U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==


 

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يلتقي رئيس وأعضاء جمعية ردفان ويشيد بدورها الرائد في ترسيخ قيم التصالح والتسامح




العاصمة عدن|خاص
الثلاثاء 22يونيو2021م

أكد الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، على أن التصالح والتسامح الجنوبي هو أساس نجاح الثورة الجنوبية، وأنه بتكاتف، وتآزر جميع أبناء الجنوب سيصل الجميع إلى بر الأمان.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، اليوم الثلاثاء، رئيس وأعضاء جمعية ردفان الخيرية الاجتماعية، في مقر المجلس بالعاصمة عدن.

وفي مُستهل اللقاء، رحب الرئيس القائد بجميع الحاضرين، مُشيدًا بالدور الكبيرة الذي لعبته جمعية ردفان منذُ تأسيسها وحتى اليوم، معتبرةً أن الجمعية كانت منطلقًا صلبًا لإرساء قيم التصالح والتسامح الجنوبي.

وأكد الرئيس الزُبيدي على أن جمعية ردفان هي مهد انطلاق الوئام الجنوبي، ومنها أعلن أبناء الجنوب تصالحهم، وتسامحهم.

وشدد الرئيس القائد على ضرورة أن تنهض جمعية ردفان لتقوم بدورها الفاعل في تجسيد روح التلاحم والترابط الجنوبي، ولملمة النسيج المجتمعي الجنوبي.

ونوه الرئيس الزُبيدي بضرورة رص الصفوف، وتعزيز وحدة الصف الجنوبي، والتلاحم المجتمعي، والحفاظ على وشائج الاخاء ولحمة النسيج الجنوبي من المؤامرات والتمزيق والتفرقة الساعية إلى النيل من قضية الجنوب العادلة لا سيما في هذه المرحلة المصيرية التي يعشيها الجنوب.

وأكد الرئيس القائد أن المجلس الانتقالي الجنوبي يسير بأبناء الجنوب في طريق آمن حتى الوصول إلى هدف شهدائه الأبرار، المُتمثل في استعادة دولة وبناء دولة الجنوب الفيدرالية كاملة السيادة على كامل حدودها ما قبل 21 مايو 1990م.

وتطرق الرئيس القائد إلى آخر تطورات المُستجدات السياسية، مؤكدًا حرص المجلس على الشراكة الجنوبية في كافة الاستحقاقات القادمة.
بعدها، استمع الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي إلى مداخلات رئيس وأعضاء جمعية ردفان، الذين قدموا شكرهم الرئيس الزُبيدي على الاهتمام الخاص الذي يوليه باللحمة الجنوبية، وتعزيز التصالح والتسامح الجنوبي.

وأكدوا أن هذا اللقاء المُثمر له دلالاته، وأهميته، وأبعاده، كونه يعبر عن حرص قيادة المجلس بقيادة الرئيس الزُبيدي، على تعزيز اللحمة الوطنية الجنوبية، وأواصر التصالح والتسامح الجنوبي.
وأشاروا إلى أهمية تكاتف الجنوبيين خلف المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس الزُبيدي لمواجهة كل المؤامرات التي تستهدف أمن واستقرار وسيادة الجنوب ومكتسباته، وانتصاراته التحريرية.

وعبر رئيس وأعضاء جمعية ردفان، في ختام مداخلاتهم، على أهمية الموقف الجنوبي الثابت إلى جانب قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، مثمنيًا الانتصارات السياسية والعسكرية التي تحققت للجنوب منذ تأسيس المجلس بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي،
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة