U3F1ZWV6ZTIwNjEzMzM5MTQ2MzEwX0ZyZWUxMzAwNDY3Njc4NjU1OQ==

 


الرئيس الزُبيدي يُعزّي في وفاة المناضل والسياسي البارز شعفل عمر علي

 الرئيس الزُبيدي يُعزّي في وفاة المناضل والسياسي البارز شعفل عمر علي



الغد الجنوبي. 



بعث الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، برقية عزاء ومواساة إلى الأخ شفيع شعفل عمر، وشقيقتيه أنيسة، ود. ناديه شعفل في وفاة والدهم المناضل والسياسي البارز، شعفل عمر علي، الذي وافاه الأجل فجر اليوم السبت، في العاصمة المصرية القاهرة، بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال والتضحية.


وفي البرقية عبر الرئيس الزُبيدي، عن مواساته الصادقة لأسرة وذوي المناضل عمر، مؤكدا أن الجنوب خسر برحيله مناضلا، وسياسيا، استثنائيا، كانت له اسهاماته الفاعله في الثورة التحررية الجنوبية كأحد أبرز مناضلي ثورة 14 أكتوبر ط، وكذا اسهاماته ورفاقه في تأسيس وبناء، مؤسسات دولة الجنوب الفتية، في مرحلة مابعد الاستقلال عن بريطانيا.


وأشار الرئيس الزُبيدي إلى مناقب المناضل الراحل، التي جسدها قولا وفعلا، في حياته النضالية والعملية، منذ عنفوان شبابه، وحتى رحيله، منوها بأنه دفع فاتورة نضاله وثباته غاليا، ومن ذلك فقدانه لأسرته بصورة غامضة، عقب حرب احتلال الجنوب، في صيف العام 1994م. 


وقال الرئيس الزُبيدي :"إن شعفل عمر كان مدرسة للنضال والتضحية، ونموذجاً للسياسي والمثقف الحصيف، المؤمن بعدالة قضيته وحتمية انتصارها، رغم الصعاب والتحديات".


وابتهل الرئيس القائد في ختام برقيته إلى المولى تعالى، أن يتغمد الفقيد الراحل، بواسع رحمته وغفرانه، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه ورفاقه كافة، الصبر والسلوان 


إنّا لله وإنّا إليه راجعون


  

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

اعلان