الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

بمشاركة اللواء بن بريك.. المجلس الانتقالي يرعى حفل إشهار مبادرة "هويتي " لمركز رؤى للدراسات

بمشاركة اللواء بن بريك.. المجلس الانتقالي يرعى حفل إشهار مبادرة "هويتي " لمركز رؤى للدراسات

الثلاثاء 24 ديسمبر 2019 || 12:12

الغد الجنوبي 
ارك اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي، في حفل إشهار مبادرة "هويتي"، الذي نظمه مركز رؤى للدراسات، اليوم الثلاثاء بالعاصمة عدن، تحت شعار "لن نفرط في معالمنا و آثارنا"، برعاية كريمة من المجلس الانتقالي الجنوبي .
وفي حفل الإشهار ألقى اللواء أحمد سعيد بن بريك، كلمة نقل في مستهلها تحيات القيادة السياسية للمجلس، ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، وكافة أعضاء هيئة رئاسة المجلس، متمنيا لمن يقف خلف هذه المبادرة العظيمة النجاح، لأن هدفهم حماية تاريخ عدن .
وأشار اللواء بن بريك إلى أن "هذه المبادرة تتطلب منا الوقوف وقفه رجل واحد للحفاظ على الموروث التاريخي للعاصمة الجنوبية عدن، كونها مدينة السلام والتعايش واحتضنت الجميع بمختلف أجناسهم أعراقهم".
ونوّه بن بريك بأنه لابد على الجميع المشاركة في حماية تاريخ عدن الحضاري، معتبراً أن الهجوم على الآثار و المعالم التاريخية هو إرهاب على التاريخ الحضاري لشعبنا، مشدداً على أن "عدن لا تستحق أن يحدث لها كل ذلك".
ودعا رئيس الجمعية الوطنية جميع أبناء الجنوب للوقوف وقفة رجل واحد ضد كل من يحاول العبث بتاريخ عدن و هدم معالمها، مؤكدا أن ما يجري في عدن هو ضمن التآمر على شعب الجنوب وعلى تراث عدن من موروث طيب يُفتخر به.
وأكد الواء بن بريك أن قيادة المجلس الانتقالي شاركت في مشاورات جدة ووقعت على اتفاق الرياض، انطلاقاً من حرصها على قضية الجنوب لتحقيق الأهداف السامية و الحفاظ على أمن و استقرار الجنوب .
وفي سياق حديثه، أعلن اللواء بن بريك عن قرب انعقاد الدورة الثالثة للجمعية الوطنية، مشيراً إلى أنها ستكون في نهاية شهر يناير من العام المقبل، وسيتم فيها مناقشة العديد من القضايا الشائكة التي يعاني منها شعبنا في الجنوب . 
وكانت الدكتورة جاكلين منصور، رئيسة مركز رؤى للدراسات، قد افتتحت حفل الإشهار بكلمة رحبت من خلالها بجميع من حضر وشاركهم حفل إشهار مبادرة "هويتي" التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي بأهمية الآثار و المعالم والتاريخية في تعميق الهوية الجنوبية.
وأشارت جاكلين إلى أن "عدن هي ملتقى الحضارات في الشرق والغرب، حيث تمتلك هذه المدينة على العديد من السمات الطبيعية التي تجعلها ثريّة على مر التاريخ مما يجعلها تنافس المدن العظيمة".
وأكدت جاكلين أن هناك أيادٍ خفية تهدف لطمس الثروة الوطنية المستدامة، وخدش منظر المدينة الجميل، وقد بادر مركز "رؤى"  لإطلاق مبادرة "هويتي" للحفاظ على تراث عدن .
ودعت جاكلين جميع منظمات المجتمع المدني للدفاع على ما تبقى من معالم تاريخية، كونها البداية الأولى لاستعادة الحضارة التاريخية  لعدن التي حاول الأعداء طمسها منذ زمن .
وفي حفل الاشهار قدم الدكتور عبدالكريم محمد العراشي، رئيس الإدارة السياسية والاجتماعية بمركز رؤى، ورقة عمل تناولت ما تتعرض له الآثار في عدن من هجوم ممنهج عبث بمعالمها وآثارها .
وتضمنت الورقة نتائج العبث بآثار عدن عبر هدم المعالم التاريخية والاستيلاء على مساحات والمتنافسات ونهب الآثار والمتاجرة بها و الترميمات الخاطئة للمعالم التاريخية .
وقدم الدكتور محمد بن هاوي باوزير أستاذ التاريخ في جامعة عدن، ورقة عمل اخرى  تضمنت واقع التراث المعماري في عدن قبل حرب 2015، وأثناء الحرب وبعدها و تعرض معالم عدن التاريخية للعبث والتدمير الممنهج

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي