الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

نموذج للعمل الإغاثي والإنساني الذي يلأمس معاناة المعوزين في لحج.*

*نموذج للعمل الإغاثي والإنساني الذي يلأمس معاناة المعوزين في لحج.*





*تقرير/محمد مرشد عقابي:*


برزت في الآونة الأخيرة الأعمال الإغاثية والإنسانية التي تقوم بها cssw في مديريات محافظة لحج والتي أعادت للكثير من الناس الفرحة والسرور من جديد بعد ان اثخنوا بجراح الزمن واثقلوا بالهموم والغموم والمتاعب وقساوة ظروف الحياة ومرارتها مدة طويلة من الزمن، في هذه المادة الصحفية سوف نتطرق الى قصص مأساوية تحولت بفضل تدخلات cssw الى واقع فرائحي جميل، تلك القصص تجلت في الواقع المعاش وشدتنا الى احداها قصة أب كان يرى طفله يموت موتاً بطيئاً كل يوم أمام نواظره نتيجة الإصابة بمرض سوء التغذية في مديرية المسيمير، تلك اللحظات الصعبة التي تعاقبت على ذلك الأب الحنون وهو يقف موقف المتفرج الذي يشاهد انهيار طفله البريء والمرض ينهش في احشائه ليتهالك ويتلاشى ويضمحل وهو عاجزاً لا يستطيع تقديم يد العون والمساعدة لإنقاذه بسبب الحاجة والعوز وظروف الحياة والفقر المدقع، وما اجمل تلك اللحظات التي تتدخل فيها وبالوقت المناسب الأيادي البيضاء لتمد حبل خيرها وتلأمس معاناة أب وأم في احلك الظروف واصعبها، في لحظة يسيطر فيها اليأس والقنوط على قلبيهما ويكسر القهر وضيق الحال كل آمال الفؤاد، في لحظة فارقة اعادت نبض الحياة الى روح فلذة من فلذات كبديهما الذي كاد يذهب الى حيث لا رجوع، cssw كانت عند الموعد وتحملت عبء هذه المهمة الأخلاقية والإنسانية العظيمة لتعيد البسمة من جديد الى شفاة هذه الأسرة المكلومة، ليضاف هذا العمل الإنساني والخيري الى سلسلة الإعمال والبصمات والمناقب الخيرية الأخرى التي اسهمت cssw من خلالها في انتشال اوضاع المواطنين والرقي بمستويات حياتهم الصحية والمعيشية والخدمية، ومن هذا المنحى الإنساني السامي تبرز العديد من القصص والحكايات المؤثرة التي تظهر عظمة فعل الخير وصنيع المعروف الذي تقوم به دوماً cssw ويستفيد منه الفقراء والمساكين وشرائح المرضى والمعوزين، من بين تلك الروأيات تبرز قصة المواطن قائد وهو احد ابناء مديرية المسيمير بمحافظة لحج الذي اوصدت الأبواب في وجهه واغلقت كل نوافذ الأمل امامه لإنقاذ حياة طفله الرضيع كهلان حتى الرمق الأخير ليستجيب الله له ويبعث له وكيلاً مسخراً لخدمته ويفتح له باب الخير المتمثل بـcssw ذلك الباب الذي وجده مفتوحاً ومهيئاً لمساعدته في كل اتجاهات مساعيه لإنقاده طفله، يؤكد هذا الأب بإنه ظل لفترة طويلة يبحث عن من يعينه ويقف الى جواره لمساعدته في إنقاذ حياة نجله الصغير من خطر الموت المحدق المتمثل بمرض سوء التغذية الحاد الوخيم الذي لم يكن الأب يعلم بإصابة طفله به.

يقول هذا الأب : لا استطيع وصف المشاعر التي خالجتني لحظة مشاهدة الموقف المهيب الذي كانت فيه زوجتي (أم كهلان) تحتضن صغيرها بين ذراعيها وتقبله بفرح شديد وكأنه عاد الى الحياة من جديد، ويروي قائلاً : بعد سنوات عجاف عانى فيها طفلي كهلان شتى صنوف الوجع والألم والمرض والجوع والسهد والأرق التي اصيب به وعمره لم يتجاوز الخمسة الأشهر، هذا المرض شديد الضرواة الذي سبب له هزال واصمحلال في تركيبة جسده الخارجي، ونظراً لكوني انسان فقير وعاطل عن العمل واسكن في منطقة نائية تفتقر للخدمات الصحية والطريق المؤدية منها واليها وعرة جداً مما يجعل السير إلى أقرب مرفق صحي يعد معركة تكلف الكثير والكثير، فقد استسلمت للواقع عند رؤيتي لحالة طفلي، فكيف عسى ان يفعل انسان مثلي ظروفه المادية والمعيشية صعبة للغاية لا تسمح لو بتوفير ابسط ضروريات الحياة بإن يتكفل بنفقات علاج قد يكلفه الكثير من المال وما هو فوق طاقته.

ويواصل قائلاً : انا سلمت أمري لله مبكراً لمعرفتي التامه بالوضع المرير الذي يحيط بي من كافة الإتجاهات، حيث كانت كل المؤشرات تشير إلى هلاك محتوم ينتظر طفلي وانا واقف لا استطيع تحريك ساكن، وفي لحظة من لحظات العمر التي لا تنسى وبعون من الله سبحانه وتعالى وبصورة مفاجئة سمعت منادياً ينادي لي إن عيادة طبية متنقلة وصلت إلى قريتنا الجبلية البعيدة والوعرة وهي قرية (شعب الأحذور)  بوادي الفقير في المسيمير محافظة لحج، اخبرني داعي الخير هذا بأن هذه العيادة تقديم خدمات طبية وتغذوية علاجية متنوعة فهرعت حينها وبسرعة حاملاً طفلي كهلان على كتفي صوب المكان المحدد وإذا بعربة طبية على متنها طاقم من العمال الصحيين تم تعريفي بإنهم يتبعون مشروع تكاملي تنفذه cssw فسألتهم المساعدة وعرضت عليهم الحالة المرضية لطفلي كهلان، فبدورهم سارعوا مشكورين لإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية وعمل القياسات اللأزمة والتي اكدت جميعها اصابة اصابته بمرض سوء التغذية الحاد الوخيم والتي من ابرز علاماته الظاهرة الهزال الشديد، فقد بلغ وزن كهلان وقتها 5 كيلو جرام وهو ما جعله محط انظار فريق عربة cssw الطبي العامل بالمسيمير، حيث خضع طفلي بعدها لبرنامج غذائي وعلاجي مكثف ومتابعة دورية مستمرة من قبل اعضاء هذا الفريق، وخلال ثلاثة أشهر من المتابعة الغذائية والعلاجية المستمرة تعدى ولدي مرحلة الخطر ووصل وزنه إلى 8 كيلو جرام، لتغمرنا انا وزوجتي بعد سنوات من الإلم والحسرة والأسى والحزن مشاعر الفرح والسرور من جديد عندما أعلن فريق عربة cssw أن كهلان تماثل تماماً للشفاء فكانت هذه اللحظة فارقة في حياتي ولن استطيع نسيانها ابد ما عشت.

من جهة اخرى يقول اعضاء عربة cssw الطبية المتنقلة بمسيمير لحج الذي انجزوا ذلك المشروع التكاملي بإنه حكاية كهلان تعد قصة واحدة من بين قصص كثيرة مشابهه شملتها العناية والرعاية الصحية لـcssw التي تقدم اسهامات انسانية عديدة وما الرعاية الصحية للمجتمع إلا جزءاً واحداً منها، لأفتين الى ان المسيمير من بين المناطق المتضررة بفعل الحرب، ومعاناة الناس ومآسيهم تضاعفت بفعل تلك الأضرار وهم اليوم بأمس الحاجة الى من يقف إلى جانبهم ويخفف من آلامهم وأوجاعهم، لهذا تدخلت cssw بمشروعها التكاملي متعدد القطاعات في لحج عامة والمديرية خاصة قبل ولا زالت مشاريعها في هذا الجانب الإغاثي والإنساني تتواصل حتى اللحظة،

من جانبهم ذكر سكان محافظة لحج بإن تدخل المشروع التكاملي الذي مولته منظمة الأوتشاء ونفذته (cssw) بالشراكة مع مؤسسة فورهيومن للتنمية وقدم مساعدات متعددة القطاعات في جوانب المياه والإصحاح البيئي والصحة والتغذية للمجتمعات المحلية التي تعاني من نقص التغذية قد اسهم الى حد كبير في انتشال اوضاع شريحة واسعة من المجتمع والرقي بها الى الأحسن من كل النواحي والمجالات.

وقالوا : حالياً تعمل cssw على تنفيذ عدد من المشاريع الإغاثية والإنسانية في مديريات المحافظة ومن بين تلك المشاريع يبرز مشروع الإستجابة الطارئة والذي ياتي بدعم وتمويل من جهة مجلس تنسيق المنظمات الدولية الأوتشا، وتتركز خدمات هذا المشروع في جوانب الخدمة الطبية ومعالجة امراض سوء التغذية والرعاية الصحية الأولية والصحة الانجابية وذلك من خلال دعم المرافق الصحية الثابتة في المديريات المستهدفة بالغذاء العلاجي والأدوية والمستلزمات الطبية الى جانب التعاقد مع الكادر الصحي المؤهل والمشرفين والمتطوعين ودفع حوافز شهرية لهم.

اهالي لحج اشادوا بمستوى الخدمات التي تقدمها cssw الجهة المنفذة لمشاريع اغلب المنظمات الدولية العاملة بالمحافظة والتي كما قالوا استفادت منها كل شرائح المجتمع بجنسيه ومختلف فئاته العمرية، وكان لها الأثر الإيجابي الكبير في تماثل مئات الأطفال المصابون بأمراض سوء التغذية للشفاء التام.

 كما اشار اهالي محافظة لحج في احاديث مقتضبه للصحيفة الى ان cssw كان لها السبق والإسهام الكبير والمباشر في تقديم  وتسهيل وصول خدمات الرعاية الصحية الأولية وخدمات الصحة الإنجابية وجلسات المشورة للقطاع النسوي الى جانب خدمات التحصين لكل الفئات المستهدفة في اصعب واوعر مناطق المحافظة النائية والتي لم تصلها من قبل اي مشاريع للدولة او لأي جهة اخرى.

كما اكد اهالي محافظة لحج بإن تدخلات cssw خلال السنوات الماضية لم تقتصر على الجانب الطبي بل تعدته الى مناحي وجوانب اخرى لتلامس من خلالها معاناة واحتياجات المواطنين خاصة في جوانب المياه والإصحاح البيئي، منوهين الى ان cssw  تكفلت من خلال شركائها الداعمين بتنفيذ الكثير من المشاريع منها تأهيل شبكات المياه والإصحاح بعدد من المرافق والمراكز والوحدات الصحية استفاد منها آلاف المواطنين في مختلف مناطق مديريات المحافظة، كما قامت الـcssw بإرساء تطبيق منهجية الإصحاح الكامل بقيادة المجتمع CLTS  بعدد من القرى والمناطق النائية التي لم تحظى بالمشاريع ولم تصلها الخدمات من قبل، إلى جانب قيامها بتنظيم الكثير من الحلقات والورش التدريبيه لتأهيل قادة محليين وتعريفهم بأسس ومفاهيم وتقنيات الحشد المجتمعي، ضف الى ذلك التدخلات الأخرى التي قامت بها هذه الجهة المنفذة في مجالات المياه والإصحاح البيئي والتي اثمرت عن تأهيل وصيانة وتحسين مصادر المياه بمعظم مناطق وقرى مديريات المحافظة المستهدفة، الى جانب المشاريع المجتمعية الأخرى مثل مشروع توزيع حقائب النظافة وحقيبة الإصحاح الذي استهدف الأسر والأطفال الذين يعانون سوء التغذية.

كما اشار اهالي لحج الى ان من بين المشاريع التي قامت بها cssw بمديريات المحافظة مشروع توزيع فلترات تنقية مياه الشرب والذي جرى من خلاله استهداف الأسر التي تعاني من سوء التغذية، بجانب الأدوار الاخرى التي اضطلعت بها cssw ونفذتها واستفاد منها قطاع واسع من المواطنين كالأنشطة المتمثله برفع مستوى الوعي الصحي المجتمعي واقامت حلقات وجلسات التثقيف والتي نفذتها متطوعات صحة المجتمع بالإضافة الى الزيارات المنزلية لمعززي النظافة بالمديريات.

ابناء محافظة لحج بعثوا برسالة شكر وعرفان في ختام هذه المادة الصحفية التي خصصناها للحديث عن اسهامات cssw وتدخلاتها الإغاثية والإنسانية وجهوها لكل القائمين على إدارة هذه الجهة الشريكة في صنع الخير وتنفيذه وفي مقدمتهم الأخوين د. عارف محمد ناجي الحوشبي مشرف عام عمل cssw بالمحافظة  و زين عيدروس زين، وقالوا في مستهل الرسالة : الحمد لله نستطيع القول بإن كافة مشاريع cssw قد نجحت بصورة ممتازة في تعزيز وتثبيت دعائم النظام الصحي في المحافظة واسهمت ولازالت تسهم بالتخفيف من وطأة معاناة آلاف المواطنين الذين يكابدون الأوضاع الصحية والمعيشية المأساوية والمزرية التي تسببت بها الحرب القائمة، لذا من واجبنا ان نتقدم بخالص عبارات الشكر والثناء والعرفان للأخوة في إدارة فرع (CSSW) في محافظة لحج على تميزهم واتقانهم وتفانيهم في تنفيذ وانجاز كل البرامج والأنشطة والمشاريع الإغاثية والإنسانية بأمانة وإخلاص دون تمايز او استثناء، ونؤكد للجميع بإن كل تلك النجاحات ما كان لها ان تتحقق لولا الجهد المبذول من قبل جميع طواقم الفرق العاملة في الميدان وكذا القيادة الكفؤة القائمة على إدارة منظومة العمل بداخل مكتب cssw بالمحافظة وعلى رأسها الأخ د عارف محمد ناجي الحوشبي وزميلة زين عيدروس زين اللذان يبذلان اقصى الجهود ويسخران كل الأوقات والطاقة والإمكانية في سبيل الوصول بالعمل الى أعلى مراتب ودرجات النجاح، ولولا هذه الشخصيات المؤهلة والمتميزة بالكفاءة والإخلاص لما ارتقى العمل الى هذا المصاف من التفوق والمقبول لدى كافة شرائح المجتمع بمختلف مديريات المحافظة، فكلمة حق نقولها ونشهد على انفسنا الله فيها ان هؤلاء هم الجنود المجهولون الذين يستحقون كل معاني الوفاء ومفردات الإنصاف على ما يقومون به من دور انساني وإغاثي واخلاقي عظيم، وحرياً باهالي لحج اليوم ان يشيروا الى بصمات ومناقب واسهامات وادوار هؤلاء الصفوة من الرجال الشرفاء والأوفياء الذين يجدوا اللذة عندما يخدمون الضعفاء والبسطاء والمساكين من الناس، وهما من يقفان دوماً خلف كل نجاح تحققه cssw في لحج، ومن يتجشمان كل مرة صنوف المشقة والعناء ووعثاء السفر لضمان وصول الخدمات الإنسانية العظيمة والجليلة لمستحقيها في عموم مناطق المحافظة، وهما النموذج الحي لمن لا تثنيه العوامل والظروف البيئية والطبيعية الصعبة عن سلوك مسار الخير والبر والإحسان.

عن الكاتب

hussinalmoharmy@gmail.com

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي