الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

البيان الصادر عن الفعالية الجماهيرية التي شهدتها محافظة المهرة عصر اليوم السبت والتي تؤيد الإدارة الذاتية وترفض الإساءة لرمز المهرة ومرجعيتها السلطان عبدالله بن عفرار

البيان الصادر عن الفعالية الجماهيرية التي شهدتها محافظة المهرة عصر اليوم السبت 
والتي تؤيد الإدارة الذاتية وترفض الإساءة لرمز المهرة ومرجعيتها السلطان عبدالله بن عفرار 

المركز الإعلامي للصواعق 

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على نبيه المصطفى وبعد 

رغم التحديات والصعاب وباصراراً أكيد تداعت جموع غفيره، هادرة كالبركان تواقه إلى الحرية وتقاطرت من كل حدباً وصوب من الحواضر والصحاري، من السهول والوديان، بإرادة حرة لا تلين، ليلتقوا في مدينة الغيضة حاضرة ،محافظة المهرة مدينة الأمن والسلام، ليقولوا كلمتهم الفصل، معبرين عن ذلك بهذه المظاهرة الحاشدة، ليثبتوا للقاصي والداني، وكل المتسلقين بأن المهرة حرة أبيه، عربيه جنوبية الهوى والهوية، ولن تكون الأ حيث يجب أن تكون، بمحض إرادة أبنائها الجمعية، التى عبروا عنها بالصوت الهادر، أمتداداً للتاريخ النضالي المشرف لابناء المهرة عبر المراحل واسهاماتهم في صناعة تاريخ الجنوب. 

وها هي اليوم حاضرة بقوة، وعياً منها لما يحاك ضدها داخلياً وخارحياً، رافضة لجميع المؤامرات، مؤمنة بأن الخلاص من كل أنواع الظلم والتبعية والألحاق لن يتاتى الأ من خلال التحرير والاستقلال، وعودة دولة الجنوب العربي المستقل، كضأمن أكيد لاستعادة الحقوق والمكاسب المسلوبة. 

ان المهرة اليوم ليس كالأمس، فهي ترفض الضيم أو الالحاق، ولن تقبل القسمة الضيزى، 
فهي اليوم غنية بالكادر البشري، فهي بوابة الجنوب الشرقية نأهيك عن أهميتها الاقتصادية حيث تمثل بعد أقتصادي سوى كانت ثروات معدنية أو سمكية أو مكانه سياحية وثقافية جعل منها محل أطماع وتجاذبات خارجية وداخلية، الأمر الذي جعل أبناء المهرة يستميتون للدفاع عنها وسيتشعرون أهمية الإدارة الذاتية معتمدين على قدراتهم البشرية والاقتصادية المحلية فما أحوجنا إلى تطبيق الإدارة الذاتية اكثر من أي وقتاً مضى. 

 يا أبناء المهرة الأحرار 

ان الحقوق والخيارات الوطنية لا تأتي عبر أشخاص أو أوصياء ليتحكمون ويقررون مصيّره وأتجاهاته، إنما تفرض إرادة الشعوب من ساحات الحرية والكرامة فأنتم اليوم ترفضون الوصاية وترسمون لوحة الفجر الجديد للمهرة، وفيكم تتحقق الأهداف وتنتزع الحقوق. 

 أيها الجماهير 

ان المهرة عصية على كل المؤامرات، وستنكسر كل الأطماع أمام صلابة مواقفكم و وحدة كلمتكم،. أن هذه الجباه التى تلفحها أشعة الشمس صمام أمان للمهرة، وتقطع شهية كل من تسول له نفسة بأن يسترزق، أو ينصب نفسة وصياً أو ينوي ان يحرف بوصلة نضالكم، أو يغير هويتنا، فالمهرة جنوبية الهوى والهوية، فقد حسمت أمرها مع أخواتها المحافظات الجنوبية وفوضت قيادة صلبة أمينة بقيادة الرئيس عيدروس أبن قاسم الزبيدي  في عدة مليونيات والذي يقود مفاوضات مع الشرعية، معتمداً على إرادتكم الحرة، ليصل بشعبة بطرق أمنه إلى تحقيق أهدافه المنشودة. 

  أيها المناضلين الأحرار 

من خلال حشدكم هذا نرفع التأكيدات الآتية إلى كل من الداخل والخارج كخلاصة لما يريد أبناء المهرة وهي كالتالي :-
١ - نؤكد أن المهرة جنوبية الهوى والهويه ولا يمكن لأي كان أن يسلبها هويتها الجنوبية أو يسلخها من محيطها الجغرافي ويضهر جلياً من هذا الحشد العظيم. 
٢ - لا وصاية على أبناء المهرة، ولا تهميش والاقصاء فإرادتنا تعبر عنها هذه الجموع الهادرة في الساحات ونرفض التمثيل الشخصي أو الادعاء أو الحديث بأسم المهرة ما لم يكن عبر الإرادة الجمعية للشعب. 
٣ - نعلن تأييدنا المطلق للمجلس الإنتقالي الجنوبي والإدارة الذاتية وتمكين أبناء الجنوب من إدارة شؤون محافظاتهم. 

٤ - - اذ يجل ويثمن ابناء المهرة الدور الإصيل للأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية على ما يقدمونه ويبذلونه من اجل استقرار وسلامة الوطن وحمايته من التدخلات والاطماع الخارجية فما ذلك الا تجسيدا ودليلا على المصير المشترك الذي تلتقي عليه دول الأمة العربية وعليه فان ابناء المهرة والجنوب عامة يؤكدون على وقوفهم صفا واحدا خلف المشروع العربي بقيادة المملكة العربية للنهوض بالأمم العربية وحماية الأمن القومي العربي..

٥- ان ابناء المهرة اذ يلمسون الجهود العظيمة للاشقاء في التحالف العربي وخاصة المملكة لرأب الصدع وترتيب البيت الداخلي وتوحيد الكلمة من خلال رعايتها واحتضانها للمباحثات على اراضيها فانهم ينتظرون من الاشقاء في المملكة والإمارات الى ان يُنظر الى هذه السيول البشرية المعبرة عن الإرادة الجمعية لأبناء المهرة بعين الاعتبار وان تلقى مكانها من الأحترام وتجد مقابلها ما يعزز وينمي من عمق ومتانه العلاقات الأخوية الصادقة المتبادلة على مدى التاريخ الطويل في الحاضر والمستقبل.

٦ - نجدد الثقه في فريقنا المفاوض في المملكة العربية السعودية فهم أهلاً لهذه الثقه. 
٧ - نرفض الإساءة لكل رموز المهرة وإعلامهم وعلى رأسهم السلطان عبدالله بن عيسى بن عفرار رئيس المجلس العام ونعلن تضامنا معه كمرجعية جامعة للمهرة. 
٨ - نرفض المليشيات المسلحة والتى تمثل أجندة خارجية هدفها تقويض الأمن والأستقرار في المحافظة، ولن نسمح أن تكون المهرة محطة عبور أو ساحة للصراعات الإقليمية

عن الكاتب

الطاير الجربح

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي