U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==


 

جهود الانتقالي الدبلوماسية بالرياض تحاصر الشرعية في أبين (ملف)

جهود الانتقالي الدبلوماسية بالرياض تحاصر الشرعية في أبين (ملف)


الجمعة 03 يوليو 2020 

الغد الجنوبي


استطلاعات المجلس الانتقالي الجنوبي أن يحاصر مليشيات الشرعية التي تتهرب من تنفيذ بنود اتفاق بالجهود التي تستمر في تصعيدها العسكري في أبين ، وذلك بعد أن كثف جهوده الدبلوماسية والتي يمكن أن يكون رئيسها عيدروس الزُبيدي ، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي في الرياض من خلال اللقاءات العديدة التي عقدها مؤخرًا وأن أخرها لقاء المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.
وعبر الزُبيدي عن استعداد المجلس للانخراط بشكل جاد في مختلف مراحل العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة ، وشدد خلال استقبال المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن ، مارتن غريفيث ، على أن اتفاق الرياض بات تمثل نقطة انطلاقة حقيقية تجاه السلام ، مشيرًا إلى أن تشكيل حكومة كفاءات جديدة مناصفة يعد بداية لبدء أي تقدم حقيقي ناحية الحل ، وأن المجلس يدعم جهود المبعوث الأممي.
وخلال لقائه سفير المملكة المتحدة لدى اليمن ، مايكل آرون ، شدد الرئيس عيدروس الزُبيدي ، على أهمية تحديث وتنفيذ اتفاق ، وأولوية تشكيل حكومة مناصفة بموجب الاتفاق ، مؤكدًا أنه ليس هناك أي حلول حقيقية بدون تمثيل حقيقي وكامل للجنوب على طاولة المفاوضات.
وكان من أبرز نتائج تلك اللقاءات إصدار وزراء خارجية بريطانيا والسويد وألمانيا ، بيانًا مشتركًا ، تضمّن الدعوة لتنفيذ المشاريع وعلى رأسها اتفاق الرياض وستوكهولم ، مشددين على أن الالتزامات والاتفاقيات التي تبذل جهود الأمم المتحدة لتحقيق السلام.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة