الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

المسلسل (الامريكي - الإيراني - الماسوني - باليمن )

  المسلسل (الامريكي - الإيراني - الماسوني - باليمن  ) 
👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇
                         ك/ عبدالعزيز الحميدي  
       
عندما ننظر نظرة سريعه إلى أحقاب التاريخ ، نجد أن الامريكين والايرانيين يظهرون امام  العامة أنهم مختلفين بينما هم في الأصل أحباب ، والقاسم المشترك بينهم تطبيق خطة الشرق الأوسط الجديد ، الذي تعني إستبدال نظام الحكم من دوله سنية إلى دوله شيعية ، مع تقسيم بعض الدول العربية الذي تشكل خطر يوماً ما على أمن إسرائيل.  
أميركا 🇺🇸. تنظر إلى إيران ، أنها جسر  عبور من خلاله تستطيع الوصول إلى الدول العربية وتفكيك النسيج الاجتماعي  داخل كل دوله عربيه تحت ذريعة سنه وشيعه ، بينما الأمريكان يظهرون  حسن نوايا امام العرب وان الخطر ليس امريكي بل هو إيراني ، مما فجر غضب الشعوب العربية السنية على الايرانيين وهناك تكون ردة فعل معاكسه من قبل  الشيعة ويحدث ماهو حاصل اليوم في كل البلدان العربية.  
الاميركيين يقولون نريد المملكة العربية السعودية بقرة حلبوب لنا ، وهذا لن يحصل مالم يكن هناك خوف للمملكة ، اذا فمن هو الخطر على المملكة العربية السعودية (إيران ) .
 اللوبي اليهودي المتمثل ( بالماسونية ) هم من رسم خطة الشرق الأوسط الجديد  بعدما تخلصوا من النظام العراقي الذي كان بمثابة جدار صد الدول العربية وشرق الاوسط كاكل  .
المعروف أن الماسونية العالمية هي من تحكم العالم  وهي من تضع الخطط المستقبلية وما يميز خططهم انها طويله الامد ، ويتم تنفيذ خططهم خطوة بخطوة ويحاولون أخفاء أنفسهم  حتى لا ينكشف أمرهم ،كما يلخص وايزهاوت طبيعة تنظيمه كما يلي
(ان القوة العظمى لتنظيمنا تكمن في اختفائه. حيث أنه لا يظهر أبدا في اي مكان باسمه الحقيقي و لكن دائما تحت اسم آخر و دور آخر. و لا يوجد أنسب لذلك من الثلاث الدرجات الدنيا في الماسونية. ان عامة الناس متعودون عليها و لا يتوقعون الشيئ الكثير منها و بالتالي لن ينتبهوا لها). 
 يصف المؤرخ الماسوني ألبرت ماكي المتنورين بأنهم منظمة سرية تأسست في فاتح ماي سنة 1776 على يد آدم وايزهاوت أستاد القانون في بافاريا بألمانيا. فعرف التنظيم باسم متنوري بافاريا.و وايزهاوت يهودي الأصل حيث كان والده حاخاما و كان وايزهاوت يريد القضاء على المسيحية و تغيير أنظمة الحكم في أوروبا. باستخدام الخداع و المكر حصل وايزهاوت المنحرف عن المسيحية على دعم المحافل الماسونية في ألمانيا و انضم الى تنظيمه الكثير من الشخصيات و أصبحت له محافل في كل من فرنسا و ايطاليا و بلجيكا و هولندا و بولونيا و الدانمارك و السويد و هنغاريا. و في أوائل الثمانينات من القرن 18 استطاع وايزهاوت اقامة تحالف بين الماسونية المتنورة و عائلة روتشيلد اليهودية الثرية. نجح وايزهاوت فيما لم تفلح به جميع جهود الماسون الأوائل حيث أقنع كبار الشخصيات المسيحية بأن هدف المتنورين ليس أقل و لا أكثر من توحيد العالم تحت راية المسيح. لقب وايزهاوت نفسه باسم سبارتاكوس فيما عرف الرجل الثاني في التنظيم البارون فون نيجه باسم فيلون و لقب أيضا بفارس البجع. و كلاهما سيعملان على اقامة نظام عالمي جديد حيث سينجح المتنورون في تحريك مجموعة من الثورات في العالم ما بين القرن 18 و القرن 20 .

كيف كانت بداية المسلسل (الامريكي - الإيراني - الماسوني ) . 
بعد رحيل نظام الحكم في العراق ، جعلوا من إيران ذاك الدوله المسلمة تظهر نفسها أمام العالم العربي والاسلامي  أنها الدولة الذي تستطيع حماية الامة العربية والاسلامية من الغرب كا كل ، وأن إيران أصبحت اليوم  تقف وتدعم كل الحركات الإسلامية العربية ،  فجعلوا حزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية عنوانين الكسب عواطف الناس وأظهروهم بمظهر القوة العسكرية والسياسية  وروج لها الكثير أن حزب الله وحماس اصبحت اليوم قوة لا يستهان بها ، وهذا كله بفضل الله ثم  بفضل إيران الذي كان لها دور كبير في تقديم الدعم المالي والعسكري  ، وظهروا إسرائيل بمظهر المدافع والخايف ،  كانت كل ما تذكره هو تمهيد الطريق إلى شرق أوسط جديد ، بعد ان أصبح لأيران أدوار بطوليه ، كسبت من خلالها تايد شعبي وعاطفي لدى المجتماعات العربية . 
وعلي السياق نفسه ظهرت إمريكا  تهدد وتتوعد إيران بضرب و العقاب اليظهر  للناس أن إيران تدافع وتدعم الامة العربية والاسلامية  التكسب  تعاطف شعبي . 
وهذا كان بدايه المسلسل من بوابه إيران تم أختراق الامة العربية والاسلامية  ، وجعلوا منها تنفذ المخطط الهدم الامة العربية. 
وما الحوثيين إلى نموذج من نماذج السيناريوهات الماسونية الإيرانية التفكيك النسيج الاجتماعي اليمني ، ومخطط من مخططاتهم  .
فالبعض يقول أن الحُوثي يردد الصرخة الموت الامريكيا الموت الإسرائيل النصر للإسلام ؟
فهذا شيء طبيعي عند الامريكيين فكيف يخفون أنفسهم  ويظهرون انفسهم أنهم أول المستهدفين وكذلك أستعطاف  المجتمع مع الحوثي فمن خلال هذا شعار كسب الملايين المغرر بهم من الشعب ، فبهذا الصرخة أستطاع الحوثي تنفيذ اجندات الماسونية وظهروا من خلفه الايرانيين  . 
فهذا نظرية علم  الجهل أو صناعة الجهل ،
وهو: “العِلْمُ الذي يَدْرُسُ صِناعَةَ ونَشْرَ الجَهْلِ بِطُرُقٍ عِلْمِيَّةٍ رَصينَةٍ“ .
يعني ممارسة التضليل والتشويش على جمهور المتلقين و تسويق الجهل المتعمد لتحقيق غاية أساسية يكون فيها الإنسان أو الأسرة أو المجتمع فارغ العقل أو عقل بلا وعي.
لقد بدأت فكرة "علم الجهل" تظهر إلى العيان في العام 1922، بعد أن نشرت إحدى شركات تصنيع السجائر مذكّرة تقول فيها: "الشكّ هو وسيلتنا الفضلى لمواجهة الحقائق التي تسكن عقول الجمهور، وهو أيضاً وسيلة لإثارة البلبلة"، فبدأ المؤرخ في جامعة ستانفورد، روبرت بروكتر، بدراسة مكثّفة عن سبب نشر البلبة والتشويش، وتقدّم بالسؤالين التاليين: كيف ولماذا "لا نعرف ما لا نعرف"؟ وبدءوا تطبيق هذا العلم في التسعينات وتم تطبيقة على الامة العربية والاسلامية. 

الحوثيين على المخطط الصهيوني الماسوني بشعاراتهم الكذابة وخططهم المشوهة استطاعوا التظليل علي شعب اليمني في شمال أن عدوهم أميركا 🇺🇸 واسرائيل ، فكم حوثي قتل امريكي . 
اما الهدف الثاني للماسونية اليهوديه  هو المملكة العربية السعودية ، إيران أصبحت قوة  وتهددكم في الحوثي وانتم هدف إيراني ، فنحن الحامين لكم والا إيران ستقضي عليكم ،  ومن خططهم ايضاً اطلقوا على الخليج العربي الخليج الفارسي لبث الخوف ورهبة لدي حكام الخليج العربي وعلي رأسها المملكة العربية السعودية.  

في مقال القادم الماسونية وتركيا ،،،


عن الكاتب

عبدالعزيز الحميدي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي