الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

مدير امن الازارق رجل المهمات الصعبة -

مدير امن الازارق رجل المهمات الصعبة 
-------------------
فاروق الهدياني

الغد الجنوبي/ خاص 

سنكتب عن هذه الشخصية الامنية المميزة من باب الانصاف وليس تطبيلا زائفا ،لان هذا الرجل اجتمعت فيه كل المواصفات ،
انه الفارس الازرقي محمد عثمان الذي استطاع بحنكته الامنية ان ينجو بمديرية الازارق من عبث الفوضى الى حياة السلام..
انه رجل المهمات الصعبة الذي استطاع أن يجمع بين الصلابة والمرونة ولايتنازل عن قيمه مقابل نجاحه ،الرجل الذي استطاع أن يوازن بين ثقافة القيادة ومبادئها مع المزاج العام لاتباعه 
لديه مهارة بالتواصل مع الاخرين ويستخدم التفويض والشورى في العمل ..
لقد احبه عامة الناس لحسن تعامله وتواضعه ،يتعامل مع مشاكل المواطنين ببساطة ،ويحل مشاكلهم برفق وحيوية دون( جباية او رشوة)
بمجهوده الشخصي مع رفاق دربة احيا ادارة امن الازارق بامكانيات فردية ومن دون اي دعم من اي جهه مسؤولة ،بل سعى جاهدا بكل امكانياته الشحيحة ان يفرض دعائم السلم ولم شمل الجميع تحت راية الدولة الوليدة وارسى النظام والقانون وانفرد بمديرية الازارق والبسها ثوب الوقار والطمأنينة ،
لقد عمل بن عثمان انجازات هائلة في تاريخ العمل الامني عملا استثنائيا بكل المقاييس واثبت للجميع أن مديرية الازارق قد استعادة العمل الامني وبسط هيبة الدولة 
لقد شهدت الازارق في عهد بن عثمان نقله نوعيه في كل الاصعدة وتنفيذ مهامات بكفاءة واقتدار ونجاح في الاداء . 
لقد سخر جهدا غير عاديا ويعمل بصمت بعيد عن الاضواء وحب الظهور 
استطاع بن عثمان ان يودع نفايات الماضي الى مهملات العودة واخبرهم انه لابقاء لكم اليوم وقالها امام الناس لابقاء لمفسد اليوم نريد عهد جديدا لابقاء لعهد الرشوة والفساد 
انه رجل السلام والحرب اظهر الحق في ربوع مديرية الازارق والتزم المحترفون في عهده للصواب وقضى على  اللصوصية بكل أشكالها حتى مزارع القات امنت في عهده 
ورغم ذلك العمل الامني وبسط هيبة الدولة لكن هذا الشخص لم يحظى باي دعم مادي او معنوي وهذا هو الحسرة الملقاة الى جهات الاختصاص 

فاروق الهدياني

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي