الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

عيد ميلاد الاخ الخلوق نزار القيسي بمنزل المطربه الكبيره امل كعدل مع قامات ثقافيه وفنيه وادبيه

عيد ميلاد الاخ الخلوق نزار القيسي بمنزل المطربه الكبيره امل كعدل مع قامات ثقافيه وفنيه وادبيه ..........
.....................................................

فتحي القيراط ابومازن .......

الغد الجنوبي/ خاص



كان يوم الجمعه يوم مشهود في منزل المطربه الكبيره امل كعدل كما عودتنا بنبلها ووفاها الدائم بااحتفال بعيد ميلاد الاخ نزار القيسي وقد حضره الشاعر الكبير عبدالله عبدالكريم والشاعر علي الربيح والملحن الاستاذ باقتاده والشاعر هاني جراده والفنان الكبير احمد الشلن والفنان الشاب فراس جميل مهدي والفنان عباد الحسيني والفنان محمد علي محسن ومجموعه من اهل الادب والثقافة وشخصيات عامه تجمعت وفاء وتقدير للاخ نزار القيسي لما يحمله من مكانه رفيعه بالقلوب هذه الشخصيه الاصيله تستحق كل الحب لما عرفه وعاش معه وبكل حب وامتنان حضرت هذا التكريم وعيد الميلاد  للاخ الغالي نزار لما يحمله القلب من معزه له سباق دائم بالمواقف الانسانيه والنبيله مع كل الناس دون استثناء وهو مدير العلاقات بمكتب الثقافه عدن لكنه اكبر من كل منصب بتواضع ونبل واصاله يعمل بااخلاص وحب بكل روح انسانيه ترعرع عليها من بيته الكريم وهذا نادر لاترى الا الابتسامه في وجهه والرحاب الوسيع الذي تعودنا فيه بنقاء وتواضع مخجل استغرب من قبل المسؤولين سواء كان وزير الثقافه او محافظ عدن في اعطاه المكان المناسب الرفيع ليخدم الناس التي قدمت للبلد ابداع وتاريخ حافل ومشرف ليتم تلمس همومهم واعطاء كل صاحب حق كاتكريم من الجهه المسؤوله لكن بكل اسف يظل الاخ نزار تحت التهميش والغمور والجميع يعرف مواقفه الانسانيه وعمله في تنسيق وترتيب الاحتفالات اشرافا وتنسيقا يعمل ليلا نهار لايمل ولكن تكرمت المطربه القديره امل كعدل بااقامه هذا الاحتفال بعيد الميلاد وكل القامات الادبيه والثقافيه بالحضور بعفويه وحب وكان يوم مشهود بالعفويه والود والفرح بالاخ نزار وهو يستحق وليس قريب على الانسانه النبيله والقلب الاصيل امل كعدل بمواقف يعجز عنها الرجال بزيارتها وتكريم المبدعين في منزلها كارفع المعنويه بدل الإحباط والتهميش والظلم لهولاء لما قدموه من تاريخ فني وادبي وثقافي بالداخل والخارج ولكن للاسف حتى درجاتهم الوظيفيه ورواتبهم مخجله ومشينه لهم ولتاريخهم كيف سايتم الإنصاف والتكريم وتحسين وضعهم والجهه المسؤوله خارج البلد بعيده عن الثقافه والادب تم تعيينهم  بواسطه وولاء حزبي ضيق هذا وضع البلد في ظلم القامات والهامات التي افنت حياتها في خدمه البلد وكانت اشهر من نار على علم ولكن مهمشين دون درجات وظيفيه ومن هؤلاء الشاعر الكبير عبدالله عبدالكريم استاذ تربوي تعلم على يديه الكثير وشاعر الوطن والوفاء والاصاله لكن لايمتلك راتب بكل اسف لكن كانت قلوب فيها الروح والود برغم كل شي كان يوم لاينسى مع هولاء وقد تجمعوا للوفاء والعرفان للاخ نزار القيسي ولكن الله يبقى عدله وحكمته في خلقه ورحمته وخيره لاينقطع كل الطيبين وكما قال الشاعر عبدالله هادي سبيت رحمه الله كلنا قد باع دمعه باابتسام ..........


عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي