U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


القيادي في قوات الحزام الأمني ياسين السقلدي: بلاد الحواشب آمنة ومستقرة وسنتصدى لمن يحاول المساس بأمنها ومحاربة خدماتها وعرقلة تنميتها

القيادي في قوات الحزام الأمني ياسين السقلدي: بلاد الحواشب آمنة ومستقرة وسنتصدى لمن يحاول المساس بأمنها ومحاربة خدماتها وعرقلة تنميتها

لحج / خاص:

الغد الجنوبي / خاص 


رحبت الجهات الرسمية والشعبية في مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج، بالحملة الأمنية الواسعة التي انطلقت مؤخراً وتنفذها قوات الحزام الأمني على نطاق واسع بهدف ملاحقة المطلوبين، وتثبيت دعائم الأمن والاستقرار في جميع انحاء المديرية.

وأشادت الأوساط السياسية والإجتماعية في بلاد الحواشب، بالحملة التي تقودها قوات الحزام الأمني، كونها ملبية لحاجة ابناء المديرية ولتخليصهم من الآفات والظواهر المخلة والشاذة التي بدأت بالتفشي والإنتشار مؤخراً ملقية بظلال تأثيراتها السلبيه على حياة العامة، مشددة على ضرورة التعامل الجاد والصارم مع كل التجاوزات والمخالفات وعدم التساهل مع مرتكبيها، واستمرار الحملة حتى تستكمل الأهداف التي انطلقت من أجلها، مهيبين بكافة المواطنين التعاون الكامل مع الأجهزة الأمنية المكلفة بتنفيذ تلك الحملات لما فيه من خدمة للمصلحة العامة.

من جهته، شدد القيادي ياسين سالم محمد سعيد السقلدي ركن البحث والتحري في قطاع الحزام الأمني بالمسيمير، على أهمية إنجاح الحملات الأمنية التي تدشنها بين الفينة والأخرى قوات القطاع، نظراً لانعكاساتها الإيجابية الملموسة على أمن واستقرار المديرية ومظهرها الحضاري والجمالي وعمقها التاريخي "الثوري والنضالي".

وطالب القيادي السقلدي، جميع الأهالي بان يكونوا في طليعة المبادرين بالوقوف الى جانب رجال الأمن البواسل في أداء مهامهم الوطنية النبيلة وعدم السماح لعناصر الفوضى والتخريب والخارجين عن النظام والقانون بالعبث بأمن واستقرار الوطن والمواطن، داعياً جميع الشرفاء إلى تفهم أهمية الحملات التي تنفذها قوات الحزام الأمني وسرعة التجاوب معها والتعاون مع رجال الأمن في إنجاحها والإبلاغ عن المطلوبين وعن أي تحركات مشبوهة في مناطقهم.

واكد القيادي ياسين سالم: "بان المسيمير بلاد الأمن والأمان والسلام، ويراهن عليها ضعفاء النفوس والمأزومين أن تكون بؤرة لإنتشار الجريمة، ولكن نؤكد لمثل هؤلاء إن رهانهم خاسر، فالمديرية وأهلها أول من سيتصدى للإرهاب قبل قواتها الأمنية لأن أهلها يمقتون كل ما يشذ عن قاعدة أخلاقهم وعاداتهم وتقاليدهم وأعرافهم الأصيلة، منوهاً بأنه لا يمكن أن يترسخ الأمن والاستقرار في بلاد الحواشب، ما لم يكن هناك تعاون من المواطنين، وقد أثبتت الفترة الماضية مدى تعاون الرجال الأوفياء مع الجهات الأمنية، وبفضل ذلك التعاون المثمر تحققت الكثير من النجاحات والإنتصارات وتم إحباط وضبط منفذي العديد من الجرائم، لذلك نحن واثقين من أن مديرية المسيمير ستبقى بفضل هذا التأزر والتلاحم والإصطفاف آمنة ومستقرة".

ولفت القيادي ياسين السقلدي في ختام حديثه، إلى أن قوات الحزام الأمني في المسيمير الحواشب، تخوض معارك على عدة جبهات كجبهة الإرهاب وجبهة التصدي للأعمال التخريبية وجبهة التنمية، وعليه فنحن نتحدى، بل سنتصدى لكل من يحاول المساس بأمن واستقرار المديرية ومن يحارب خدماتها ويعرقل تنميتها.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق