Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

الآلاف من ابناء ردفان ينتفضون دعما للهبة الحضرمية وابتهاجا بانتصارات العمالقة الجنوبية "صور

 الآلاف من ابناء ردفان ينتفضون دعما للهبة الحضرمية وابتهاجا بانتصارات العمالقة الجنوبية "صور" الغد الجنوبي / ردفان . شهدت مدينة ال...

 الآلاف من ابناء ردفان ينتفضون دعما للهبة الحضرمية وابتهاجا بانتصارات العمالقة الجنوبية "صور"


الغد الجنوبي / ردفان .





شهدت مدينة الحبيلين كبرى رباعيات ردفان بمحافظة لحج صباح اليوم الثلاثاء فعالية جماهيرية حاشدة شارك فيها الالاف من ابناء مديريات (الحبيلين ، الملاح ،حالمين، حبيل جبر ) تلبية للدعوة التي أطلقتها قيادات المجلس الانتقالي بردفان تأييدا للهبة الحضرمية الثانية والمطالبة بإخراج قوات المنطقة الأولى من وادي حضرموت وتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض وابتهاجا بانتصارات العمالقة الجنوبية .


 


وجاب المشاركون في الفعالية التي شارك فيها عدد من الشخصيات والقيادات السياسية والأمنية والعسكرية  يتقدمهم رئيس القيادة المحلية لانتقالي لحج المحامي رمزي الشعيبي ومدير عام أمن المحافظة اللواء صالح السيد وقائد اللواء الخامس دعم وإسناد قائد محور كرش العميد مختار النوبي وقيادات انتقالي رباعيات ردفان ويافع والمسيمير وعدد من القيادات والشخصيات من أبناء أبين والضالع وعدن – الشارع العام لمدينة الحبيلين ذهابا وإيابا .


 


وردد المشاركون في التظاهرة الهتافات الثورية الوطنية الجنوبية وشعارات المجلس الانتقالي الجنوبي رافعين صور الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي واللافتات المؤيدة للهبة الحضرمية الثانية .


 


وأقيم عقب التظاهرة التي استقرت في منصة الشهداء مهرجان جماهيري حاشد أقيت فيه العديد من الكلمات والقصائد الشعرية التي جددت العهد للجنوب وللشهداء بالسير قدما حتى استعادة دولة الجنوب خلف المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس .


 


و ألقى رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي محافظة لحج المحامي الشعيبي كلمة نقل في مستهلها تحيات القيادة السياسية ممثلة بالرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي إلى المشاركين محييا الجماهيرية الغفيرة من أبناء ردفان التي لبت دعوة القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي للتضامن مع أبناء حضرموت في انتفاضتهم وهبتهم الثانية ضد رموز الفساد من نظام صنعاء وقوى التطرف الجاثمة على خيرات ومقدرات أبناء حضرموت والاحتفاء بانتصارات القوات الجنوبية البطلة في تحرير تراب محافظة شبوة من الاحتلال الحوثي الإخونجي لها .


 


وأشاد الشعيبي بمدى التنظيم والحشد الكبير الذي أعدته رباعيات ردفان الثورة قائلا : "أنه ليس بغريب أن نشهد ونعيش هذا الحشد الجماهيري الكبير لأبناء ردفان شرارة الثورة الجنوبية وعنفوانها المتوهج والمتضامن مع إخوانهم من أحرار محافظة حضرموت التاريخ والحضارة ".


 


وترحم الشعيبي في كلمته على أرواح شهداء الجنوب الأبطال وفي مقدمتهم الشهيد القائد البطل أبو حرب الردفاني والقائد البطل أبو اليمامة والشهيد القائد يسري الحوشبي وكل شهداء الجنوب الأحرار الذين صنعوا الانتصارات والأمجاد لشعبنا الجنوبي .


 


كما ألقى مدير أمن لحج اللواء صالح السيد كلمة حماسية أشعلت حماس الجماهير متوعدا فيها أعداء الجنوب بالهزائم والخذلان ، مؤكدا وقوف القوات الجنوبية المسلحة خلف مطالب شعبنا الجنوبي ومطالب أبناء حضرموت الأحرار في هبتهم الثانية ضد فساد نظام الشمال الذي عمد إلى نهب وامتصاص ثرواتهم وخيراتهم  .


 


وألقى قائد محور (كرش – ابين) واللواء الخامس دعم وإسناد العميد مختار النوبي كلمة أشاد فيها بالانتصارات التي حققتها القوات المسلحة الجنوبية ممثلة بألوية العمالقة الجنوبية في تحرير محافظة شبوة من دنس الحوثي ومليشيات الإخوان مؤكدا مساندة القوات الجنوبية المسلحة لمطالب الشعب الجنوبي وأنها على أتم الاستعداد لتنفيذ توجيهات القيادة العليا في المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلة بالرئيس القائد عيدروس الزبيدي القائد الأعلى للقوات الجنوبية المسلحة.


 


وكان رئيس اللجنة التحضيرية للفعالية الأستاذ محمود عبدالكريم رئيس القيادة المحلية لانتقالي الحبيلين ردفا قد ألقى في مستهل المهرجان كلمة ترحيبية رحب فيها بجميع المشاركين من القيادات السياسية والعسكرية وجموع المواطنين اللذين توافدوا من جميع مديريات ردفان الأربع .



وشاركت الهيئة العسكرية في رباعيات ردفان بكلمة أكدت وقوفها دوما مع خيارات شعبنا الجنوبي وقوفها مع مطالب أبناء حضرموت مشيدة بالانتصارات التي حققتها قواتنا الجنوبية المسلحة في شبوة ضد مليشيات الحوثي


وصدر عن الفعالية الجماهيرية بيان سياسي أكد على الآتي :



-  تجديد الولاء والعهد المطلق للمجلس الانتقالي الجنوبي "الحامل السياسي للقضية الجنوبية" ، والمضي بإيمانٍ وثبات خلف قيادتنا في المجلس الانتقالي ،ممثلةً بالقائد الرمز المناضل ،فخامة الرئيس / عيدروس الزبيدي حتى تحقيق هدف التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية المنشودة، كهدفٍ أساس ،لا مساومةَ فيه ولا رجعةَ عنهُ مهما كلفنا ذلك من ثمن، ومباركة كل الخطوات السياسية التي تحققها القيادة السياسية على مستوى الداخل والخارج.


 


- يبارك ويشيدُ البيان بكل الانتصارات الجنوبية التي تحققت لجنوبنا الحبيب ، وآخرها الانتصارات العسكرية التي حققتها قوات العمالقة والمقاومة الجنوبية في عملية "إعصار الجنوب" التي أفضت إلى تحرير كاملِ ترابِ شبوةَ الأبية ،وإعادتها إلى أحضان الجنوب ..


 


- تأييد ومساندة الهبّة الحضرمية الجنوبية الثانية ، وجميعِ مطالبها الحقّةِ والمشروعةِ، في انتزاع حق أبناء حضرموت الكرام ،على طريق انتزاعِ واستعادةِ الحق الجنوبي الكامل، في إطار الدولة الجنوبية  الفدراليةِ المنشودةِ بإذن الله، كما نبارك ونؤيد الخطوات المتقدمة التي اتخذتها الهبة الشعبية الحضرمية الجنوبية.


- مطالبة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بممارسة الضغط على طرف "الشرعية المختطفة من الاخوان ، لتسريعِ تنفيذ ما تبقى من بنودِ اتفاق الرياض بشقيه العسكري والسياسي ،وإخراج القوات الشمالية أو ما يسمى "بالجيش الوطني" المتواجدة -على وجه الخصوص -في وادي حضرموت والمهرة وشقرة والتوجه الى جبهات القتال في مارب والجوف بالإضافة إلى المطالبة ،بضرورة تطبيع الأوضاع وتوفير الخدمات بشكل عام.


 


- التأكيد على الوقوف والدعم والمساندة لكل المطالب الحقوقية المشروعة ،التي تتبناها النقابات والهيئات العمالية والحقوقية ،في القطاعين المدني والعسكري ،وفي مقدمتها "الهيئة العسكرية للجيش والأمن الجنوبي"، ونقابة المعلمين والتربويين، والصحيين، ونطالبُ التحالفَ العربي  بالضغط على حكومةَ المناصفة، بالاستجابة العاجلة والفورية لمطالب الشعب ،والشروع بتطبيع الأوضاع وتفعيل ودعم مؤسسات الدولة، ومباشرة صرف مرتبات الجيش والأمن والمتقاعدين المدنيين والعسكريين، بشكل شهري مُنتظِم ، وكذلك زيادة المرتبات وتسوية العلاوات بما يواكب حجم الانهيار المخيف والكارثي في سعر العملة المحلية للبلد.


 


- الوقوف مع التحالف العربي حتى تحقيق اهدافه ، والقضاء على الحوثي ومشروعه الفارسي التمددي ،والجماعات الارهابية المتشددة، في المنطقة، كشركاء في المصير والهدف المشترك.


 


- إدانة الهجمات الارهابية التي تنفذها المليشيات الحوثية  الارهابية عن طريق الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية ، والتي تستهدف بها المناطق السكنية  والمنشأة المدنية في المملكة العربية السعودية،  والإمارات  العربية المتحدة ، ومطالبة المجتمع الدولي بتصنيف الجماعة الحوثية كمليشيات ارهابية.


- لفت عنايةَ  قيادة دول التحالف وحكومة المناصفة ،بضرورة ووجوب الاهتمام بأسر الشهداء والجرحى والأسرى والمعتقلين الجنوبيين ،في مختلف مراحل ومنعطفات النضال الجنوبي ، وإيلائهم كامل الاهتمام والرعاية، باعتبارهم الشريحة التي تستحق من الجميع كل التقدير والمساندة والتكريم والاحترام.


ليست هناك تعليقات