U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


الجندي "فتحي جمال الطميري" يشكر القائد الشيخ محمد علي الحوشبي على جهوده في تثبيت الأمن والاستقرار بمسيمير لحج

الجندي "فتحي جمال الطميري" يشكر القائد الشيخ محمد علي الحوشبي على جهوده في تثبيت الأمن والاستقرار بمسيمير لحج


الغد الجنوبي / لحج .
لحج / محمد عقابي:


رفع الجندي "فتحي جمال محمد صالح الطميري"، احد جنود الأمن البواسل اليوم، برقية شكر وتقدير الى القائد الشيخ محمد علي الحوشبي، قائد قوات الحزام الأمني لقطاع المسيمير بمحافظة لحج، جدد له فيها عهد الولاء والإخلاص للقسم العسكري الذي قطعه على نفسه بالسير في نفس درب الفداء والتضحية الذي يسير عليه القائد ابن علي لتثبيت ركيزة الأمن والاستقرار في المديرية والعمل معه بإخلاص وتفان وتضحية حتى الرمق الأخير من الحياة.

وقال الجندي فتحي جمال، بأسمي وبأسم كل الشرفاء من ابناء حواشب الثورة والبطولة فإننا ندين ونستنكر الحملات المسعورة والإجراءات القمعية المدانه التي يتعرض لها رموز وكوادر الثورة والنضال وفي طليعتهم القائد المغوار محمد علي احمد مانع الحوشبي، ونعلن عن إدانتنا للأعمال التخريبية التي يراد منها المساس بأمن واستقرار وسلامة ابناء المديرية، ونستنكر كل الأفعال الجبانة التي يريد اصحابها من خلالها خلق البلبلة وإثارة الشغب والفوضى والقلاقل وإقلاق السكينة والعبث بحياة ومصالح الأهالي وترويع الآمنين.

وأضاف، في هذا المقام نتقدم بالشكر والتقدير إلى المؤسسة الأمنية الممثلة بقطاع الحزام الأمني بجميع وحداته وتشكيلاته بقيادة العقيد محمد علي الحوشبي "أبو الخطاب"، على جهوده المباركة وأعماله الجبارة التي يقوم بها في تعقب وإلقاء القبض على العصابات المارقة التي لاتريد الخير للبلاد والعباد، وعلى اسهاماته الفاعلة وأدواره الوطنية الرائدة في حل ومعالجة كل القضايا والهموم والمشاكل التي يعاني منها المواطنين في مختلف القرى والمناطق، وعلى كل البصمات الإيجابية الملموسة والخطوات المسؤولة التي يقوم بها هذا القائد العظيم والنادر تجاه ابناء وطنه وهو ما يحسب ايضاً للمنظومة الأمنية التي هي صمام أمان بلاد الحواشب.

وأردف في برقيته قائلاً: من هذا المنطلق فإننا نحيي بكل معاني الإجلال والإكبار وعبارات الفخر والإعتزاز أدوار المؤسسة الأمنية بزعامة "أبو الخطاب" ونطالبها بان تضرب على العابثين بيد من حديد، وان لايتم التساهل مع من يريدوا زعزعة الأمن والسكينة والاستقرار، وندعوها لمحاسبة ومعاقبة مرتكبي كل الجرائم والإنتهاكات مهما كان حجمها وان تجعلهم عبرة لمن يسعى لنشر الفوضى في هذه المديرية البطلة والتي ضحت بالكثير من أجل أستتباب أمنها، فالتخاذل والتساهل والتسامح والتماهي ممكن ان يكون في كل الجوانب، إلا في الجانب الأمني فهو خط أحمر فلا يجب ترك العابثين والمخربين دون عقاب رادع.

واختتم بالقول، نقول لكم أخي القائد البطل أبو الخطاب، سيروا وعين الله ترعاكم في أداء جميع مهامكم الأمنية والعسكرية المقدسة في تثبيت دعامات الأمن والاستقرار والحفاظ على السكينة العامة في ربوع المديرية، ونؤكد لكم بان ابناء الحواشب قاطبة سيكونون السند والمعين لكم لتنفيذ المهام التي تساعد على ضبط وتطبيع الأوضاع وبسط نفوذ سلطة النظام والقانون وفرض هيبة الدولة، والسير معكم خطوة بخطوة من أجل ترسيخ مداميك الأمن والاستقرار ومحاسبة كل من يحاول تعكير صفو حياة المواطنين.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق