U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==


 

في إيطار النزولات الميدانية المتواصلة القيادة المحلية لانتقالي محافظة الضالع تزور مديرية الضالع

في إيطار النزولات الميدانية المتواصلة  القيادة المحلية لانتقالي محافظة الضالع تزور مديرية الضالع 
الضالع / يحيى سلمان

بعد ضهر يوم الثلاثاء 3/3/2020 قامت القيادة المحلية لانتقالي محافظة الضالع برئاسة العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس القيادة المحلية لانتقالي محافظة الضالع بالنزول إلى مديرية الضالع والتقت بالقيادات المحلية لانتقالي المديرية برئاسة عبد الواسع صالح احمد رئيس القيادة المحلية لانتقالي مديرية مدير عام مديرية الضالع وأعضاء ورؤساء الدوائر ورؤساء وأعضاء المراكز في انتقالي المديرية ووجهاء وشباب وقيادات مقاومة ومدراء عموم السلطة المحلية وكوادر صحية وكوادر تربوية في المديرية، وقد كرس نزول قيادة انتقالي المحافظة ولقاءها بقيادات المديرية لشرح الوضع التي تمر بها الجنوب بشكل عام والضالع بشكل خاص،
وقد افتتح اللقاء بكلمة ترحبية عن انتقالي مديرية الضالع وقيادة السلطة المحلية في المديرية ألقاها الأخ عبد الواسع صالح احمد رئيس القيادة المحلية لانتقالي مديرية الضالع مدير عام المديرية، 
حيث رحب في مستهل كلمته باسم المجلس الانتقالي وقيادته وقواعدة بالقيادة المحلية لانتقالي المحافظة ممثلة بالعميد عبدالله مهدي سعيد رئيس المجلس وجميع الحاضرين وشكرهم على الحظور الكبير وقال عبد الواسع نحن سعداء جدا بنزولكم إلى مديرية الضالع وهذا النزول هو من ضمن برنامج المجلس الانتقالي في المحافظة لنزول إلى مديريات محافظة الضالع الجنوبية ونشكر مشاركتكم همومنا وتفقدكم أحوالنا وماتعانية المديرية، ودعاء عبد الواسع الجميع لتلاحم وطني جنوبي بعيدا عن المزيادات والمكايدات والمصالح الشخصية ..وقال هناك عدو يتربص بالجنوب ونلاحظ اليوم كيف تتساقط المحافظات الشمالية الأولى تلو الآخرى في يد الحوثي ولم يكن ذلك ناتج عن ضعف لأننا نعرف أنه لديهم العدة والعتاد ،ولكن هذا من ضمن أهدافهم في العربية اليمنية لأنه لايهمهم من يأتي يحكمهم سواء بثوب الجمهورية أو الإمامة، وانما هم متفقين على الجنوب وتسليم محافظاتهم للحوثي هي من ضمن أهداف عودتهم لسيطرة على الجنوب  ودعاء عبد الواسع إلى أخذ الدروس والعبر من هذا العدو، وقال يجب التعاضد الجنوبي الجنوبي لتحقيق تعهداتناء لشهداء وأسرهم بعدم التفريط بالجنوب مهما كان الثمن..
بعد ذلك إلقاء العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس القيادة المحلية لانتقالي محافظة الضالع كلمة حيا فيها الحاضرين جميعا وفي مقدمتهم رئاسة القيادة المحلية وأعضاء ورؤساء الدوائر في انتقالي مديرية الضالع، وقال مهدي نحيي الاحرار في مديرية الضالع ألقلب النابظ للجنوب، وقال انه نزولنا الميداني للمديريات في هذا الظرف الصعب الذي نعيشه سياسي واجتماعيا وقتصاديا وعسكريا بالغ الأهمية والتعقيد، وأضاف مهدي اننا نحدثكم اليوم بقضيا تهمنا جميعا ومنها مايتعلق بالمسار السياسي لاتفاقية الرياض بين المجلس الانتقالي والشرعية اليمنية وشرح مهدي جميع الجوانب وطمأن الجميع بأنه نتائج العملية السياسية التفاوضية اجابية والمسار السياسي يسير لصالح الجنوب، لأنه الشق السياسي من اتفاق الرياض وضع قضية الجنوب في مسارها السياسي الصحيح وتحت قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس عيدروس الزبيدي بعيدا عن ثنائي الشر الذين رجعوا يصرخوا بعد أتفاق الرياض ويرقصون رقصة الديك المذبوح لأنه اتفاق الرياض اوجعهم..
وعرج مهدي على أولى إيام انطلاق ثورة الجنوب قائلا إنه ثورة الجنوب خرجت قبل ثورات الربيع العربي وخرجنا إلى الميادين ونحن لانملك شي بعكس اليوم ولكن لانغتر ، وفي الجانب الإعلامي قال مهدي هناك بعض الانتقادات  بأننا لم نملك وسائل إعلامية نقول ان  الجبهة القومية وجبهة التحرير كانوا لايجدوا حتى وسائل تنقل ولا جولات ولكن نجحوا بالعمل التنظيمي واستطاعوا أن يدحظوا إعلام وينتصروا على الدولة التي لاتغيب عنها الشمس وذلك  بالعمل التنظيمي.. 
وحيا مهدي السلالة الجنوبية من المهرة إلى الضالع وقال انه السلالة الجنوبية التي قاومت الاستعمار البريطاني ورثت أجيال اليوم هم أشد بأسا من آبائهم وهم من يرفعوا الرؤس على كافة جبهات الجنوب المختلفة..ودعاء مهدي إلى الاهتمام ودعم أسر الشهداء والجرحى وقال هذا واجب علينا ومن المعيب عدم الاهتمام بهم..
وحيا مهدي التحالف العربي بقيادة المملكة السعودية لدعمهم مقاومة الجنوب ضد العدوان الحوثي وحذر من الاعلام المعادي الذي يريد وقع القطيعة بيننا والاشقاء وحذر مهدي ايضا من الابتعاد عن المحيط العربي وقال يكفينا عبر من الماضي إبان جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وحول اضراب المعلمين قال مهدي نحن نحترم جميع النقابات ونحن مع مطالب وحقوق المعلمين وأثنى  مهدي قائلا إنه  نقابات المعلمين هي جزاء أساسي من الثورة الجنوبية بجميع أهدافها ونحن مع جميع مطالبهم وحقوقهم وبالنسبة للإضراب نقول إذا كان اضراب المعلمين يضر أعدائنا فنحن معه وإذا كان يضرناء فهناك أساليب اخرى يستخدمها المعلمين لإيصال مطالبهم وهم من يرتبوا لذلك، وختم مهدي كلمته بتحذير من التسرع وحث على الالتزام بالتخطيط والتنظيم لجميع الأعمال..
بعد ذلك قدم الحاضرون عددا من الملاحظات وقد أجاب عليها رئيس انتقالي محافظة الضالع..
رافق مهدي في هذا النزول الأخ الاستاذ عبد الحميد طالب رئيس الإدارة الاجتماعية وصلاح الحريري رئيس الدائرة السياسية في انتقالي المحافظة مدير عام مديرية الحصين ومن دائرة الإعلام في انتقالي المحافظة يحيى سلمان..

يحيى سلمان 
دائرة الإعلام انتقالي محافظة الضالع
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة