الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

وزير الصحة والسكان الدكتور قاسم بحيبح ماذا أنجزت لشعبك لتجعلهم يتغنون بك؟؟

وزير الصحة والسكان  الدكتور قاسم بحيبح ماذا أنجزت لشعبك لتجعلهم يتغنون بك؟؟ 




الغد الجنوبي /خاص

وزارة الصحة أم “وزارة الموت”؟
النظام الصحي باليمن على شفا حفرة من الانهيار ، بعد أن باتت وزارة الصحة بعهد بحيبح مرتعا للرشاوي والسرقة ولزبونية قاتلة. 
وزارة الموت ، اوهام على ارض الواقع  وشعارات لا تمت بصلة إلى الحقيقة ما هي إلا جعجعةٌ بلا دقيق وزوبعةٌ في فنجان .
في ظل انتشارجائحة كورونا  تبقى محاولات إصلاح “وزارة الموت” مجرد حبر على ورق.
وزير الموت القادم من الشرق الدكتور قاسم بحيبح من محافظة مأرب 
الجوبة خالف جميع القوانين ، عندما راح يوزع لقاح كوفيد 19  "أسترازينيكا" في المكاتب وكذلك في الوزارة ضارباً عرض الحائط كل  المنافذ الحدودية والمطارات ، وجعل المغترب اليمني يعيش اسواء كارثة انسانية فدول العالم لن تسمح لك بدخول اراضيها الى بكرت اللقاح .
هناك عائلات في رواق مظلم، تترنح ألما وتقول باكية " اقترب موعد انتهاء التأشيرة ولم نحصل على اللقاح "
بحيبح الذي جعل الدوام متأخرا والمعامله في قمة الصخب والضجيج والعنفوان ، 
 في عهد بحيبح اصبحت 
وزارة الصحة لها صيتها بملفات الفساد والإهمال وهدر المال العام  .
والشعب يواجه الامراض والسرطانات ثم الموت ولا حلول منطقية تلوح في الافق . الاوضاع الصحية في البلاد من سيء الى اسوأ قلة الأطباء والمعدات خربانة ومستهلكة وبحيبح وزارة الصحة وفسادها انموذجاً لهذا الفساد. 
بعد أن باتت المستشفيات العمومية التي كانت قديما تحتضن أفضل أطباء أصبحت اليوم مرتعا للرشاوي والسرقة، 
في عهد بحيبح حتى الباراسيتامول غير موجود” وأصبح حصوله من السبع المستحيلات .

عن الكاتب

الصقر الضالعي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي