسط مدينة عتق ورفعت رايتها بغطى شرعي

الصرخه الحوثيه سمعت وسط مدي
نة  عتق ورفعت رايتها بغطى شرعي



الاحداث الأخيرة كشفت زيف الشرعيه للقواة المرابطه في محافظة مارب وكذا في المنطقه الاولى بمحافظة حضرموت مديرية سيئون عندما وصلت الى محافظة شبوه لمساندة العناصر الارهابيه والجهاديه في قتالهم ضد النخبه الشبوانيه التى تؤمن محافظة شبوه من الاختراقات الامنيه والتقطعات في الطرق وتكافح الارهاب والعناصر الارهابيه التى جعلت من بعض مناطق شبوه معاقل لتلك التنظيمات الارهابيه وبدعم من قبل زعيم الارهاب المعروف علي محسن الاحمر .
وماتقوم به النخبه الشبوانيه ياتي بمساعده ودعم من دول التحالف العربي وخاصة الامارات العربيه المتحده التى لن تبخل مشكورة في تقديم الدعم المادي والوجستي والعسكري في سبيل رفع قدرات النخبه الشبوانيه قتاليا .

للاسف الشديد نقلت قنواة العالم الفضائيه والصحف والمواقع الكترونيه والتواصل الاجتماعي
من قلب مدينة عتق عاصمة شبوه
لتلك القواة التابعه للاحمر وهي تؤدي الصرخة التي تتضمن عبارات "الله أكبر، الموت لأميركا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام.الصرخه الحوثيه التي" أشعلت حروبا عدة في اليمن مات فيها عشرات الآلاف وهدمت وفجرت  المنازل والمساجد وتشرد الناس ودمرت المزارع والبنى التحتية واختطف واعتقل وعذب  الكثير من اليمنيين وتم توطيد  الفساد . الصرخه التى يرفضها  الجنوبين وقاتلون الحوثين في كل الجبهات وتم تحرير المخافظات الجنوبيه من عملا ايران ومايتبنوه من فكر ظال وصرخه يخون بها كل من لايؤديها ويفرضوها عليه بقوة السلاح لكي يرددها!

نعم بالامس فضرت على ابناء شبوه
بقوة السلاح وبغطى شرعي وتحت مسمع ومرئا قوات التحالف العربي السعودي
ورددها وزرا ء واعلامين ومستشاربن في حكومة هادي وواصفين التحالف العربي وبالاخص دولة الامارات بالخيانه والمحتله ومن يقاتل الى جانبها في تحرير المحافظات الشماليه والجنوبيه  من الحوثين بالمرتزقه والعبيد .
والمؤسف ان تلك الاصوات النشاز تصدر من داخل الاراضي السعودبه وعبر قنوات عربيه ودوليه دون ان تحرك ساكن من قبل  المملكه السعوديه التى تقود التحالف العربي

وللمعلومة ان ظهور الصرخه الحوثية في شبوه لايخفى عليكم قد كشف القناع الذي تستخدمه تلك القوات باوامر المدعو علي بلسن التى كانت بمثابة القوه الخفيه للمساعدة الحوثي والدعم والمسانده اثنا التدخل واحتلال الجنوب وفي نفس الوقت تقوم تلك القوات المرابطه في حضرموت ومارب في تامين تهريب الاسلحه ووصولها الى الحوثي .ناهيكم عن كونها قوات استنزاف للموارد الماليه والوجستيه لدول التحالف في ايطال امدة الحرب.
لقد رفضت تلك القوات التحرك لتحرير صنعاء رغم الاوامر الرئاسيه والمطالبه من قوات التحالف لتلك القوات ان تصنع شي الا انها لم تاتي بشي .
وعندما اسندت لها احتلال الجنوب لبت الندى وفي ساعات قليله وصلت الى عتق عاصمة محافظة شبوه بترسانتها المسحله من العتاد الهائل والمختلف الثقيل والمتوسط الذي تلقته دعما من التحالف وسرعان وصولها اخدت تضرب بدون تميز وتقتل كل شي امامها ووصل الحدبها الى تمثيل بالجثث الميته لقتلى النخبه دون وازع ديني او اسلامي بل اوضحت انتمائها الارهابي لتلك التنظيمات الارهابيه التى تويها معسكرات الشرعيه في حصرموت ومارب

الشيء الغريب والعجيب عندما تسأل أي شخص كم عدد الامريكان الذين قُتلوا على ايدي الحوثيين الشرعين  حتى الان
  تطبيقاً لشعارهم ؟  يرد لا شيء ومن قتل هم من النخبه الشبوانيه الجنوبين !

 انا شخصيا ضد ثقافة القتل والإجرام والإفساد في الأرض التي يطلقها المتطرفون الشرعين الفاسدين الحوثيون الذين وصلوا الى مراحل متطورة من الانحراف الفكري يومًا بعد يوم .

ونحن مع ثقافة السلام والتعايش مع العالم (أمريكا اوروربا روسيا.وغيرها من بلدان العالم .
كما نطالب التحالف العربي بالوقوف معنا في سبيل اعادة دولة الجنوب التى المختطفه .
وسوف نقاتل من اجل استعادة وطننا الجنوب والعيش على ارضنا بحريه وكرامه ونرفض اي ضغوطات يمارسها التحالف العربي بقيادة السعوديه على الشعب الجنوبي وعودته الى الصفر
عليهم ان يحترمو الاراده للشعب الجنوبي والتحاور مع القياده المفوضه من قبل الشعب ممثلة بالمجلس الانتقالي .دون ذالك لن تقبل انصاف الحلول التى لاتلبي اهداف الشعب الجنوب ولا تحترم التصحيات الكبيره التى قدمها الجنوبين في كافة جبهات القتال بالشراكه مع دول التحالف
هدا والله على مااقوله شهيد


عميدركن /مساعد الحريري
ابومشعل ...عدن26/8/2019

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي