U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==


 

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يلتقي عدداً من القيادات العسكرية والوجهاء والشخصيات الاجتماعية من أبناء محافظة أبين

 

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يلتقي عدداً من القيادات العسكرية والوجهاء والشخصيات الاجتماعية من أبناء محافظة أبين

الأحد ٢٠ يونيو ٢٠٢١ الساعة ٠٣:٠٥ مساءً


التقى الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد في مقر المجلس الانتقالي بالعاصمة عدن، عدداً من القيادات العسكرية والوجهاء والشخصيات الاجتماعية من أبناء محافظة أبين. 
وفي مستهل اللقاء، الذي حضره اللواء فضل باعش قائد قوات الأمن الخاصة، وقف الحاضرون دقيقة حداد لقراءة سورة الفاتحة على روح الفقيد المناضل العميد الشيخ عبدالله أحمد الحوتري، الذي وافاه الأجل فجر السبت، بالعاصمة المصرية القاهرة، وتمت الصلاة عليه ووري جثمانه الطاهر الثرى صباح اليوم بالعاصمة عدن.
عقب ذلك، تحدث الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، بكلمة رحب في مستهلها بالحاضرين جميعاً، وأشاد فيها بالأدوار النضالية الكبيرة لأبناء محافظة أبين خاصرة الجنوب في مسيرة النضال التحرري الجنوبي، وبالقادة الوطنيين الذي أنجبتهم المحافظة وتقدموا الصفوف الأولى للدفاع عن تراب الوطن الجنوبي ضد العدوان الحوثي ومحاولات الغزو الإخواني، وكذا معارك تطهير الجنوب من التنظيمات الإرهابية.
واستعرض الرئيس الزُبيدي بعدها، جُملة من المستجدات على الساحة الجنوبية، وما خطاه  المجلس الانتقالي الجنوبي من خطوات مهمة في الانتقال بقضية الجنوب إلى المحافل الدولية ووضعها في صدارة سلّم الأولويات لحل الأزمة في اليمن.
وشدد الرئيس القائد على أهمية وصعوبة المرحلة التي يمرّ بها الجنوب، مشيراً إلى أن المرحلة الحالية تحتاج إلى مزيد من التلاحم والتكاتف الجنوبي، والسمو فوق الآلام والجراح للخروج نحو آفاق رحبة من التآخي والتآزر لتحقيق الهدف الأسمى لشعب الجنوب المتمثل في التحرير والاستقلال واستعادة وبناء الدولة الجنوبية الفيدرالية المُستقلة التي تضمن لجميع أبنائها العيش الكريم.
كما جدد الرئيس القائد في كلمته التأكيد على أن القوات المسلحة الجنوبية بقيادة المجلس الانتقالي، واجهت سابقاً، وستواجه أي محاولات لإعادة نشاط عناصر التنظيمات الإرهابية إلى أبين، بهدف خلط الأوراق وإدخال المحافظة في أتون صراع لا ينتهي، مؤكداً أن أبناء أبين خاصة والجنوب عامة باتوا اليوم على درجة عالية من الوعي بمن يقف ويدعم تلك العناصر من القوى التي تجاهر بالعداء الصريح للجنوب وقضيته.
 
ولفت الرئيس الزُبيدي إلى أن المعركة مع الإرهاب وداعميه، هي معركة وجود، مؤكداً أن القوات المسلحة الجنوبية، ستواصل العمل مع قيادة التحالف العربي والقوى الدولية لتجفيف جميع منابع الإرهاب واستئصال شأفته والقضاء على بؤره من جميع المناطق التي زُرع فيها.
كما أكد الرئيس القائد أن المجلس الانتقالي الجنوبي، يُولي اهتماماً كبيراً لمحافظة أبين، نظراً لما يعانيه أبناؤها وعانوه خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن المجلس سيبذل قصارى جهده لتقديم الدعم اللازم للمحافظة وفق المُتاح لديه، وسيعمل أيضاً على التنسيق مع المنظمات الدولية لتوجيه دعمها باتجاه المحافظة.
عقبها، استمع الرئيس القائد إلى جُملة من الآراء والمقترحات من قبل الحاضرين، الذين قدموا شكرهم للرئيس القائد على اتاحته الفرصة لهم لشرح الواقع الذي تعيشه محافظة أبين وعرض القضايا المختلفة التي تهم المواطنين بالمحافظة، مؤكدين وقوفهم التام إلى جانب قيادة المجلس الانتقالي ودعمهم الكامل لأي خطوات تتخذها قيادة المجلس باتجاه تحقيق تطلعات شعب الجنوب المتمثلة في التحرير والاستقلال واستعادة وبناء الدولة الجنوبية.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة