فساد سلطة شبوة الإخوانية.. إرهاب خبيث ينهش في عظام الجنوب

 

فساد سلطة شبوة الإخوانية.. إرهاب خبيث ينهش في عظام الجنوب

الأحد 24 يناير 2021 01:07:00

تمثل جرائم الفساد واحدة من أبشع الجرائم التي ارتكبتها السلطة الإخوانية المحتلة في محافظة شبوة، وهي جرائم تستهدف من خلالها قيادات حزب الإصلاح الإخواني الإضرار بالجنوب.

إحدى جرائم الفساد التي ارتكبتها السلطة الإخوانية في محافظة شبوة، كشفها الناشط السياسي علي الأسلمي، وهي تتعلق بمستشفى عتق.

الأسلمي قال في تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي"تويتر": "جزء يسير من فساد سلطة الإخوان في شبوة ، مستشفى عتق بُني في عهد صالح بتجريدة 360 ألف دولار ، عام 2011 اندلعت ثورة توكل منذ ذلك العام".

وأضاف: "المبنى تم تشغيله منذ أيام وتم احتسابه من مشاريع نهضة بن عديو ، تكلفته البالغة 360 ألفا ذهبت إلى جبهة شقرة للمجاهدين".

هذه الجريمة التي ارتكبتها السلطة الإخوانية تضاف إلى سلسلة طويلة من الجرائم التي ارتكبها قيادات حزب الإصلاح في محافظة شبوة وتضمنت محاولات لنهب ثروات شبوة.

جرائم الفساد الإخوانية أشرف عليها المحافظ الإخواني محمد صالح بن عديو الذي كون لوبيات فساد مثل نهب الثروات شغلها الشاغل.

ويمكن القول إن بن عديو أسّس إمبراطورية تضم لوبيات فساد ، نهشت في عظام ثروات الجنوب ، بما تسبّب بشكل رئيسي ومباشر في صناعة الأعباء المعيشية ضدهم.

فساد الإخوان في شبوة وهو يصنع الكثير من الأعباء على المواطنين الجنوبيين، فهو يجدد المطالب بضرورة استئصال النفوذ الإخواني من الجنوب بشكل كامل وعلى وجه السرعة، وأن يُمنح الجنوبيون إدارة أراضيهم ومؤسساتهم بشكل كامل

كتابة تعليق