U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


لملس يبحث مع قيادة كهرباء عدن مشكلات قطاع الكهرباء وسُبل معالجتها وتحسين الخدمة

لملس يبحث مع قيادة كهرباء عدن مشكلات قطاع الكهرباء وسُبل معالجتها وتحسين الخدمة 

الغد الجنوبي /عدن 
عدن _ إعلام المحافظة



ترأس محافظ العاصمة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس، اليوم الأحد، بمكتبه بديوان عام المحافظة، اجتماعا بقيادة المؤسسة العامة للكهرباء بعدن.

وفي مستهل الاجتماع، الذي حضره وكيل محافظة عدن لشؤون التنمية م. عدنان الكاف، رحب المحافظ لملس بقيادة مؤسسة كهرباء العاصمة، مثمناً جهودها في تحسين أداء الخدمة، حاثاً إياها في الوقت نفسه على بذل المزيد من الجهود للنهوض بهذا القطاع الهام.

وشدد المحافظ لملس خلال الاجتماع، الذي ضم مديري المناطق والمحطات وعدد من الفنيين على أهمية تحصيل الإيرادات المحلية لاستهلاك التيار الكهربائي وتوعية المواطنين بضرورة الترشيد في استخدام التيار، ومكافحة الربط المزدوج والعشوائي، وتكليف فريق أمني لمرافقة حملة مكافحة وإزالة العشوائيات والربط المزدوج، لما من شأنه خدمة الصالح العام وضمان استمرارية وديمومة الخدمة.

وأكد لملس دعم قيادة السلطة المحلية في حدود الإمكانيات المتاحة، لتذليل أي صعوبات تواجه تواجه قطاع الكهرباء وانتشالها من الوضع المزري الذي تعيشه.

وتطرق اللقاء لجملة من المشكلات والصعوبات التي تواجه إدارة كهرباء عدن، وأبرز المعوقات التي تحد من استمرارية تشغيل التيار وتزيد ساعات الانطفاء، والانعكاسات السلبية لذلك على الحياة اليومية للمواطن.

كما ناقش الاجتماع موضوع قرب انتهاء عقود الطاقة المشتراة والتاكيد على ضرورة أخذ ملاحظات مؤسسة عدن قبل تجديد العقود مع الشركات المؤجرة.

من جانبه، ثمن مدير عام كهرباء عدن الاستاذ سالم الوليدي، دعم قيادة السلطة المحلية بالعاصمة ممثلة بالأستاذ أحمد حامد لملس، وتحمله مسؤولية متابعة توفير متطلبات استمرار خدمة الكهرباء، من وقود، وتوفير الامكانيات الخاصة بأعمال الصيانة، والزيوت وقطع الغيار لمحطات كهرباء عدن.

وخرج الاجتماع بجملة من القرارات أبرزها، تنفيذ حملة معالجة الفاقد من خلال إزالة الربط العشوائي والمزدوج، ومتابعة تسديد الاستهلاك عبر قطع التيار على المتخلفين من المؤسسات الحكومية وكبار المستهلكين، والتنسيق مع السلطات المحلية بشأن ذلك.

كما خرج الاجتماع أيضاً، بالتشديد على ضرورة اتخاذ الإجراءات بحق من يقوم بإعادة التيار بعد قطعه من قبل المؤسسة بطرق غير قانونية، وتكليف مديري المناطق والمحطات بإعداد تصورات فنية بصيانة وتطوير محطات التوليد ، والرفع المقترحات الخاصة بالحلول والمعالجات الممكنة لصعوبات الوضع الراهن.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اعلان