الغد الجنوبي الغد الجنوبي
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...

أطفال مدرسة الشهيد / صالح عنتر الجليلة يحتفلون باليوم العالمي للطفل بطريقتهم الخاصة

أطفال مدرسة الشهيد / صالح عنتر الجليلة يحتفلون باليوم العالمي للطفل بطريقتهم الخاصة


▪.نظمي محسن ناصر *
20 نوفمبر 2019
الغد الجنوبي خاص




أبى تلميذ مدرسة الشهيد / صالح عنتر الجليلة إلا أن يحتفلون باليوم العالمي للطفل بطريقتهم الخاصة فرسموا لوحة جميلة ليومهم العالمي ورددوا مخارج الحروف ومقاطع الكلمات بصوت موحد و اتقنوا النطق  خلف معلماتهم بصورة بديعة و مذهلة أظهرت قدرتهم الفائقة على التعليم والإبداع في وقت مبكر رغم صغر سنهم..
مهارات جماعية اجادوها حسب قواعد اللغة العربية و إرشادات المعلمات الأمهات اللتي كان لهن البصمة الواضحة والدور البارز في تنمية مهارات الأطفال و تهيئة نفسياتهم لاكتسابها.
وفي الفقرة الثانية من احتفال تلميذ مدرسة الشهيد / صالح عنتر الجليلة باليوم العالمي للطفل
قدم الأطفال نموذجا مشرف وحي طبقوة على الواقع العملي لمعلم المستقبل الذي يطمحون بأن يكونوا هم اصحابة
نهض الأطفال الصغار إلى أمام سبورة الصف الواحد تلو الآخر وبدأوا بشرح و توضيح ما كتب عليها لزملائهم
لم يكتفوا بذلك بل أصروا على إيصال رسالتهم إلى كل أطفال العالم با الطريقة التي يريدونها هم دون أن يتدخل أحدا في شؤونهم أو يحاول ان يملي عليهم
ما لا يريدونه.
ومن فقرة اللغة العربية انتقلوا إلى المسابقة في حل مسائل الحساب على لوحة الصف وأراد كل واحد منهم أن يكون هو الفائز فبذلوا قصار جهدهم لفك شفرات العمليات الحسابية والوصول إلى نتائجها الصحيحة بوقت قياسي
ثم يعودون لشرح طريقة الحل لإقناع معلمتهم و مدير مدرستهم الذي  كان حاضرا يسمع ويرى أطفاله أثناء مسابقة حل المسائل الحسابية على لوحة الصف. .
انتقل الأطفال إلى الفقرة الثالثة من هذة الفعالية المصغرة ليومهم العالمي فكانت مسك الختام.
حيث عملوا على رفع لوحات ورقية صغيرة وقد كتب عليها عبارات مختلفة منها :
(بمناسبة اليوم العالمي للطفل
نحيي أطفال العالم )

(من أطفال مدرسة الشهيد / صالح عنتر الجليلة سلاما وتحية لأطفال الجنوب )

(من حقي أن ألعب )

(من حقي أن أدرس في بيئة نظيفة )

(من حقي أن أعيش في وطن آمن )

(نحب الحياة. نحب السلام. نحب وطننا الجنوبي العظيم )

وفي آخر عبارة رفعوها إقشعرت الأبدان وصفق الجميع لهم بغزارة و ادمعت الأعين من ما كتب عن الشهيدة الطفلة تمني قحطان.

(نحتفل باليوم العالمي للطفل مع سائر أطفال العالم ونتذكر أن هناك طفلة أسمها تمني قحطان
كانت تدرس في مدرستنا قتلها جنود جيش الاحتلال اليمني في الضالع ).
وهنا اختتم أطفال مدرسة الشهيد / صالح عنتر الجليلة احتفالهم باليوم العالمي للطفل بطريقتهم الخاصة من خلال هذة الرسائل التي أرادوا إيصالها إلى أصقاع العالم في يوم عيدهم العالمي.

💠الإعلام التربوي لمدرسة الشهيد / صالح عنتر الجليلة

عن الكاتب

أبن الجنوب العربي

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الموقع أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

الغد الجنوبي