U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


رئيس انتقالي الضالع يلتقي باعضاء وقيادة نقابة المعلمين بالمحافظة

رئيس انتقالي الضالع يلتقي باعضاء وقيادة نقابة المعلمين بالمحافظة
الضالع/ نجيب العلي

التقى العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، محافظة الضالع ، صباح اليوم الثلاثاء باعضاء وقيادة نقابة المعلمين التربويين بالمحافظة، لتدارس أوضاع النقابة ،والعملية التعليمية، وحقوق المعلمين.

وفي اللقاء رحب العميد مهدي باعضاءوقيادة نقابة المعلمين التربويين في المحافظة وقال: "نشعر ما يعانية المعلم من ظلم جائر بحقة وحقوقه، وتجاهل متعمد من قبل الحكومة الشرعية في حرمان المعلم من العلاوات السنوية، وعدم تسوية رواتبهم أسوة بالموظفين الآخرين"

وأضاف قائلا: " الجميع يدرك وأعضاء وقيادة نقابة المعلمين  يدركون  ذلك ومتابعين الوضع أول بأول إزاء ما يحصل في الجنوب،  وماذا تمارس الشرعية اليمنية بحق أبناء الجنوب؟، عملت على قطع رواتب الجيش والأمن لأكثر من ستة أشهر ولازالت مستمرة في قطع الرواتب المستحقة للموظفين ،وتعمل على عدم توفير الخدمات الأساسية في الجنوب نكاية بالانتقالي، وتريد إلى خلق الفوضى بين صفوف أبناء الجنوب الواحد الموحد تحت راية المجلس الانتقالي الجنوبي"

وتابع قائلا: "يؤسفنا كثيرا عندما نشاهد المعلم يطالب عن حقوقة بالاعتصامات والاحتجاجات والاضربات مطالبين الشرعية الفاسدة التي تمارس الإقصاء والتهميش بحق المعلمين التربويين الجنوبيين دون أن تنفذ مطالبهم.

وأشار أن المجلس الانتقالي في مرحلة الثورة، وثورتنا مستمرة حتى تحقيق الهدف المنشود المتمثل في استعادة الدولة الجنوبية، مشيرا إلى الصبر والثبات حتى يأتي الفرج والنصر للشعب الجنوبي.

من جانبهم أعضاء وقيادة نقابة المعلمين أكدوا ثقتهم العالية  بالانتقالي  والقيادة  الحكيمة في  المجلس الأعلى، وأن الأمل مرهون بالقائد الفذ عيدروس الزبيدي في استعادة حقوقهم ووطنهم من تحت عصابات الاحتلال، مؤكدين أن الإضراب المفتوح والاحتجاجات لنقابة الجنوبيين كان الغرض من كل ذلك الضغط على الشرعية لاستجابة مطالبهم.

يذكر أن المعلمين التربويين الجنوبيين قد اعلنوا الإضراب المفتوح عن التدريس في مدارس بعض المحافظات الجنوبية قبل شهرين بسبب عدم إعتماد مستحقاتهم وحقوقهم وعلاواتهم السنوية من قبل الحكومة اليمنية.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق