Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

ترمب قتل البغدادي وقاسم سليماني.. إرهاب الحوثي والحرس الثوري

 ترمب قتل البغدادي وقاسم سليماني.. إرهاب الحوثي والحرس الثوري الغد الجنوبي.  كشف معارض للاحتلال الإيراني للأحواز أن طهران أدرجت طلبا بشطب ال...

 ترمب قتل البغدادي وقاسم سليماني.. إرهاب الحوثي والحرس الثوري


الغد الجنوبي. 



كشف معارض للاحتلال الإيراني للأحواز أن طهران أدرجت طلبا بشطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية، ضمن مفاوضاتها بشأن الاتفاق النووي الذي يجمد قدرتها على تخصيب اليورانيوم لأغراض عسكرية.


وقال محمد مجيد الأحوازي، وهو أحد أنشط الإعلاميين ضد الإرهاب الإيراني إن "أحد مطالب إيران المرفوضة في المفاوضات النووية: شطب الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية".


ويكشف الطلب الإيراني واحدة من مآزق طهران التي وجدت أدواتها الإرهابية محاصرة بالتصنيف الدولي.


وصنفت أمريكا ودول أوروبية الحرس الثوري وحزب الله كحركات إرهابية، فيما ساهمت قطر وعمان في إخراج الذراع الإيرانية في اليمن من التصنيف بعد أسابيع من إدراج إدارة ترمب للحوثيين في قائمة الإرهاب.


وتخوض إيران عبر ذات الأدوات جهودا لمنع إعادة الحوثي للتصنيف الإرهابي، فيما يؤكد الصحفي الأحوازي أن طهران تقايض بموقفها من النووي بمطالب ومن أهمها إخراج الحرس الثوري من قائمة الإرهاب.


وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب قد قتل قيادات في الحرس الثوري وأهمهم قاسم سليماني بالتزامن مع قتل أسامة بن لادن زعيم القاعدة وأبوبكر البغدادي زعيم داعش وجميعهم مدرجون في قوائم التصنيف الإرهابي.


طالب اليمنيون الأمم المتحدة والمشرع الأمريكي إعادة تصنيف الحوثي كجماعة إرهابية بسبب الجرائم التي يرتكبونها على مدار اليوم ضد اليمنيين، تحت سلطاتهم أو في المناطق التي ترفض سيطرتهم.


وتضغط الإمارات والسعودية وبعض المشرعين الأمريكيين على البيت الأبيض لإعادة جماعة الحوثي إلى القائمة الأمريكية للجماعات الإرهابية الأجنبية بسبب انفلات استخدام الأسلحة طويلة المدى والبالستية وتهديد طرق الملاحة.


ومن المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي، يوم الإثنين، على اقتراح قدمته الإمارات العربية المتحدة لفرض حظر أسلحة على الحوثيين في اليمن بعد أن تبنت الجماعة عدة هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على البلاد هذا العام.


ووفق تحليل لوكالة رويترز نشرته، يوم الأحد، "من شأن هذا الإجراء أن يوسع نطاق حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على العديد من قادة الحوثيين ليشمل الجماعة بأكملها".


ليست هناك تعليقات