الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

هل القات فيروس كورونا ..لماذا يمنع ويصادر ويعتقل موردي وبائعي ومستهلكي القات بينما يترك الافارقة والمتسولين والعمالة والنازحين مخيمين في جولات وشوارع العاصمة عدن

هل القات فيروس كورونا ..لماذا يمنع ويصادر ويعتقل موردي وبائعي ومستهلكي القات بينما يترك الافارقة والمتسولين والعمالة والنازحين  مخيمين في جولات وشوارع العاصمة عدن

عدن / خاص /  أبو محمد الشعيبي

لو ظل الحال كما هو ولو قدر الله وظهر ونتشر فيروس كورونا ( لاسامح الله ) في الحبيبة عدن فانه يعم البلاد بشكل عام و نحن نتعامل بهذه السلبية بسبب عدم القيام بالوقاية والحماية والاستجابة لتعليمات والارشادات الطبية والتوجيهات .. وعدم تعامل الأجهزة الأمنية بدورها و بمسؤولية في حماية السكان من خلال القيام بدورها الاساسي والانساني والقانوني ليس كما نشاهدها اليوم في ملاحقة تجار وبائعي القات ومنعهم من دخول العاصمة كانو جماعات أم أفراد وهذا مخالفا للمهمة الاساسية وهي منع التجمعات وليس منع بيع ودخول القات حيث تركوا المهمة الاساسية وتحولوا الى ملاحقة موردي وبائعي ومستهلكي القات وتركوا تجمعات النازحين وعشرات الالاف من العمال من المحافظات الشمالية في شوارع واسواق العاصمة عدن تجد معظم هؤلاء هو من قوات الامن المركزي والقوات الخاصة وجيش المقدشي التابع للاخوان المسلمين والاف المتسولين والشحاتين  والاف الافارقة يسرحون ويمرحون .
لهذا اعتقد ان وجدت حالة اصابة في فيروس كورونا فان حياة سكان العاصمة عدن والجنوب عامة في خطر .. فانه لم يكون  الاعلان عن وفاة حالة أو حالتين بل يكون الاعلان عن وفاة سكان شارع بكاملة او سكان حي بالكامل وربما تصل الى مدن بكاملها والجنوب يعيش في ظروف كهذه وأوضاع كهذه وعدم الحس والاستشعار بالمسؤولية وفي ظل تجاهل الحكومة اليمنية المتعمد لشعب الجنوب الذين لم تصلهم حتى كمامة حتى يومنا هذا وفي اسبوعنا الثالث .
فهل نعي جميعا ؟ وهل يكون المسؤولين عند مستوى المسؤولية ؟ وهل نرى القيادات الأمنية والعسكرية في اللوية الدعم والاسناد وغيرها تعمل على توعية افرادها في تعريفها بمهامها الأساسية والرئيسية ؟ 
هل نشاهد يوم غدا الجنود وقادتهم كعادتهم خلال الأيام الماضية على متن اطقمهم العسكرية المدججة بالاسلحة تستخدم في ملاحقة موردي وبائعي القات ومستهلكي القات يتقطعون عليهم في الخطوط العامة في محافظة لحج وفي شوارع وأحيا المنصورة والشيخ عثمان ومدن وأحيا مختلفة بل لم يقف الأمر عند هذا فحسب بل يتم سلب اشخاص لديهم قليل من القات اشتراة بثمن باهض و يذهب به للقيلولة في منزلة حتى يتمكن من البقاء مع اولادة للحفاظ عليهم في المنزل وعدم تركهم الخروج من المنزل .. ولم يكتفوا بهذا فحسب بل تم ملاحقة كل من لدية قات من قبل بعض الجنود في اطقم شوهدت وهي تطاردهم بل ويطلقون الرصاص الحي عليهم دون مراعاة لوضع الناس والظروف والخوف الذي يمرون فيه .. نقولها ربما أن بعض الجنود والاطقم بعلم من قيادتهم والبعض بدون علم لكنهم يمارسون البلطجة ضد الناس دون وازع ضمير او رحمة من جهة ومن جهة اخرى تاركين بل رموا النظام مع القانون جانبا وتحولوا الى قطاع طرق ونهابي حقوق المساكين .. وهناك جنود اخرين تمكنا من معرفة الوحدات الأمنية التي ينتمون اليها والقيادات المسؤولة عنها لكننا لم نشير اليها ولم نحدد وحداتها ونتحفض عن ذكر اسماء تلك القيادات لاننا حريصين كل الحرص عليهم وثقتنا أيضا فيهم ونعرف انهم رجال دولة لكننا ننبهم عن ما دار وربما يستمر المشهد والمسلسل غدا والأيام القادمة .. وربما ما حدث لم يكن بتوجيهات منهم لكنهم هم المسؤولين عن ما حدث .
نؤكد لكل القيادات ان ما ورد في هذا الخبر ما هو الا القليل وما خفي كان أعظم يمارسة بعض الجنود .. لهذا فاننا متأكدين كل التأكيد أنكم قاده عظام والتاريخ يشهد لكم والمراحل والمنعطفات التاريخية التي مر بها شعب الجنوب تسجل وانكم لن ولم تسمحوا في مثل هذه التصرفات التي تسي ليس الى سمعتكم كقيادة ميدانية فحسب بل تسيء وتنعكس على قيادتنا السياسية والعسكرية العليا بل وتضر في مجتمعنا الجنوبي الذي يمثل لنا اليوم بالأسرة الواحدة .. ونأمل أن لانشاهد ما كان يمارسة الأمن المركزي والقوات الخاصة والحرس الجمهوري وغيرها من وحدات الموت التابعة دولة الاحتلال اليمني في عهد نظام عفاش وزعيم القاعدة علي محسن الأحمر  .
ثقتنا فيكم واملنا فيكم .. كما ونحث الجميع الى بذل الجهود الرامية إلى تفعيل العمل التوعوي في كافة الوحدات وهو ما ينقصها في الوقت الذي نؤكد أن افراد ورجال الأمن والجيش والمقاومة يتمتعون بالوطنية ومخلصين للقضية والتاريخ يشهد لهم في تقديمهم التضحيات تلو التضحيات ليس من اجل شيء أخر بل من أجل الحرية والكرامة والشموخ ودفاعا عن الدين والعرض والأرض ، من اجل تحرير كل شبر من أرض  الجنوب ، من اجل استعادة دولة الجنوب العربي ، لذا يتوجب اليوم أن نعمل كل ما أوصى به شهدائنا الأبرار أن نعمل وفاء لدماء الشهداء والجرحى والاسرى الجنوبيين الذين قدموا حياتهم من اجل أن تنعم أجيال الجنوب في ظل دولتهم المنشودة اسمها دولة الجنوب العربي .

عن الكاتب

hussinalmoharmy@gmail.com

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي