الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

الدكتوراة بامتياز للباحث ” داؤود صالح قائد حسن” من جامعة عدن.


 الدكتوراة بامتياز للباحث ” داؤود صالح قائد حسن” من جامعة عدن.




الغد الجنوبي/مريم بارحمة


نال الباحث ” داؤود صالح قائد حسن” درجة الدكتوراة بامتياز 

من قسم علم الأجتماع كلية الآداب جامعة عدن على أطروحته الموسومة ب: “أثر العوامل الاجتماعية والنفسية على التحصيل العلمي لدى طلاب المرحلة الثانوية محافظة عدن” .

بعد المناقشة العلنية التي شهدتها قاعة كلية الآداب جامعة عدن بالعاصمة عدن، صباح يوم الأربعاء 9 سبتمبر 2020م.


وتكونت لجنة المناقشة العلنية من: الأستاذ المشارك الدكتور عبدالباسط أحمد قائد (رئيسا ومشرفا علميا .كلية الآداب جامعة عدن )، والأستاذ المشارك الدكتور سيف محسن عبدالقوي (عضوا ومناقشا داخليا – كلية الآداب جامعة عدن)، والأستاذ مشارك الدكتور عبدالسلام علي الفقيه ( عضوا ومناقشا خارجيا – جامعة إب).


وتهدف الدراسة إلى معالجة المشكلات الناتجة عن البيئة الاجتماعية المؤثرة في طلاب وطالبات مدارس محافظة عدن، والتعرف على مستوى التحصيل العلمي لديهم وشعورهم بالنوافق الاجتماعي والنفسي، بما يحقق لهم تعلما أفضل.


وتتمثل أهمية الأطروحة العلمية أنها تكشف عن المعوقات التي تعيق الطالب دون أن يكسب التحصيل العلمي الايجابي، وتقدم هذه الدراسة المساعدة لتحقيق النمو الايجابي المتكامل للتحصيل العلمي للطلبة الذين هم محور اهتمام ورعاية العملية التربوية والتعليمية، وهي العملية التي تجند الدولة كل طاقاتها وامكانياتها لتنمية هذه الفئة المجتمعية.


وجاءت هذه الدراسة لتجيب على عدد من التساؤل الرئيسي ما مستوى أثر العوامل الاجتماعية في التحصيل الدراسي لدى طلبة المرحلة الثانوية في محافظة عدن.


ولتحقيق أهداف الدراسة 

استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي مع الاستعانة بالأساليب الاحصائية وكذا طريقة المسح الاجتماعي 


وقسم الباحث الأطروحة إلى ستة فصول، تناول الباحث في الفصل الأول الإطار المنهجي للدراسة ، واستعرض في الفصل الثاني النظريات العلمية المفسرة للتنشئة الاجتماعية والنفسية والمنظورات التربوية والدراسات السابقة،

وخصص الفصل الثالث لأهمية التعليم وكذلك التحصيل العلمي واستعرض العوامل الاجتماعية والنفسية المؤثرة في التحصيل العلمي، وكرس الفصل الرابع للدراسة إجراءات ومنهجية الدراسة ومجتمعها وعينتها وأداتها، وعرض في الفصل الخامس نتائج الدراسة الميدانية وتحليلها، ورصد في الفصل السادس النتائج والتوصيات التي توصلت إليها الدراسة.


وخلصت الدراسة إلى عدد من النتائج منها: 

-أن أهم المناخات وأكثرها تأثيرا في التحصيل العلمي هو المناخ الأسري بحيث أن مستوى ثقافة الأسرة ومدى قدرتها على مساعدة الطالب في تحصيله العلمي، وكذلك توفير المناخ الأسري المهيأ للتحصيل والقائم على التفاعلات الإيجابية بين الطالب ووالديه واخوته، فضلا عن الرعاية والتوجيه الايجابي الأسري للأبناء كلها ظروف وعوامل وجودها يؤدي إلى تحقيق التفوق أو التقصير.

– إن المدرسة بتأثيراتها التعليمية والاجتماعية والنفسية من أهم العوامل المؤثرة في التحصيل العلمي .

– يمثل المجتمع المحيط من العوامل الاجتماعية غير المباشرة التي تؤثر على التحصيل العلمي .

– تمثل جماعة الرفاق من الجماعات الاجتماعية التي تلعب دورا مؤثرا في عملية التنشئة الاجتماعية خارج نطاق الأسرة، كما أنها من العوامل المؤثرة في التحصيل العلمي.


واشادت لجنة المناقشة العلنية على أهمية الأطروحة العلمية، وقدرت أهمية وحيوية موضوع الأطروحة العلمية كموضوع من المواضيع المهمة في التعليم، وأثنت لجنة المناقشة على مجهود الباحث العلمي، وتميزه وإبداعه والمجهود الذي بذله في الدراسة.

وأقرت اللجنة قبول الاطروحة العلمية ومنح الباحث “داؤود صالح قائد حسن”، درجة الدكتوراة بامتياز، واعتبرت أطروحته رافد علمي نوعي ومتميز لمكتبة جامعة عدن ومكتبات الجامعات العربية.


حضر المناقشة عميد كلية الآداب الأستاذ المشارك الدكتور جمال محمد ناصر الحسني، والعقيد ركن محمود وطني ، والعقيد صالح شائع، ومشرفة منظمة الهجرة الدولية” IOM” الأستاذة منال سالمين الحاج، ورئيسة قسم اللغة الانجليزية بكلية التربية جامعة عدن الدكتورة لميس ، وعدد من الأكاديميين والباحثين والمهتمين والاعلاميين والأدباء، وأقرباء وزملاء وزميلات بمنظمة الهجرة الدولية” IOM” وأصدقاء الباحث. 


ويعمل الباحث في منظمة الهجرة الدولية ” IOM” .

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي