الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

وزارة الكهرباء تصدر توضيح هام وتكشف عن الجهة التي تعبث بمحطات الطاقة

وزارة الكهرباء تصدر توضيح هام وتكشف عن الجهة التي تعبث بمحطات الطاقة
اخبار عدن

23 مايو, 2021 03:23:15 ص

كشف مصدر فني مطلع في وزارة الكهرباء والطاقة معلومات هامة حول اسباب تدني التوليد في عدن، واصفا بأن هناك لوبي خطير يعمل على التحريض ضد الوزارة وإفشال جهودها في تحسين الخدمة واستقرار التيار الكهربائي في مدينة عدن.

وأوضح المصدر بأن الوزارة عملت على توفير بعض الاحتياجات الفنية كقطع الغيار التي أُستغلت أو هكذا أُريد لها كحجة واهية للانقطاعات المتكررة للكهرباء ، مشيرا إلى أنه في يوليو 2020 وصلت قطع غيار إلى محطة المنصورة خاصة بصيانة المولد رقم (1) والمولد رقم (6) بتمويل حكومي لتحسين استقرار خدمة الكهرباء وكان هناك فريق فني وهندسي متخصص سيقوم بأعمال الصيانة من خلال استبدال القطع المعطوبة بالجديدة التي وصلت تمهيدا لإدخال المولودين للخدمة.

 


وأضاف المصدر ذاته "بأنه عقب البدء بأعمال الصيانة صرح مدير المحطة المهندس جمال اللحجي بأن الفترة الزمنية لبرنامج الصيانة سيكون من" 35" إلى "45" يوماً على أن يعود بعدها المولدان "1" و "6" إلى الخدمة بكفاءة عالية وبقدرة "9" ميجاوات لكل مولد، إلا أن هناك من فرمل هذه الجهود بقدرة "قادر" لأغراض خبيثة يدفع ثمنها المواطن المغلوب على أمره. حد وصفه

 


وأكد المصدر الفني المطلع بأنه تم توفير وشراء قطع غيار بقيمة 400 ألف يورو وتم تسديد المبلغ في شهر مارس من قبل الحكومة ووصلت القطع قبل العيد لقطع الطريق أمام الأعذار التي ظلت قيادة المحطة تتحجج بها وتضعها عذراً قبيحاً في محاولة منها لإحراج قيادة الوزارة وإفشالها.

 


وكانت وزارة الكهرباء والطاقة قد أكدت على ضرورة الإسراع في أعمال صيانة المولودين "1 و 6"، لكن مع الأسف امتنع مدير المحطة جمال اللحجي والعمال عن العمل وقاموا بإضراب غير مبرر ظاهره حقوقي وباطنه تحريضي وتم التواصل معهم من قبل الوزارة وإشعارهم بمواصلة عمل الصيانة والتوقف عن الإضراب خاصة في فترة الصيف الذي يعاني منه المواطن من تدني مستوى التوليد والأولوية الآن لإدخال المولدين للخدمة.

 


وتواصلا لجهودها عقدت الوزارة اجتماعاً مع إدارة المحطة والعمال وأنتهى بالاتفاق على مواصلة الصيانة غير أنه لم يُنفذ شيء من ذلك بسبب تحريض مدير المحطة بعدم مواصلة العمل، واستدعت قوات الحزام الأمني المدير وحققت معه وأقرت الوزارة إيقافه عن العمل وتكليف نائبه للقيام بمهامه حتى استكمال إجراءات التحقيق، وكشفت الوزارة عن إجراءات عقابية رادعة ستطال المحرضين ومن يثبت تورطه في إفشال أعمال الصيانة والجهود المبذولة لتحسين خدمة الكهرباء في عموم مناطق عدن.

 


يذكر ان وزارة الكهرباء لم تكشف عن ما يدور في محطات شيناز والملعب والحسوة كذلك من اعمال تسببت في تخفيض التوليد وخروج مولدات عن الخدمة، كما هو الحال في محطة شيناز التي اجرت في يناير الماضي صيانة لمولداتها من اجل رفع توليدها الى 35 ميجاوات، ومع ذلك مازالت قدرة المحطة اليوم 16 ميجاوات فقط، وسط انباء تتحدث عن اعطاب لحقت بالمولدات التي جرى صيانتها فور دخولها للخدمة مباشرة دون الكشف عن اسبابها.

عن الكاتب

عبدالعزيز الحميدي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي