Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

رغم اعتراض مؤتمر صنعاء.. مساعٍ حوثية لإقالة صلاح وعباد واستبدالهما بمسؤولين من صعدة

 رغم اعتراض مؤتمر صنعاء.. مساعٍ حوثية لإقالة صلاح وعباد واستبدالهما بمسؤولين من صعدة الغد الجنوبي.  نيوز يمن.  قالت مصادر مطلعة في صنعاء، إن...

 رغم اعتراض مؤتمر صنعاء.. مساعٍ حوثية لإقالة صلاح وعباد واستبدالهما بمسؤولين من صعدة


الغد الجنوبي.  نيوز يمن. 



قالت مصادر مطلعة في صنعاء، إن الخلافات بين قيادات المليشيات الحوثية، الذارع الإيرانية في اليمن، وقيادات مؤتمر صنعاء تصاعدت في الأيام الأخيرة، على خلفية سعي الحوثيين لتغيير من تبقى من قيادات ومسؤولين مؤتمريين يشغلون بعض المناصب وبالذات في إطار السلطات المحلية لبعض المحافظات.


وأضافت المصادر لنيوزيمن، إن الخلاف تصاعد على خلفية سعي المليشيات تغيير محافظ محافظة إب عبدالواحد صلاح الذي يعد القيادي الوحيد إلى جانب حمود عباد أمين العاصمة صنعاء المحسوبين على المؤتمر باعتبارهما عضوين في اللجنة العامة للمؤتمر، حتى وإن كانت توجهاتهما وأداؤهما بات متماهيا تماما مع سياسات وتوجهات المليشيات الحوثية.


وحسب المصادر فإن قيادات داخل المليشيات الحوثية تمارس ضغوطا كبيرة على رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي للحوثيين مهدي المشاط لإصدار قرار بإقالة محافظ اب عبدالوحد صالح بحجة انه من بقايا نظام الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وكذا إقالة حمود عباد من منصب أمين العاصمة واستبدالهما بقيادات تابعة للمليشيات وتحديدا من محافظة صعدة.


وتتولى وسائل اعلام تابعة للمليشيات وعلى رأسها قناة الهوية واذاعة وطن الناطقة باسم وزارة الداخلية في سلطة المليشيات -والتي يتولى منصبها عم زعيم المليشيات عبدالكريم امير الدين الحوثي– حملات استهداف واساءات واتهامات ضد كل من حمود عباد وعبدالواحد صلاح وتطالب بتغييرهما بمزاعم كونهما فاسدين وفاشلين، ومن بقايا نظام عفاش، حسب مزاعمهم.


وتشير المصادر إلى انه وفيما يحظى حمود عباد بدعم عديد من قيادات المليشيات للبقاء في منصبه حتى ولو كان محسوبا على مؤتمر صنعاء، ومن تلك القيادات اعضاء في مكتب زعيم المليشيات، ورئيس ما يسمى بالمجلس السياسي نفسه مهدي المشاط ومدير مكتبه احمد حامد، وقيادات مؤتمر صنعاء التي تفضل بقاءه أمينا للعاصمة حتى ولو كان يخالف توجهاتها، فان محافظ اب عبدالواحد صلاح لا يحظى سوى بدعم قيادات مؤتمر صنعاء التي لا ترى سببا يدعو لتغييره واستبداله بشخص اخر خصوصا اذا كان من خارج المحافظة، وهو الامر الذي ترتب له قيادات داخل المليشيات الحوثية التي تسعى لتعيين محافظ لإب من ابناء محافظة صعدة.


المصادر اشارت إلى ان قيادات مؤتمر صنعاء اخبرت نظيرتها في مليشيات الحوثي ان استبدال صلاح بقيادي من خارج المحافظة قد يؤثر سلبا على مواقف سكان المحافظة وبالذات قيادات واعضاء المؤتمر ويسهم في شق صف التماسك والهدوء الذي تعيشه المحافظة، ويعطي مبررات لتغيير كثير من الشخصيات ذات الثقل الشعبي مواقفها وربما انحيازها إلى صفوف مؤيدي التحالف.


وأعلن يوم السبت عن لقاء جمع رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي لسلطة الحوثيين مهدي المشاط ومحافظ اب عبدالواحد صلاح تضمن الاشارة إلى مناقشة سرعة تنفيذ المشاريع الخدماتية للناس، وهو الامر الذي اعتبرته المصادر انه قد يكون محاولة لإيجاد مبررات للاستجابة للضغوط التي تمارسها قيادات داخل مليشيات الحوثي بتغيير محافظ اب صلاح بقيادي ينتمي لمليشيات الحوثي.


وعقب استشهاد الرئيس السابق علي عبدالله صالح ورفيقه الأمين عارف الزوكا اثر قيادتهما لانتفاضة الثاني من ديسمبر 2017م ضد مليشيات الحوثي عمدت الاخيرة إلى الانفراد بقرارات التعيينات ومنها قرارات تعيين محافظي المحافظات الذين تم استبدالهم جميعا بعناصر وقيادات تابعة للمليشيات باستثناء استبقاء محافظ اب عبدالواحد صلاح، ونقل عباد من منصب محافظ ذمار إلى منصب امين صنعاء وهما المؤتمريان الوحيدان اللذان بقيا فيما عينت المليشيات بقية المحافظين للمحافظات الواقعة تحت سيطرتها وحتى تلك الخارجة عن سيطرتها من العناصر الموالية لها، واستبدلت بعضهم بعناصر اخرى نتيجة الخلافات بينهم والمشرفين الذين تعينهم المليشيات بجانب المحافظين والذين باتوا هم فعلا من يملكون صلاحيات اتخاذ القرار داخل السلطة المحلية للمحافظة.




ليست هناك تعليقات