الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

نضام صالح ترثة شرعية هادي

نضام صالح ترثة شرعية هادي

بقلم اياد الهمامي :
  الغد الجنوبي /خاص



منذ دخول دولة الجنوب في وحدة عام 90م مع الجمهورية اليمنية آملةً التسوية والمحبة والعطاء لكن العكس هو ماتحقق آنذاك سرعان مابدأ نضام عفاش بالمعاملة العنجهية والإستهتارية الغير عادلة في حق القادة الجنوبين الذين كان لهم الدور الاكبر في تحقيق تلك الوحدة المشؤومة (غير متكافئة) حين تم اقصاء تلك الكوادر وتهميشهم جاهلين مكانتهم ورتبهم العسكرية "سرعان ماتم ابعادهم من عملهم الوضيفي لم يكتفوا بهذا فقط بل استنقصوا بمرتباتهم متناسين دورهم في السرب العسكري..

لم يكتفي نظام صالح بهكذا اعمال بل سارع بتغير المنهج الثقافي والعلمي مستخدماً اسلوب التطفيش والتركيع للكوادر الجنويية في مختلف الجوانب، الأمر الذي جعل الجنوبيين ينضرون الى ان الوحدة اتت للقمع والتنكيل لا للمحبة والسلام كما كانوا يتوقعون حدوثة، لم تكتفي بهذا فقط بل بدأت بإدخال الدولة في دوامة من الفساد حتى نخر في الإدارات والمؤسسات وكذا هدم مقومات الدولة واستبدالها بدولتهم الغير جديرة بالمسؤولية في ادارة الحكم وتطبيع الحياة كما هو معروفاً في القانون الدولي والمعايير الإنسانية التي تكفل حقوق الشعب دون مساومات او انحياز لأي فئةً او حزب خارج عن نطاق الدولة الحقيقية التي تتسم فيها جميع السمات المشروعة.

لم تكتفي الوحدة الممثلة بنظام صالح الذي حول الجنوب الى ساحات للقتال وإزهاق الأرواح متداعياً انه يريد تحقيق الوحدة لكن شعب الجنوب سرعان ماقرر استعادة الدولة المسلوبه ما ان جاء عام 2007م حتى خرج شعب الجنوب مطالباً بفك الإرتباط وإستعادة الدولة المخطوفة

آنذاك استمرت المطالبات بفك الارتباط عاماً بعد عام لكن نظام صنعاء استمر بالقمع والقتل لمنع تلك المضاهرات السلمية التي سقط خلالها كثير من الضحايا بين قتيلاً وجريح محاولين تطبيق الوحدة بقوة النار لكن الشعب لم يتوقف واصل مسيرتة السلمية لإستعادة القضية الجنوبية.

ما ان قامت ثورة فبراير عام 2011م في شمال اليمن حتى اطاحت بصالح عفاش حتى يأتي الدور على هادي الذي استلم الدولة لكن نظام عفاش مازال يمارس مهامة مستخدماً اسلوب الفساد ذاتة حتى جاء عام 2014م بدخول الحوثين صنعاء وتشريد الحكومة الممثلة بالرئيس هادي الى خارج الوطن لكن سرعان ماتحررت الجنوب من المد الفارسي وكان بدايتها محافضة الضالع انتهاءً بعدن لكن تلك الحكومة الشاردة قررت العودة الى عدن بعدها عادت وعاد معها الفساد الذي ملئ المكان والإجواء مستخدمةً نفس السياسه ونفس الإدلوجية التي استخدمها نظام صالح مع الجنوب وأبناءة الشرفاء فأصبح معروفاً لكل الملأ ان نظام هادي لايختلف فقط عن نظام صالح بل اكثر سوءً منه

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي