الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

رحل فارس الثورة أمين صالح.. .......................

رحل فارس الثورة أمين صالح..
.......................................  ..



ترجل حبر الثورة فارسها العتيد أمين صالح، لم يمل يوما عن الطريق التي اختارها ممرا آمنا كما يريدها أمين وإن كانت محفوفة بالمخاطر، إنه أمين مؤسس اللجان الشعبية وعضو حركة تقرير المصير حتم، صاحب مشروع التحرير والاستقلال، من مهندسي التسامح والتصالح في زمن كان الناس يخشون ذكر الوحدة ولو في سريرتهم خوفا أن يصيبها بسوء، فجعل أمين منها قيمة سلبية وذكرى تؤرخ للظلم والألم في ضمير الجنوب الحي، سار أمين بمجلسه الوطني رويدا رويدا يطبخ الفكرة على نار ثورية هادئة حتى استوت طبخة جاهزة، فأخذ الأخرون يقتاتون منها، ويحرص كل واحد من رفاقه أن يجر النار لخبزته، فأبت إلا أن تكون ثورة ونضالاً في خبزتك يا أمين، نعم أنت الأمين عليها، وأنت الوفي لها، وأنت الصادق معها.
اليوم وبعد انتصار تحقق وعشته يقينا ذهبت بأفكارك الطولى التي استقامت بين يديك نورا ومنارا للثائرين، وكنت مناظلا صنديدا لاتخشى الملامة ولايعرف الخوف إليك سبيلا، تعلمنا منك العمل بصمت، تعلمنا منك الوفاء، تعلمنا منك الحرص على أموال الثورة مثلما علمتنا الحرص على مبادئها إنك الأمين اسما وقولا وعملا، رحلت عنا في أصعب الظروف التي تحتاج منك المشورة والرأي السديد والموقف الثابت والأكيد.
أمين صالح سمح في معاملته بسيط في حياته، يبتسم للجميع ويشفق على الجميع طيب القلب سمح السريرة، بشوش محياه، لكنه أمين سرعان ما ينقلب عن كل تلك الصفات إذ ما شعر أنك تخادع في المواقف وتراوغ لمصلحة الذات على مصالح الوطن، تتغير ملامح وجهه فيعبس كثيرا، ويهاجم خصوم الثورة حتى يكون أشبه بالجدري بخمش أوجه العابثين بمشاعر الشعب ويكسر ساق من يقفز على مبادئ الثورة الجنوبية.
أمين صالح عرفته صادقا قويا مع الثورة الجنوبية منذ لحظاتها الأول، بداية من حركة تقرير المصير حتم كان فيها مصدر الاستخبارات الحتمية، يراقب من مطعمه حركة ضباط الاستخبارات الشمالية حتى انكشف أمره وتطارد من قوات الاحتلال وسجن، لم يمل ولم يخش على نفسه تعرض للاغتيال فأنجاه الله ومد في عمره إلى أن توفاه الأجل ليلة أمس ليلة السابع والعشرين من رمضان نسأل الله أن تكون بشارة خير لك عند رب العالمين فما كنا نراه منك في الظاهر إلا خيرا ونحسبك على خير والله خير الحاسببن.
رحمة الله عليك أمين صالح وأسكنك الله الجنة وإننا برحيلك لمحزونون وعشمنا في ما أنجزته وقدمت للوطن .
د. صالح الوجيه

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي