الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

كيف كتب الاخوان الفصل الاخير لمسيرتهم في اليمن

كيف كتب الاخوان الفصل الاخير لمسيرتهم في اليمن ..

الغد الجنوبي
ك، الدكتور جمال العكيمي

انتحار سياسي في الوقت الحاسم ..

التطورات المتسارعة الاخيرة على الساحة اليمنية شمالا وجنوبا كشفت السيناريو الاخير لعاصفة التحالف وانقلاب الحوثي وتداخل الاهداف والمصالح في حرب اليمن المستمرة منذ اربع سنوات ..

لعبت قطر مع ايران دورا كبيرا على الوصول لهذه النقطة التي للاسف ستكسب ايران وتخسر قطر كالعادة في النهاية ..

الاخوان منذ اعلان عاصفة الحزم تسابقوا غلى تاييدها بعد ان راو الجد الذي لم يكونوا يتوقعوه وبعد ان ارغموا بالقوة بالموافقة على اتفاق الصلح والشراكة للحصول على موقع بالسلطة بشرط سيطرة الحوثي على اليمن كلهاوخصوصا الجنوب

لكن اعلان العاصفة فتح لهم امل اخر بالمزيد من الحياة السياسية والتمتع بالمصالح التي يجنوها من ثروات الجنوب عبر الدخول بالشرعية والموافقة على ضرب التمرد الحوثي مقابل بقاء الشرعية وتنفيذ مخارج الحوار الذي ينص على الاقاليم الستة

التحالف وافق وبالذات الشرعية الشمالية على اي مطالب لهم فالاهم تحقيق اهداف التحالف في استعادة صنعاء الى الحضن العربي وهزيمة ايران ..
وبنفس الوقت هب الجنوبيون واغتنموا الفرصة وحرروا الجنوب ثم استجابوا للتحالف في المضي معه لتحقيق اهدافه وبعدها تحقيق اهدافهم فوصلو الى الحديدة غربا وكادت النهاية تتحقق بهزيمة الحوثيين واستعادة صنعاء ..

لكن للغرب اهدافه ايضا التي تحرص على وجود بورة مشتعلة دائمة بالجزيرة والخليج عبر وجود دولة معادية للسعودية في صنعاء تضمن استمرار تحقيق مصالح كبيرة من وجودها ..

هذا ماحدث اوقفت خطوات تحرير الحديدة وبدء انتاج السيناريو الاخير .

انعقاد مجلس النواب بسيئون كان الرسالة الاخيرة للاخوان لمعرفة الحقيقة ..
خلال اربع سنوات ورغم كشف اللاعيبهم وخيانتهم للتحالف في مرات عدة الا ان التحالف كان يترضيهم في كل مرة وهو ماعزز طموحهم ورويتهم ان هناك اختلاف في روية التحالف افشو رواية ان السعودية معهم ضد تطلعات الحنوبيين وان الامارات عدو واستغلوا سكوت السعودية عليهم في خربهم الاعلامية ضد الامارات ثم صدقوا ماينشروه..
عملت الامارات بدعم سعودي على تاسيس جيش عظيم عبر تاهيل قوات المقاومة الجنوبية وتاسيس المجلس الانتقالي الجنوبي

عندما اصر الاخوان على عقد مجلس النواب في عدن جاءهم الجواب ليس من الانتقالي ولا من التحالف بل من امريكا وبريطانيا المناطق ..(( المحررة من يقرر سياستها ومسارها هو الانتقالي)) ..
عرفوا الحقيقة ان الجنوب قادم وان الشمال للحوثي واعلنوا التمرد بالظاهر بعد ان كان خفيا واستغلوا علاقة قطر بايران ليعودوا لتحالفهم القديم مع الحوثي بشرطين الاول جنوبا وهو العودة الى الجنوب مجددا عبر تسليم الالوية والقوات التي يسيطرون عليها في كل مناطق الشمال للحوثي ووقف اي تحركات بجبهات نهم ومارب وطرد اي مقاومة شمالية اخرى لاتدين لهم
وابعاد طارق صالح واحلامه على ان يكونوا الشريك الوحيد للحوثيين باليمن وبشرط  اخر شمالاالاحتفاظ بمارب وتعز  ..

هنا حفر الاخوان قبرهم عبر التالي
خانو المقاومة السلفية القوية بحجور حجة والتي صمدت سنوات فسقطت بايدي الحوثيين وسلموا ماتحرر في الجوف ..
اعلنوا النفير في تعز لطرد كتائب ابي العباس السلفية وتحرير تعز القديمة من السلفيين وليس من الحوثيين وكان لهم ذلك ..
تسليم المناطق المقاومة في البيضاء رغم صمودهم الطويل واصبحوا بجانب حدود يافع مباشرة ..
ثم الخطوة الاخيرة الكبيرة والمفاجئة بتسليم كل الالوية بسلاحها في مريس والعود والمناطق الوسطى ويصبح الحوثيين بجانب حدود الضالع
ثم بدء المخطط المتفق عليه بمهاجمة حدود الجنوب من جديد ..

هذه الخطوات التي تنصل فيها الاخوان بالواضح للتحالف ولم يتبقى الا الاعلان رسميا ..

لكن النهاية الاكثر كاابة وحزن لمسيرة الاخوان في اليمن ليس الى هنا وبس ..

خسر الاخوان التحالف رغم ان السعودية قد اوصلت الرسالة من قبل غير انهم لم يقرءوها بتمعن عبر سجن واعتقال كل الشيوخ والعناصر في المملكة ممن تويد فكر الاخوان ..
خسر الاخوان وجودهم في اليمن بتحالفهم مع الحوثيين عبر التخلص من كل القوى السلفية شمالا التي كانت ستشكل قوة لهم اذا اتحدوا معها لمواجهة التشيع الحوثي الحاكم في دولة صنعاء القادمة لم يتعضوا من تحالف عفاش مع الحوثيين بل تاءمرو على السلفين لصالح الحوثيين وغدا سيتخلص الحوثيين منهم وينتهي زمن تواجد الاخوان في صنعاء نهائيا ...

اما في الجنوب الساير الى المراحل الاخيرة قبل اعلان دولته فيكفي ماقاله الرئيس الثائر والزعيم المقاوم عيدروس الزبيدي في اخر لقاء صحفي معه لا وجود لتنظيم الاخوان في دولة الجنوب القادمة ..

صحيح سيخسر التحالف صنعاء رغم كل ماقام به لعودتها لكنه لن يتركها الا عبر اتفاقات دولية بقدر مايمكن الحصول عليها واهمها التواجد العسكري العربي للاشراف على الامن في البحر الاحمر والبحر العربي عبر القواعد العسكرية المستدامة بجانب الشراكة الابدية مع الجيش الجنوبي القادم الذي تم تجهيز خطوات كبيرة جبارة في انجازه وهاهو يفشل اول المخططات للتحالف الحوثي الاخواني بالشمال عبر مهاجمة حدود الجنوب ...

وستكون الخطوة القادمة للحوثيين بعد انكسارهم في حدود الجنوب استعادة مارب كاولوية لانهاء مسلسل الشرعية الهزيل ثم الجلوس مع التحالف والامم المتحدة لعمل حل مرضي لاستعادة الساحل الغربي من التحالف والمقاومة الجنوبية عبر الاعتراف بالجنوب كدولة وايقاف حرب الحدود الاخيرة والموافقة على بعض البنود التي سيطرحها التحالف لايقاف الحرب والتوافق سياسيا للخروج من هذه الحرب التي كتبت نهاية حزينة فقط لتواجد الاخوان في اليمن كليا مع تحقيق اهداف القوى المتداخلة في الحرب كليا او جزئيا على حسب المكاسب المحققة من هذه الحرب الطويلة على الارض ..

عن الكاتب

عبدالعزيز الحميدي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي