الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

المتحدث الرسمي لجبهات محور الضالع العسكري:نعرب عن قلقنا البالغ إزاء ظروف عمليات المداهمة والتهجير في مناطق سيطرة المليشيات الحُوثية

المتحدث الرسمي لجبهات محور الضالع العسكري:نعرب عن قلقنا البالغ إزاء ظروف عمليات المداهمة والتهجير في مناطق سيطرة المليشيات الحُوثية
• المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي
• تغطية ـ شايف محمد الحدي
• السبت 18 يناير/ كانون الثاني 2020م

     تشهد مناطق العود السُفلى والعُليا ومناطق مديرية الحشاء ومديريات جنوب وشرق محافظة إب موجة نزوح غير عادية لمئات الأسَر جراء الممارسات الطائفيَّة والمذهبيَّة والعشائريَّة والجهويَّة، التي تقوم بها مليشيات الحُوثي الإرهابيَّة ضدّ السُّكّان المحليين في قراهم وبلداتهم. 

     حيثُ واصل مئات المواطنين الفرار من مناطقهم بسبب العدوان الحُوثي، والتوجه إلى مناطقَ آمنة جرّاء استمرار عمليات المداهمة والاعتقال الحُوثية، حَيثُ وصل المئات من النازحين ـ فعلاً ـ إلى مخيّمات بالشريط الحدودي سناح ـ وحَجْر وقعطبة، فقد وجدوا أنفسهم مضطرّين للنزوح بشكل جماعي وخشيةً من تداعيات العمليات العسكريَّة لمليشيا الحُوثي وسط مطالبات حقوقية بالتحقيق في الانتهاكات التي تمارسها المليشيات الحُوثية التي تعمل على تكرِيس ثمار الطائفيَّة. 

     وقال المتحدث الرسمي باسم جبهات محور الضالع، فؤاد قائد جباري لـ«المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي»:"بالتأكيد نحن قلقون إزاء ما يمكن أن يحصل لهؤلاء السُكّان المهجرين في مناطق العود والحشاء ومديريّات محافظة إب ولهذا السبب نأمل أن تكف مليشيات الحُوثي ممارساتها غير القانونية بحقِ سُكان هذه القرى والبلدات بأسرع ما يمكن".

     وأضاف " هناك مئات الأسَر فرّت من جحيم المليشيات الحُوثية بسبب التجنيد الإجباري لأبنائها وفرض أتاوات وجبايات غير قانونية لما يُسمّى بـ«المجهود الحربي» لدعم جبهات شمال وغربي محافظة الضالع، وكذلك بسبب المداهمات لمنازل المواطنين واعتقالهم، مشيرًا في ذات السياق إلى أنَّ عناصر جماعة الحوثي الإرهابيَّة طالما تقوم بأعمال عدائية ضدّ السُّكّان المحليين، فإنَّه يجب أن يتم رفع ملفات جرائم حرب فيهم لمحاكمتهم أمام المحاكم الدولية، فجرائم الحرب لا تسقط بالتقادم الزمني".

     ومضى يقول:" نتيجة لحالة التخبط والهستيريا المستمرة التي تمر بها مليشيا الحُوثي بسبب الضربات الموجعة التي تلقتها من قبل وحدات قوَّاتنا المُسَلَّحَة الجنُوبيَّة والقوات المشتركة في مديريَّة قعطبة خلال الأيّام الماضية، اتّجهت للقيام بشنَّ عمليات اختطافات واسعة بحقِ المواطنين ومداهمة منازلهم في مناطق سيطرتها في العود والحشاء وجُبَنْ ودمت ومديريَّات محافظة إب وغيرها.

     وتابع:" هناك ما يثير مخاوف من أزمة إنسانية خطيرة في المناطق التي تنفذ فيها مليشيات الحُوثي عمليات المداهمة والتهجير في القرى والبلدات التي حوَّلتها إلى ثكنات عسكرية، وكرّست فيها الحالة الطائفيَّة والسلاليَّة والتمييز العنصري بين القبائل والناس كمواطنين درجة أولى ودرجة ثانية (قناديل وزنابيل).

     لافتاً في ختام حديثه لـ«لمركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي» إلى أنَّ قرى وبلدات في مناطق العود العُليا والسُفلى والحشاء ومديريَّات جنوب وشرق محافظة إب باتت شبه خالية من السُّكّان المحليين بسبب ممارسات المليشيات الإرهابيَّة، وأن عشرات من الأسَر لم تتمكّن من الفرار بسبب حصار المليشيات وتفجير الجسور وتفخيخ الطَّرقات وتلغيمها.

#معركة_قطع_النفس

#المركز_الإعلامي_لمحور_الضالع_القتالي

عن الكاتب

hussinalmoharmy@gmail.com

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي