الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

مثل جنوبي شهير اطلقة المجنون الحكيم حوات الضالعي الله يرحمة

مثل جنوبي شهير اطلقة المجنون الحكيم حوات الضالعي الله يرحمة.



 *طارق القحطاني* ✍

الغد الجنوبي/ خاص






(لاسالمين سلم ولاحوات بعقلة)
ومايحدث الآن لشعب الجنوبي بسب حكومة الشرعية مطابق لمقولة حوات الضالعي الذي اطلقة بعد إستشهاد الزعيم التاريخي للجنوب الشهيد الرئيس سالم ربيع علي رحمه الله وطيب ثراه إلى قبره

حكومة بلاد محسوبة وطول خمس سنوات لن تتحدث عن آي إنجاز لشعب.سوئ عن صرف المرتبات للجيش ولأمن بالعملة الورقية الريال اليمني عديم القيمة في السوق المحلي واسواق العالم كلة.
وياريتها قد استطاعت تضع معالجة حقيقية لرواتب واجور جميع موضفي الدولة على مستوى القطاعين المدني والعسكري.
في الجانب العسكري لازال هناك جرحى بالآلاف وهناك  شهداء بالمئات بدون مرتبات  بلإضافة إلى فئة المسرحين قسراً منذو عام 1994م وكذلك فئة المتقاعدين العسكرين الذي لم يتجاوز مرتب المتقاعد 35 الف ريال مقابل خدماتهم التي بلغت 35 عام افنوها في خدمة الوطن وحمايته.

اما القطاع المدني بمختلف فئاته وهياكله الوزارية راتبهم  شأنة شأن رواتب الشؤن الإجتماعية من حيث القيمة الشرائيه النقدية في الأسواق المحلية

هل يعقل إن راتب الموضف المدني ثابت دون آي معالجة أو إضافة نقدية منذو عام 2009م عندما كان سعر الدولار 80 ريال يمني تقريباً؟؟
مرت 11 عاماً وحتى اليوم في عام 2020م  بلغت قيمة الدولار 660ريال يمني.

ولآزال راتب الموضف المدني
بنفس العدد النقدي الذي كان يُسلم له عام 2009م.
آي حكومة وآي وضع يتقبلة الشعب؟
لإهتمام بالجانب الصحي ولا التربوي، المعلم تضعضعت حقوقة ومحاضرين الجامعات في سلة المهملات.وخدمة مدنية اغلقت ابوابها واغلقت عمليات القيد والتسجيل امام آلالف الخرجين من مختلف المؤهلات والتخصصات بينهم من يحمل شهادة الدكتوراة والمجاستير مرميين في منازلهم.الكليات العسكرية بعددها الأربع ايضاً مقفلة منذو 7 سنوات حتى إشعاراً آخر. لامشاريع إنمائيه للبنية التحتية ولا إعادت اعمار حتى مادمرتة الحرب اضعف الإيمان.المعسكرات مدمرة وخاوية على عروشها لم يعاد لها آي بناء أو تأهيل فني أو عسكري.
إدارت امن مقفلة في اغلب المديريات داخل المحافظات المحررة اما الجانبين القضائي والرياضي.حدث ولاحرج محاكم مغلقة وقضاة نائمون في منازل وقضايا متراكمة بلآلاف دون آي معالجة.واندية رياضية ملغية من قاموس الحكومة ومن اذهان الشباب.
العملة تتدهور كل يوم وإرتفاع جنوني للإسعار بكل انواعها بما فيها المشتقات النفطية التي اصبحت السبب الأساسي في إرتفاع جميع الاسعار.
والنتيجة نفس النتيجة واعظم في المحافظات التي نسميها محررة والمحافظات المستعمرة رغم تقدير الكثير إن المحافظات. التي لم تتحرر من المليشيات الحوثية تشكل حالة ارقى من محافظاتنا المحررة
والتفاعل الحاصر مستمر بنفس الوتيرة من سيئ إلى اسوى لاحرب توقفت ولا افق لسلام ولابصيص امل للحياة الكريمة ولا شمال تحرر ولاجنوب مستقر
والشعب يدفع الثمن.
ولانعلم إلى اين؟
وصدقت حكمة حوات الضالعي التي إنطبقت على واقعنا اليوم في الجنوب
لاسالمين سلم ولاحوات بعقلة
ونسأل الله الصبر والعون والثبات.

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي