الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

منظمة دولية تؤكد حاجة اليمنيين إلى المساعدات الإنسانية العاجلة ومسؤول أممي يدعو لتجنب مجاعة وشيكة في البلد

 منظمة دولية تؤكد حاجة اليمنيين إلى المساعدات الإنسانية العاجلة ومسؤول أممي يدعو لتجنب مجاعة وشيكة في البلد


تقرير / محمد مرشد عقابي:


أجرت منظمة أوكسفام البريطانية بحثاً حول تفاقم الأزمة في اليمن أكدت خلاله أن ما يقرب من عائلتين من كل خمس عائلات في هذا البلد تشتري الغذاء والدواء بالدين وفقاً لما ذكر موقع "ريليف ويب"، وطبقاً للدراسة يحتاج نحو 24.3 يمني أي أكثر من 53 في المائة من السكان إلى المساعدات الإنسانية العاجلة، حين سيعتمد 16.2 مليون يمني هذا العام على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة، ناهيك عن افتقار 17.9 مليون شخص إلى الرعاية الصحية في بلد لا يعمل فيه سوى نصف المرافق الصحية بشكل كامل.


وقالت "أوكسفام" أن عدد الأسر التي تستدين لشراء الغذاء قد ارتفع بنسبة 62 في المئة منذ بدء النزاع في العام 2015م بحسب تقديرات أصحاب المتاجر اليمنيين، فيما أوضح الصيادلة أن نسبة من يشتري الأدوية بالدين قد ازدادت بنسبة 44 في المئة، مشيرة إلى إن الكثير من العائلات لا تستطيع الدين من المتاجر والبقالات حيث لا يتوفر لديها أي إثباتات تضمن أنها تستطيع تسديد الديون، وذكر البحث أن الجهات المانحة لم تقدم العام الماضي سوى نصف أموال المساعدات في بلد يعاني من أكبر أزمة إنسانية يشهدها العالم.


ونوهت الدراسة إلى تقديرات تفيد بأن واحداً من كل خمسة أطفال في اليمن يعاني سوء التغذية الحاد، وسينمو العديد منهم مع أمراض مزمنة وحادة إذا لم يحظوا بالطعام في الوقت المناسب من اعمارهم، مؤكدة بان العديد من الأسر التي تعاني من الديون تعيش بشكل دائم على الدين ووضعها المادي صعب في ظل انعدام الأمن الغذائي والصحي، حيث تنتظر تلك الأسر وصول مخصصاتها من المساعدات الشهرية التي تمنح لها من بعض الجهات لسداد جزء من إلتزاماتها للتجار والباعة، موضحه بأن الأمور تزداد صعوبة وتعقيد مع ارتفاع مستوى التضخم وانخفاض قيمة العملة الملحية مما يعني أن نفس مبلغ المساعدة سيشتري كميات أقل من الأغذية والأدوية.


من جانب آخر، دعا "مارك لوكوك" منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة أمس الأول في كلمة لمجلس الأمن الدولي، إلى جمع نحو أربعة مليارات دولار في عام 2021م لتمويل العمليات الإنسانية والإغاثية، محذراً من أن اليمن يتجه سريعاً نحو أسوأ مجاعة يشهدها العالم في عقود، وقال بان حوالي 16 مليون نسمة في هذا البلد يعانون من الجوع وإن خمسة ملايين منهم على بعد خطوة واحدة من أبشع مجاعة على مر التأريخ، مضيفاً بأن حوالي 400 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون سوء التغذية الحاد، محذراً من أن هؤلاء الأطفال في أسابيعهم وأشهرهم الأخيرة"، وقال إنهم سيتضورون جوعاً حتى الموت ان لم يتدخل الجميع لإنقاذهم.

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي