Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

العمالقة.. قوة لا تعرف الهزيمة

          الغد الجنوبي /  أثبتت ألوية العمالقة الجنوبية، التي تأسست بعد تحرير العاصمة عدن من الحوثي 2015م، أنها قوة عسكرية لا تعرف الهزيمة، ...

 

 

 



 

 

الغد الجنوبي / 


أثبتت ألوية العمالقة الجنوبية، التي تأسست بعد تحرير العاصمة عدن من الحوثي 2015م، أنها قوة عسكرية لا تعرف الهزيمة، وقد أثبت ذلك المعارك التي خاضتها أمام مليشيات إيران الحوثية، في جبهات الساحل الغربي ومعارك بيحان الحالية.


انتصارات ساحقة حققتها ألوية العمالقة الجنوبية، خلال السبع السنوات الماضية بدعم من التحالف العربي في الساحل الغربي، وحالياً في بيحان، وقد كشفت للعالم هشاشة مليشيات الحوثي المدعومة من إيران. 


وفي تعليق على الانتصارات في مديريات بيحان أكد الأكاديمي الجنوبي جلال حاتم، أن القوات الجنوبية أثبتت مجددا بأنها قوات لا تعرف الهزيمة. 


وقال في تغريدة له على تويتر، إن العمالقة الجنوبية أثبتت مجددا للتحالف العربي وللعالم بأنها لا تعرف الهزيمة بعكس جيش الشرعية الموالي لإخوان اليمن، ومليشيات الإصلاح التي لم تنتصر أبدا، بل وقامت بالانسحاب وتسليم كل شيء للحوثيين. 


ونشر الأكاديمي الجنوبي حسين لقور، صورا لمليشيات الحوثي وهي هاربة من قوات العمالقة في بيحان وقال إن هذه الصور لا تراها في المعارك إلا عندما يظهر أمامهم مقاتلو المقاومة أو القوات الجنوبية.


وأكد، في تغريدة له على تويتر، أن هذا ليس تفاخرا وإنما لأن من يقاتل في صفوف القوات الجنوبية يحمل في داخله أملا وحلم شعب حر لا يرضى أن تتسلط عليه فئة باغية فكيف وهم أمام عدو سلالي لا يرى نفسه إلا سيدا على الجميع.


وقال القيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي أحمد عمر بن فريد، إن مليشيات الحوثي تفقد توازنها وتتقهقر وتتلقى هزائم ساحقة عندما تواجه القوات الجنوبية. 


وأضاف ابن فريد، في تغريدة له على تويتر، إنه ‏حينما تواجه مليشيات الحوثي القوات الجنوبية، حتما تكون النتيجة هكذا: جنودهم في حالة فرار وتقهقر وعرباتهم تفقد توازنها وتنتهي.


وأشار إلى أن الجنوب العربي مقبرة الغزاة، أيا كانت ملتهم وجنسيتهم، و‎عملية إعصار الجنوب، جزء من ملحمة جنوبية مستمرة يتم فيها التنكيل بالحوثي وأعوانه.

ليست هناك تعليقات