Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

RTL

RTL

اعلان


 

الاخبار

latest

اعلان


 

هيكلة قوات الجيش والأمن في إطار وزارة الدفاع اليمنيه ووزارة الداخليه اليمنيه طمس لمعالم الجنوب ام تسيير وتمكين

 هيكلة قوات الجيش والأمن في إطار وزارة الدفاع اليمنيه ووزارة الداخليه اليمنيه طمس لمعالم الجنوب ام تسيير وتمكين ك / محمد حيدره اليافعي   خاص...

 هيكلة قوات الجيش والأمن في إطار وزارة الدفاع اليمنيه ووزارة الداخليه اليمنيه طمس لمعالم الجنوب ام تسيير وتمكين


ك / محمد حيدره اليافعي  

خاص الغد الجنوبي



هيكلة قوات الجيش والأمن في إطار وزارة الدفاع اليمنيه ووزارة الداخليه اليمنيه 


وبرئاسة اللواء هيثم قاسم طاهر 

 كان المتخصص الاول بالهيكله الرئيس اليمني عبدالربه  منصور هادي 

بداء الرجل بهيكلة الجيش والأمن وفتره محدوده وبمساعدة خارجيه  وإقناع وتوسط ثمانيه عشر دوله بضرورة تطبيق نتائج الهيكله الذي أدارها الخارج لتنفيذ والوصول الئ الأهداف  وإفساح المجال الحوثيون بالاسراع في إسقاط المحافظات والوصول الئ العاصمه صنعاء  وتم استيلا الحوثيون علئ صنعاء والانتشار السريع الحوثيون علئ محافظات الشمال  حتئ اوصلوهم العاصمه عدن 

وبدأت مرحلة التحرير بالمقاومة الجنوبيه  وتطهير الأرض من الغزاه الحوثيون وأنصارهم  وبمساعدة نسبيه من التحالف   وكان المفروض الحفاظ عما تحقق  من انتصارات في محافظات الجنوب ووضع اداره وقياده وحكم نموذجي من العاصمه عدن من خلال ملف الخدمات والرواتب والبنيه التحتيه والعمله والاسعار  وكان تحقق نسبة 75,%لدولة اليمن الجنوبي  وعاصمته عدن  وتحقق نسبة 75% لدولة العربيه اليمنيه  وعاصمتها صنعاء في عصر الرئيس اليمني عبدالربه منصور هادي 

 ومن خلال مقدمة الهيكله الثانيه المزمع القيام بها  بقيادة اللواء هيثم قاسم طاهر وزير الدفاع اليمني الأسبق   والإشراف الخارجي هي هيكله جديده ثم  الدمج  والتوحد  لمحاربة الحوثي و مقدمه لتكرار سقوط عدن لصالح قوئ معاديه  لقضية شعب الجنوب  والاهتمام بهيكلة قوات الجيش والأمن قبل الخدمات والرواتب والعمله والاسعار والبنيه التحتية  وإقامة نظام حكم نموذجي في محافظات الجنوب   وبدون مصالحه وطنيه جنوبيه مقدمه لخلط الأوراق وإضعاف المجلس الانتقالي الجنوبي وتحميله كاطرش بالزفه كل  اخفقات  المجلس الرئاسي والحكومه  والتحالف  وترحيل الأزمات أو استفحالها وكان الواجب واللازم علئ مجلس القياده الرئاسي القيام بدوره تجاه العاصمه الابديه  عدن وكذلك التحالف  أما الحكومه فهي السابقه مكرره  التي يفوح من بعض وزرائها  الفساد وعدم الكفاءه  وكان المفروض  استكمال البنيه التحتيه للعاصمه الابديه عدن  ولكافة الوزارات والمصالح والموسسات والبنك المركزي والعمله  والاسعار والكهرباء والمصافي والاتصالات والنت  والكليه العسكريه وكلية الشرطه في العاصمه عدن وكافة أسس الدوله وبعدها ترتيب تكامل القوات المسلحه والامن بما فيها الجيش والأمن الجنوبي السابق المركن  عمدا وكان المفروض استيعاب كافة كوادره وترتيب وضعهم العسكري والمالي والإداري   ومع كافة القوات المسلحه والامن الجنوبيه  والسعي للهيكله  كمرحله ثم مرحله ثانيه الدمج أو الحرب عليهم وبمساعدة كل قوات العربيه اليمنيه و الحوثيه   وما يخص الهيكله المقصوده ليس داخله في اتفاق الرياض او مخرجات مشاورات الرياض  وعندما يصحئ الساسه  والعسكريين  ويعضون اصابع الندم وقد ادخلو العاصمه عدن في حرب اهليه المنتصر فيها مهزوم  لأن شعب الجنوب المقلوب علئ أمره حاليا والذي يكابد شضف العيش وانعدام الخدمات في الصيف  شديد الحراره  وخارج كل الحسابات سياتي يوما ويقلب الطاوله  علئ الكل ولكن بعد فوات الاوان  ويبقي المشهد ضبابي وغير مستقر لافي العاصمه عدن ولا في العاصمه صنعاء 

وبعدها لايوجد حل غير حل الدولتين دولة اليمن الجنوبي العربيه وعاصمتها عدن  ودولة العربيه اليمنيه  وعاصمتها صنعاء  والوقوف ضد أعداء الاوطان وبكل حزم وتبادل المصالح والمنافع مع الجوار الإقليمي والعالمي   وغيرها من الحلول استمرار حروب وإطالة  بالوقت الزمني وزيادة تكلفه   وكمن  يحرث في بحر  ندعو الله للجميع بالهداية والتوفيق

ليست هناك تعليقات