الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

تقرير خاص.. تصاعد المطالب برحيل مليشيات الاخوان من شبوة وفتح تحقيق حول الجرائم التي ارتكبت بحق ابناء المحافظة

تقرير خاص.. تصاعد المطالب برحيل مليشيات الاخوان من شبوة وفتح تحقيق حول الجرائم التي ارتكبت بحق ابناء المحافظة

"الواقع الجديد" الاثنين 4 يناير 2021 / خاص


تصاعدت المطالب برحيل مليشيات حزب الاصلاح الاخواني من محافظة شبوة بعد سريان اتفاق الرياض وتطبيق بنوده والذي نص في احد ركائزه على رحيل المليشيات المحتله لمحافظة شبوة وعودة الامور الى ما كانت عليه ورجوع قوات النخبة الشبوانية التي كانت تدير دفة القطاع الامني بجميع مديريات محافظة شبوة المترامية الاطراف، والتي حققت نجاحات امنيه ملموسة بدعم من قبل الاشقاء بدولة الامارات . 

وتحدث مواطنين من محافظة شبوة عن الاوضاع الامنيه التي يعيشها ابناء المحافظة منذ احتلالها من قبل المليشيات الاخوانية والارهابية القادمه من محافظات الشمال وبالتحديد الجوف ومارب معاقل جماعة الاخوان فرع اليمن، مؤكدين في تصريحات مقتضبة ان ما تعيشه المحافظة من ارهاب وبطش قد طال انتظار تغييره ويجب ان ينفذ وفقاً لإتفاق الرياض الذي رعته المملكة العربيه السعوديه ووقعته جميع الاطراف. منوهين الى ان اي تأخير في تطبيقه ماهو الى مجال ومتسع لتواجد العناصر الارهابية والمطلوبة والتي عاد نشاطها للمحافظة بعد رحيل قوات النخبة الشبوانية. 

وطالب عدد من النشطاء والاعلاميين الذين تم التنكيل بهم من قبل قوات المدعو عبدربه لكعب احد الرموز الارهابية المنضوية تحت غطاء الشرعيه بمحاسبته على جميع ما اقترفه وقام به تجاه المواطنين والمعارضين ومن تم تصفيتهم واقتحام بيتوهم دون اي مسوغ قانوني او رسمي، مشيرين ان كل الجرائم قد تم تدوينها بملفات وسيتم رفعها للمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الانسان. 

وتتواجد بمحافظة شبوة مليشيات اخوانية تدعمها جهات وقيادات من حزب الاصلاح على اساس حزبي بحت. وتكن هذه المليشيات عداء تاريخي لقوات التحالف العربي وكان اخرها قصف مقر شركة بلحاف التي يتواجد فيها مقر للتحالف العربي ومعسكرات تتبع النخبة الشبوانية.

عن الكاتب

عبدالعزيز الحميدي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي