U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


أركان حرب الكتيبة الثانية حماية الرائد/جعوف يهنئ فخامة الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بحلول الذكرى الثامنة والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة*

 **أركان حرب الكتيبة الثانية حماية الرائد/جعوف يهنئ فخامة الرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بحلول الذكرى الثامنة والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة*




هنأ أركان حرب الكتيبة الثانية حماية الرائد / جعوف ،رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء/عيدروس الزبيدي بمناسبة حلول الذكرى الثامنة والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة ، ونصت التهنئة على:-

يسعدني أصالة عن نفسي وعن ضباط وصف ضباط وأفراد الكتيبة الثانية حماية أن أهنئكم بمثل هذة المناسبة الخالدة في ذاكرة الشعب الجنوبي التي تعد مصدرا ملهما ودافعا قويا للمضي في كفاحنا في سبيل استعادة الدولة الجنوبية بحدود ما قبل 1990م ،

و ننتهز الفرصة لنحيي  تضحيات الأبطال الميامين في جبهات العزة والشرف وهم يذودون عن الأرض والعرض بعزيمة وثّابة، وأرواح تعانق النصر القريب القادم بإذن الله، وأترحم على شهدائنا الأبرار الذين حفروا أسماءهم ومواقفهم المشرفة في ذاكرة التاريخ الجنوبي المشرق.


كما عبر أركان الكتيبة الثانية حماية  عن الشكر والتقدير لكل فئات المجتمع الجنوبي وهم يخوضون معنا معركة المصير الواحد والدفاع المشترك لاستعادة الدولة الجنوبية ضد مشروع إيران  التخريبي ومخططها التدميري الإرهابي.


ونؤكد ،أن تماسك الجنوبيين بكل فئاتهم ومكوناتهم وأطيافهم كفيلٌ بصناعة النصر وهزيمة مشاريع الاحتلال، وردع أعمال الإرهاب التي كان آخرها التفجيرات الإرهابية الجبانة في عدن وحضرموت، مشيراً إلى أن اتحاد الجنوبيين واصطفافهم الوطني كفيلٌ أيضاً بصون هوية الجنوب وتحقيق أحلام وتطلعات الشعب في أستعادة الدولة الجنوبية من المهرة إلى باب المندب والتي  سيسودها الأمن والاستقرار والسلام والمواطنة المتساوية ويربطها بجوارها ومحيطها الإقليمي والدولي علاقات التعاون والإخاء.


وجدد اركان الكتيبة الثانية حماية الرائد/جعوف تهنئته لفخامة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ولجماهير الشعب الصامد والصابر في الداخل والخارج ولأبطال القوات المسلحة والأمن والمقاومة البواسل بهذه المناسبة الوطنية الخالدة..سائلاً الله أن يعيدها على شعبنا بالنصر وأن يتغمد شهداءنا بالرحمة والمغفرة وأن يمن على جرحانا ومصابينا بالشفاء العاجل ومختطفينا وأسرانا بالحرية والخلاص، وأن يحقق لبلادنا وأهلها كل ما يصبون إليه من أمنٍ واطمئنان ورخاء.



*المركز الاعلامي الكتيبة الثانية حماية*

*

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اعلان