الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الشيخ أمين حيدرة ابو اسامة... نهر العطاء الزاخر


 بقلم - زاهر الربيعي
 لكل زمان دولة ورجال، وفي وقتنا المعاصر برز إلى الواجهةُ، رجال مخلصون،شخصيات كثيرة، هم رجال دولة بحق وحقيقه، بل انهم هم الدولة بمعنى اشمل، ومن هؤلاء الرجال المخلصون الذين تربعوا عرش المحبة في قلوب الناس، وكسبوا ودهم ونالوا منهم أعلى درجات التقدير والاحترام، الشخصية الوطنية والاجتماعية، رجل البر والإحسان، ورائد الأعمال الخيرية،والمشاريع التنموية المجتمعية، رجل الأعمال الناجح،"الشيخ أمين حيدرة ابو اسامة" أحد رجال يافع منطقة شعب العرمي،مديرية رصد. محافظة أبين. لهذا الرجل بصمات خيرية، عظيمة وكثيرة ومتنوعة، على جميع الأصعدة المجتمعية، فهو حاضراً في أعمال الخير،يساعد الفقراء والمساكين، ويمد يد العون للمحتاجين، ويهتم بأمر البسطاء من حوله، دون أن يكل أو يمل. ،أما في مجال الأعمال المجتمعية، فيعتبر "الشيخ امين ابو اسامة أحد أعمدة النجاح في دعم الجانب التعليمي، في منطقة شعب العرمي خصوصاً وفي المناطق المجاورة عموماً،بذل بسخاء وقدم بعطاء وكرم حاتمي، قلما نجد نظيراً له في وقتنا الحاضر، كما أن لهذا الرجل المخلص بصمة فريدة ومميزة في إنجاح العمل بمشروع طريق، الشهيد عبد الله علي اليزيدي، الاسفلتي الذي يعد أحد أهم المشاريع الاستراتيجية، في البنية التحتية،لمديريات يافع الثمان، علاوة على أن هذا المشروع تكمن أهميته في ربط مديريات يافع محافظة لحج بمديريات يافع بمحافظة أبين، وهذه الأيام يجري العمل بالمشروع على قدم وساق، في مرحلة السفلته، بالإضافة إلى إسهاماتهِ، الكثيرة في دعم مشاريع تنموية مماثلة على مستوى مديريات يافع، تمثلت في بناء مدارس، شق طرقات، دعم طلاب الثانويات والجامعات. اما على مستوى، الأعمال الوطنية ودعم الثورة الجنوبية والمقاومة فلهذا الرجل حضوراً فريد، تجلى في اروع صوره منذو انطلاقة، الحركة الشعبية السلمية في الجنوب، وتقدم هذا الشخص بقوة مضحياً بالغالي والنفيس، في مساندتها حتى وقتنا الحاضر. أتحدث عن هذا، الرجل من قلب خالص، وبكل صدق من خلال ما التمسته من أعمال عظيمة يقوم بها وسيرة طيبة تتحدث عنه، ورغم اني لم ألتقي بهذا الرجل إلا مرة واحده في حياتي لم تتعدى دقائق، اغتنمتها للتعرف على هذا الرجل الأصيل الذي أخذ على عاتقه، مهام كبيرة، تطوعاً وحباً في عمل الخير، وخدمةً لأهله ووطنه في دعم المشاريع التنموية، لم يكتب لي ان مجالسة هذا الرجل كثيراً إلا أن أعماله الحاضرة بقوة، في أوساط المجتمع، كانت كفيلة، برسم صورة جميلة عنه،مما جعلني اهتم بمتابعة ما يقوم به، من أنشطة خيرية واجتماعية وتنمويةً باستمرار، وكنت قد قررت الكتابة عن هذا الرجل، في وقت مبكر ولكن،كل مرةً امتشق فيها قلمي،أتراجع عن ذلك خوفاً ان لا اوفيه حقه من الشكر والثناء، ولكن هذه المرة ومع مشاهدتي عياناً، لإنجاز مشروع طريق الشهيد عبد الله علي اليزيدي، الذي يعتبر الشيخ "أمين حيدرة ابو اسامة" أحد ركائز النجاح فيه، وجدت انها فرصة مناسبة،وحزمت امري وامتشقت قلمي لأكتب كلمات متواضعة، أشعر انها لن تفي بحق هذا الرجل، النادر ، ذو المعدن الأصيل واليد السخية والقلب، الطيب. "للشيخ امين حيدرة ابو اسامة" فلتسكب الأقلام حبرها، ولتتسع صفحات، الورق، لاستقبال مايكتب عنه،وعن عطاياه ،وتخلد بصماته الفريدة في خدمة أهله ووطنه وامته لمثلهِ تهدى، كلمات الشكر وقصائد الثناء والمدح، وله تبعث اجمل التحايا محملةً بروائح الورد الزكية، ولهذا الرجل وأمثاله ترفع الأكف إلى الله تضرعاً ان يحفظه ويجعله دائما ً مفتاحا، فهو ممن وصفهم الرسول صلوات الله عليه بأنهم خير الناس بقوله( خير الناس أنفعهم للناس، في الختام لا يسعني إلا أن أعبر عن اعتزازي وفخري بهذا الرجل، وبما يقدمه من عطاء وتضحيات، وأتمنى أن اكون قد وفقت في الحديث عنه وذكر اليسير من مايقوم به، ومع ذلك مهما كتبت عنه فلن اوفيه حقه، الف الف تحيه للشيخ امين حيدرة ابو اسامة

عن الكاتب

عبدالرب العقيلي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي