الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الشيخ اسماعيل السروري : جبهة المسيمير الحواشب معروف من يقودها والعار على من يقوم بإنتحال صفات الأخرين.

الشيخ اسماعيل السروري : جبهة المسيمير الحواشب معروف من يقودها والعار على من يقوم بإنتحال صفات الأخرين.
لحج - محمد مرشد عقابي:

اعتبر الشيخ اسماعيل السروي الشخصية الوطنية والنضالية المعروفة واحد القيادات العسكرية البارزة في جبهة مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج ما اوردته قناة الشرعية خلال استضافتها للمدعو عبد الخالق الحوشبي لا يتعدى كونه مسرحية كوميدية عرضت احدث تفاصيل الكذب والدجل والإفتراء وتزوير الوقائع وقلب الحقائق وتلفيق التهم وصك الصكوك والتخوين والتشكيك بالأخرين دون الإستناد الى ادلة وبراهين وقرائن وشواهد صحيحة ودامغة على حد وصفه.

واوضح الشيخ السروي في تصريح لوسائل الإعلام ان ما ورد على لسان المدعو عبد الخالق الحوشبي خلال ذلك اللقاء المتلفز الذي اجري معه وبثته على الهواء مباشرة هذه القناة وهو منتحلاً لصفة قائد جبهة المسيمير الحواشب محافظة لحج كان عبارة عن اضحوكة مليئة بالفبركات والخزعبلات والتلفيقات الباطلة صدرت من بطل ذلك الفيلم المسرحي الذي ارتضى ان ينحط الى هذا المستوى من الحضيض ويقوم بإدانة نفسه بنفسه من خلال إنتحاله لصفة الغير وهو ما يحاسب عليه القانون الذي لا يحمي المغفلين، فهذا الرجل منح نفسه صفة قيادية مسؤولة دون وجه حق او اي مسوغ قانوني او حتى عرفي وأخلاقي يسمح له بذلك، واستغل هذه الصفة وقام بتجييرها للإساءة والتشهير والتقليل من شأن ابناء الحواشب ومواقفهم البطولية الثابتة والمعروفة دوماً وابداً في هذه الجبهة تجاه القضية الجنوبية وغيرها من القضايا الوطنية والمفصلية التي تهم هذا الوطن الغالي.

وقال : كان الأحرى بهذا الشخص والقناة التي قامت باستضافته وعرض صورته على شاشتها واجراء حوار معه ان تلتزم بادنى أدبيات واخلاقيات العمل المهني الإعلامي وان تحترم ذوق المشاهد، وكان الأجدر بمقدم البرنامح الإلتزام بالمصداقية والحيادية عند التعاطي مع موضوع الحلقة المعروضة لا ان يكون هو مشاركاً اساسياً وبتعمد واصرار في منح الرجل صفة ليست له وليس له علاقة فيها وهي "قائد جبهة الحواشب" فهذه الصفة بريئة منه براءة الذئب من دم ابن يعقوب والجميع يعرف بذلك، وفتح المذيع "مقدم البرنامح" مجال الحديث امامه عن اشياء لا يعيها او يدركها هذا الضيف وليست من صميم اختصاصاته المراد منه استفزاز مشاعر ابناء الحواشب والإستهتار بحجم تضحياتهم الجسيمة في سبيل هذا الوطن الغالي، ومن المؤسف ايضاً ان يتعمد كلاً من الضيف والمستضيف في ذلك البرنامج العبث بالذوق العام ومحاولة غسل ادمغة المشاهدين وتبادل ادوار الضحك عليهم عن طريق الدجل والكذب وتزوير التاريخ وقلب الحقائق والتدليس وبث سموم الإرجاف والأباطيل وتوجيه التهم جزافاً بحق نخبة من كوادر وقادة جبهة الحواشب خاصة وابناء المديرية بشكل عام، والمصيبة الأعظم ووصمة العار الكبيرة التي لا تغتفر هي قيام المذكور وهو بكامل قواه العقلية والجسدية بإنتحال صفة الأخرين بصورة تتنافى مع كل القيم والمبادئ والأعراف وبشكل يؤكد مدى السقوط الأخلاقي ومستوى الوقاحة والإفتقار للأدب والسلوك السوي والمهذب الذي يعاني منه هؤلاء.

مشيراً الى ان مجمل ما دار في ذلك الحوار الكارثي لم يكن سوى تمثيلية مسرحية هزيلة اعدت فصولها مسبقاً للضحك على ذقون الغلابى وبث حالة من الإرباك وزوبعة من الهرطقات التي تبعث على الغثيان وتثير السخرية في آن واحد ولن تأتي ثمارها بحسب ما يتمناه هؤلاء والجهات الراعية لهم، وهو ما يترجم الأفلاس السياسي والإعلامي الذي وصلت اليه هذه الأبواق والمزامير المأجورة وزبانيتها من تجار الحروب ومرضى النفوس والمصابون بالعقد والأزمات ومنتحلوا الصفات ولصوص الثورات المتجردون من المبادئ والقيم والأخلاق.

واستطرد الشيخ اسماعيل السروري ركن توجيه اللواء العاشر صاعقة والقيادي المعروف بمقاومة الحواشب قائلاً : نريد ان نوضح للرأي العام بان مثل هؤلاء الأشخاص لا يمثلوا إلا انفسهم وليس لهم اي علاقة او صفة تمثيلية لجبهة الحواشب الجنوبية بمديرية المسيمير، وننفي عبر كل وسائل التواصل والمراكز الإعلامية نفياً قاطعاً صلتنا بهم من قريب او من بعيد، ونؤكد بان المغزى من وراء هذه الأساليب الرخيصة والممارسات الغوغائية التي يقوم بها هؤلاء هي تمرير المخططات التأمرية الهادفة لعرقلة مشروع القضية الجنوبية وشق الصف وتشويه دور ابناء الحواشب البطولي والنضالي مقارنة باخوانهم ابناء الجنوب، ونستغرب المحاولات المتكررة والبائسة من قبل هؤلاء للعب دور الممثل لجبهة الحواشب دون أحم او دستور، كما ندين قيام من هو على شاكلة هذا الرجل بأستثمار تضحيات وبطولات ابناء الحواشب وتوظيفها للحصول على أغراض ومآرب ذاتية وآنية سياسية خبيثة وهذا ما يؤسفنا ويزيد ألمنا، ومن هنا نجدد التأكيد عبر كل وسائل الإعلام للملاء جميعاً برائتنا التامة والكاملة من هؤلاء النفر المخدوعين والمتطفلين والدخلاء الذين يتكلمون بأسم المديرية وابنائها ويسعون لتحقيق طموحاتهم واهدافهم ومصالحهم الشخصية الضيقة على حساب المصلحة العامة للبلاد والعباد، ونعلن للجميع بان هذا الشخص وامثاله لا يمثلوا باحاديثهم وافعالهم ومواقفهم احداً سوى انفسهم.

واختتم الشيخ اسماعيل السروي حديثه بالقول : نجدد نفينا القاطع ان يكون المدعو عبد الخالق الحوشبي قائداً لجبهة الحواشب بالمسيمير محافظة لحج، فهو لا يوجد لديه اي تاريخ نضالي يشفع له بذلك وليس لديه اي كفاءة او مؤهل لتقلد مثل هذا المنصب الكبير، ونأسف لما بدر منه خلال حديثه لتلك القناة من زلات وعبارات وكلام عن وجود اوصياء على جبهة ابناء الحواشب، ونحن بهذا الصدد نؤكد بان ابناء الحواشب أباً عن جد ومن سابق العهد "أحرار ومناضلون ومخلصون" يتوارثون هذه السجايا جيلاً بعد جيل ويرفضون اية وصاية عليهم والتاريخ بمختلف عصوره يشهد بذلك، ومن يقصدهم بالأوصياء نعرف انهم هم المناضلون الأوفياء والشرفاء الذين ضحوا بانفسهم واموالهم وبكل غالي ونفيس ومايزالوا يضحوا في سبيل هذا الوطن، ومن هذا المنطلق لن نسمح لأي خائن او عميل او مندس ان يشكك في نضالات الرجال والأبطال من ابناء الحواشب او ان ينال من تاريخهم او يشوه سمعتهم تحت اية مبررات او ذرائع، وندعوا هذا الشخص وغيره من المغرر بهم الى ان يعودوا الى جادة الصواب وان يترفعوا عن الصغائر وان يكفوا عن المكايدات والمناكفات والمساعي الحثيثة لجر البلاد الى مربعات الخلاف والدمار والخراب.

عن الكاتب

hussinalmoharmy@gmail.com

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي